هيومن فويس: وكالات

استـ.ـقبلت المناطق اللبنانية المـ.ـوالية لميليـ.ـشيا حـ.ـزب اـ.ـلله يوم أمس الأربعاء جثـ.ـث أولى المجـ.ـموعات المشاركة إلى جانب نظـ.ـام الأسد وروسيا في المـ.ـعارك الدائرة على محاور الشمال السوري.

ونـ.ـعت صفحات ومواقع مـ.ـؤيدة لـ”حـ.ـزب اللـ.ـه” ثلاثة من عنـ.ـاصر الميليـ.ـشيا ادعت أنهم قُـ.ـتلوا أثناء “تـ.ـأدية واجـ.ـبهم الجهـ.ـادي”، وهم المـ.ـدعو “عـ.ـمار درويـ.ـش” من بلدة “شـ.ـوكين” في جـ.ـنوب لبنان، و”عبـ.ـاس يونـ.ـس جـ.ـعفر” و”عـ.ـباس طـ.ـه” من “بعلبك”.

وأكد موقع “جنـ.ـوبية” اللبناني المـ.ـهتم بنقل أخـ.ـبار المـ.ـيليشيا وانتـ.ـهاكاتها أن العـ.ـناصر الثلاثة لقوا حتـ.ـفهم في المـ.ـعارك الدائرة على محـ.ـاور ريفَيْ حـ.ـلب الجنوبي والغربي، مشـ.ـيراً إلى مـ.ـشاركة “حـ.ـزب الـ.ـله” فيها وتعـ.ـرُّضه لخـ.ـسائر على إثرها.

يُذكر أن صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية نشرت مؤخراً تسـ.ـجيلات لاسـ.ـلكية مسـ.ـربة تؤكد وجـ.ـود مشاركة كبيرة للميليـ.ـشيات الإيرانية في معـ.ـارك إدلب وحلب، وبحسب التسجيل فإن هذه المـ.ـشاركة جاءت تنفيذاً لأوامر “قـ.ـاسم سلـ.ـيماني” قـ.ـائد ميلـ.ـيشيا فيلق القـ.ـدس قبيل مقتـ.ـله.

ميدانيا

كشفت وسائل إعلام سورية أن هناك مفاوضات حدثت بين هيئة تحرير الشام وبين ممثلين عن حركة نور الدين زنكي بهدف إدخال الأخيرة لريف حلب.

وكشفت حركة “نور الدين الزنكي”، الأربعاء 29 يناير/ كانون الثاني 2020 عن نتائج المفاوضات مع “هيئة تحرير الشام” حول دخول الأولى إلى ريف حلب الغربي للمساهمة بـصـ.ـد الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الروسية والإيرانية على المنطقة.

وأكد القيادي في الحركة “محمود بدران” في تصريح خاص لـشبكة “نداء سوريا” أن المفاوضات انتهـ.ـت بالتوافق على دخول مجموعات من “الزنكي” إلى ريف حلب الغربي باسم فصيل “فيلق المجد” التابع للجيش الوطني السوري بهدف الر بـ.ـاط على خطوط التـ.ـمـ.ـاس مع الميليشـ.ـيات الروسية والمساهمة في صـ.ـد هجـ.ـمـ.ـا تـ.ـها.

وأشار إلى أن المفــا وضات لم تقضِ بإ عادة السـ.ـلاح الثـ.ـقـ.ـيل أو الآليات العـسـ.ـكـ.ـرية الذي استحـ.ـو ذت عليه هيئة تحرير الشام في وقت سابق إلى “الزنكي”.

وشدد على أن الهيئة تحفظت على دخول ثلاث شخصيات في “حركة نور الدين الزنكي” إلى ريف حلب الغربي، ومنهم “توفيق شهاب الدين”.

ساعات حاسـ.ـمة

تمكنت فـ.ـصائل المـ.ـعارضة خلال الساعات الماضية، من إلـ.ـحاق خـ.ـسائر كبيرة بالعـ.ـتاد والأ.رواح بقـ.ـوات النظـ.ـام والميلشـ.ـيات الإيرانيـ.ـة على جبـ.ـهات محيط مدينة حلب.

ووفق بلدي نيوز بريف حلب: فإن فـ.ـصائل المعارضة تمكنت من تدمـ.ـير 6 دبـ.ـابات من بينها دبـ.ـابة من نوع “T90” على محوري “الصحـ.ـفيين وإكـ.ـثار الـ.ـبذار” غرب حلب، جراء اسـ.ـتهدافها بصـ.ـواريخ مـ.ـضادة للد.روع والألـ.ـغام الأرضـ.ـية وقـ.ـذائف، بالإضافة إلى تدمـ.ـير ناقلة جـ.ـند ومدفعـ.ـين بصـ.ـواريخ التـ.ـاو.

وبحسب المصدر؛ فإن الميليـ.ـشيات الإيرانية وحـ.ـزب اللـ.ـه اللـ.ـبناني تقدمت بعد تمـ.ـهيد جـ.ـوي ومدفـ.ـعي عـ.ـنيف على قرية “القراصي ومسـ.ـتودعات خـ.ـان طـ.ـومان” بريف حلب الجنوبي، بيد أن فـ.ـصائل المعارضة تمكـ.ـنت من استــ.ـعادة السيطرة على القرية وتـ.ـكبيدهم خسـ.ـائر بشـ.ـرية، فضلا عن استـ.ـيلائهم على تركـ.ـس مجنـ.ـزر وتدمـ.ـير آخر.

