هيومن فويس: وكالات

أعلنت وزارة الدفـ.ـاع الروسية عن مـ.ـقـ.ـتل 211 عسـ.ـكريا سوريا جـ.ـراء الاشـ.ـتباكات مع التـ.ـشكيلات المسـ.ـلحة في سوريا منذ 9 يناير.

وقال مدير مركز حميـ.ـميم لمصـ.ـالحة الأطراف المتـ.ـناحرة في سوريا والتابع لـ.ـوزارة الدفـ.ـاع الروسـ.ـية، اللـ.ـواء يـ.ـوري بورينكوف، في بيان أصدره اليوم الأربعاء: “قـ.ـتل في سوريا منذ 9 يناير 211 عـ.ـسكريا سوريا فيما أصـ.ـيب أكثر من 300 بجـ.ـروح، جراء الاشتـ.ـباكات مع التـ.ـشكيلات المسـ.ـلحة، وعملـ.ـيات القـ.ـصف من جانبها”.

على الصعيد الدولي أوضح الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن أعمال بناء منازل مـؤقـ.ـتة على الحدود السورية التركية لإيـ.ـواء النـ.ـازحين الفـ.ـا رين من قـ.ـصـ.ـف روسيا وميليشـ.ـيا تها تتم بسرعة.

وقال: إن بلاده تعمل على إنشاء المنازل لوقـ.ـا ية النازحين من البـرد الـقـ.ـارس، مضيفاً أنهم اتخذوا الإجـ.ـراءات اللازمة للتعامل مع موجة النـ.ـزوح المتوجهة نحو الحدود مع تركيا.

وأشار إلى أنه سيتم إسكان النـ.ـازحين في المنازل التي يتم العمل على إنشائها فور الانتهاء من أعمال البناء.

وكان أردوغان قد أطلق مؤخراً حملة تتمثل ببناء منازل مؤقتة “مبنية من البلوك ومسقوفة بأغطية عـ.ـازلة” قرب الحدود التركية السورية، وقد أوضح أن مساحة البيت الواحد ستكون بين 20 إلى 25 متراً مربعاً، بهدف إيواء النـ.ـازحين في إدلب.

وأعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH مؤخراً عن البَدْء ببناء منازل مؤقتة في محافظة إدلب بدلاً من الخيام لإيـ.ـواء 10 آلاف أسرة في المرحلة الأولى.

من جهة أخرى، جدَّد “أبو محمد الجولاني” زعيم “هيئة تحرير الشام” موقفه الر افـ.ـض لعودة الثوار الذين عمل على تهجـ.ـيرهم من محافظة إدلب وريف حلب الغربي إلى مناطقهم للدفاع عنها أمام تقدم الميليشـ.ـيات الروسية وذلك على الرغم من إحراز الأخيرة لتقدم في مناطق متفرقة.

وأفادت مصادر خاصة لـ”نداء سوريا” بأن “الجولاني” رفـ.ـض مجدداً السماح لآلاف المقـ.ـا تلـ.ـين المُهـ.جَّـ.ـرين إلى منطقة ريف حلب الشمالي بالعودة إلى إدلب وريف حلب الغربي للمساهمة بـصـ.ـد الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الروسية.

وذكرت أن زعيم الهيئة رفـ.ـض فكرة عودة عناصر حركة “نور الدين الزنكي” وفصيل “ثوار الشام” إلى ريف حلب الغربي، وعودة عناصر الجيش السوري الحر من أبناء محافظتي إدلب وحماة إلى مناطقهم، على الرغم من تعـ.ـرضـ.ـهـا لهـ.ـجـ.ـمـ.ـات عسكرية روسية غير مسبوقة.

وشددت المصادر على أن الجولاني رفـ.ـض أيضاً عودة قادة ميدانيين في الجيش الحر إلى إدلب وريف حلب، ومنهم “أحمد القسوم” (أبو عزام سراقب)، والنقيب “علي شاكردي” قائد فصيل “ثوار الشام”.

وكانت “تحرير الشام” قد هجَّرت آلاف المـ.ـقـ.ـا تـ.ـلين في الجيش السوري الحر من أرياف إدلب وحماة وحلب إلى منطقة “عفرين”، بعد أن شـ.ـنـ.ـت ضـ.ـد هم عملية عسكـ.ـرية في مطلع العام الماضي، رغم أن معظمهم كانوا يرا بـ.ـطون على خطوط الـ.ـتـ.ـمـ.ـاس ضـ.ـد الميليـ.ـشـ.ـيات الروسية والإيرانية في سهل الغاب وريفي حماة وحلب.

سياسيا

وصل المبعوث الأممي الخاص بسوريا​ “غير بيدرسون” إلى العاصمة السورية دمشق اليوم الثلاثاء لعقد مباحثات مع مسؤولي نظام اﻷسد قبيل انطلاق اجتماع جديد للجنة الدستورية في جنيف.

وذكرت وسائل إعلام موالية للنظام السوري أن “بيدرسون” سيبحث في دمشق غداً اﻷربعاء ملفات متعلقة بالعملية السياسية واللجنة الدستورية واﻷوضاع في محافظة إدلب شمالي البلاد.

ووفقاً للمصادر نفسها سيرسل المبعوث اﻷممي غداً نائبته ​”خولة مطر”​ لحضور جلسة في مجلس اﻷمن من أجل تقديم إحاطته حول اﻷوضاع في سوريا.

ومن المقرر أن تُعقد غداً جلسة خاصة في مقر مجلس اﻷمن الدولي بنيويورك لمناقشة الملف السوري ومسار العملية السياسية.

المصدر: روسيا اليوم وسوشال

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الدفاع الروسية: "الحر" كبد الأسد خسائر غير مسبوقة- إليكم الأرقام

هيومن فويس: وكالات أعلنت وزارة الدفـ.ـاع الروسية عن مـ.ـقـ.ـتل 211 عسـ.ـكريا سوريا جـ.ـراء الاشـ.ـتباكات مع التـ.ـشكيلات المسـ.ـلحة في سوريا منذ 9 يناير. وقال مدير مركز حميـ.ـميم لمصـ.ـالحة الأطراف المتـ.ـناحرة في سوريا والتابع لـ.ـوزارة الدفـ.ـاع الروسـ.ـية، اللـ.ـواء يـ.ـوري بورينكوف، في بيان أصدره اليوم الأربعاء: "قـ.ـتل في سوريا منذ 9 يناير 211 عـ.ـسكريا سوريا فيما أصـ.ـيب أكثر من 300 بجـ.ـروح، جراء الاشتـ.ـباكات مع التـ.ـشكيلات المسـ.ـلحة، وعملـ.ـيات القـ.ـصف من جانبها". على الصعيد الدولي أوضح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أن أعمال بناء منازل مـؤقـ.ـتة على الحدود السورية التركية لإيـ.ـواء النـ.ـازحين الفـ.ـا رين من قـ.ـصـ.ـف روسيا وميليشـ.ـيا تها تتم بسرعة. وقال: إن بلاده تعمل على

Send this to a friend