تمكـ.ـنت فصـ.ـائل الثـ.ـوار من انـ.ـتزاع منطقة اسـ.ـتراتيجية مهمة من قبـ.ـضة قـ.ـوات الأسد بريف حلب بعد مواجـ.ـهات عنـ.ـيفة كبـ.ـدتهم خلالها خسـ.ـائر بشـ.ـرية ومادية.

وأفاد مراسل “شبكة الدرر الشامية” بأن فصائل الثوار شـ.ـنـ.ـوا هجـ.ـومًا معـ.ـاكسًا على قـ.ـوات الأسد وتمكنوا من استـ.ـعادة السيـ.ـطرة على مستودع الكلابات على محور الصحفيين غربي مدينة حلب.

وفي غضون ذلك أعلن الثـ.ـوار تدمـ.ـير مدفع 23 مم لقـ.ـوات الأسد ومقـ.ـتل طاقـ.ـمه على محور الصحفيين غربي حلب إثر استـ.ـهدافه بصـ.ـاروخ مـ.ـوجه، كما تمكـ.ـنوا تدمـ.ـير دبـ.ـابة للنظام على جبـ.ـهة مستودعات خان طومان بريف حلب الجنوبي.

يشار إلى أن قـ.ـوات النظام خسـ.ـرت أمس أكثر من 130 قتـ.ـيلًا من عناصرها، فضلًا عن تدميـ.ـر 6 دبـ.ـابات وعدة آلـ.ـيات عسـ.ـكرية على محاور القـ.ـتال المشـ.ـتعلة شرق إدلب وغرب حلب.

النظام السوري

نقلت قيادة ميليـشـ.ـيا القاطرجي، الموالية لقوات النظام، نحو 200 عنصر من أبناء دير الزور، المنتسبين في صفوفها، إلى جبـ.ـهـ.ـات القـ.ـتـ.ـال بمحافظة إدلب لمساندة قوات النظام في المـ.ـعـ.ـارك الجارية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حلب الغربي بعد الخسـ.ـا ئر الشـ.برية الكبيرة التي منـ.ـيـ.ـت فيها على يد الثوار.

وقالت صحيفة “المدن” نقلاً عن مصادر عسكرية أن قيادة ميليـ.ـشـ.ـيا القاطرجي، جنـ.ـدت بوقتٍ سابق عدداً كبيراً من أبناء دير الزور، لحماية منشآت ومستودعات شركة قاطرجي بدير الزور، إضافة إلى حمـ.ـاية قوافل صهاريج النفط والمحـ.ـروقات التابعة لرجل الأعمال حسام قاطرجي.

وأوضحت المصادر أن عائلة القاطرجي أنشأت المليـ.ـشـ.ـيا في دير الزور مع بداية عام 2019، وانضم إلى صفوفها المئات من أبناء المحافظة مقابل راتب شهري قدره 60 ألف ليرة سورية أي ما يعادل 100 دولاراً، مقابل حماية مصالح شركة القاطرجي فقط، ولا علاقة لها بالأحـ.ـداث العسـ.ـكـ.ـرية على الجـ.ــبهـ.ـات في بداية الأمر.

وقال الناشط الصحافي عهد الصليبي من دير الزور ل”المدن”، إن “عائلة القاطرجي تعتمد في جلب مواردها من خلال تهـ.ـريـ.ـب النفط بين منطقة “حوايج ذيبان” و”بقرص” في منطقة الجزيرة، عن طريق أنابيب تمر داخل النهر أو عن طريق عبارات وقد تم قـ.ـصـ.ـفـ.ـها أكثر من مرة من قبل التحالف الدولي”.

المصدر: نداء سوريا ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

معارك حلب: حزب الله يدخلها.. لكن النتيجة ثقيلة- معلومات

هيومن فويس: وكالات استـ.ـقبلت المناطق اللبنانية المـ.ـوالية لميليـ.ـشيا حـ.ـزب اـ.ـلله يوم أمس الأربعاء جثـ.ـث أولى المجـ.ـموعات المشاركة إلى جانب نظـ.ـام الأسد وروسيا في المـ.ـعارك الدائرة على محاور الشمال السوري. ونـ.ـعت صفحات ومواقع مـ.ـؤيدة لـ"حـ.ـزب اللـ.ـه" ثلاثة من عنـ.ـاصر الميليـ.ـشيا ادعت أنهم قُـ.ـتلوا أثناء "تـ.ـأدية واجـ.ـبهم الجهـ.ـادي"، وهم المـ.ـدعو "عـ.ـمار درويـ.ـش" من بلدة "شـ.ـوكين" في جـ.ـنوب لبنان، و"عبـ.ـاس يونـ.ـس جـ.ـعفر" و"عـ.ـباس طـ.ـه" من "بعلبك". وأكد موقع "جنـ.ـوبية" اللبناني المـ.ـهتم بنقل أخـ.ـبار المـ.ـيليشيا وانتـ.ـهاكاتها أن العـ.ـناصر الثلاثة لقوا حتـ.ـفهم في المـ.ـعارك الدائرة على محـ.ـاور ريفَيْ حـ.ـلب الجنوبي والغربي، مشـ.ـيراً إلى مـ.ـشاركة "حـ.ـزب الـ.ـله" فيها وتعـ.ـرُّضه لخـ.ـسائر على إثرها. يُذكر أن صحيفة "دايلي

Send this to a friend