هيومن فويس: متابعات

قالت وكالة أنباء “فـ.ـار.س” شبــ.ـه الرسـ.ـمية في إيران، إن متـ.ـظاهـ.ـرين في العاصمة طهران مـ.ـزقـ.ـوا صـ.ـور القـ.ـياد.ي العـ.ـسكري الرـاحـ.ـل، قـ.ـاسـ.ـم سليـ.ـماني، يوم السبت، خلال احتـ.ـجاجـ.ـات على إسـ.ـقاط الطـ.ـائرة الأوكـ.ـرانية.

وعرضـ.ـت الوكـ.ـالة التي ينظر لها على نطاق واسع باعـ.ـتبارها مـ.ـقـ.ـربة من الحـ.ـرس الثـ.ـوري صـ.ـورا لمجـ.ـموعة من النـ.ـاس وصورة ممـ.ـزقة لسـ.ـليـ.ـماني الذي قتـ.ـل في ضـ.ـربة جـ.ـوية أمـ.ـيركية، في الثالث من يناير الجاري.

وذكرت وكـ.ـالة “فـ.ـارس”، في تقـ.ـرير نـ.ـادر، أن عدد المحـ.ـتجين ضد إسـ.ـقاط الطـ.ـائرة الأوكرانية يتـ.ـراوح بين 700 وألف شـ.ـخص.

وتجمع مـ.ـئات المـ.ـتظاهـ.ـرين الغاضـ.ـبين في العاصمة طهران، السبت، احتـ.ـجاجا على إسـ.ـقـ.ـاط الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيـ.ـراني طائرة أوكـ.ـرانية ومقـ.ـتل 176 شـ.ـخـ.ـصا كانوا على متـ.ـنها، من بيـ.ـنهم إيـ.ـرانيـ.ـون.

وأصدرت إيران بيانا، السبت، تعـ.ـترف فيه بإسـ.ـقاط طـ.ـائرة الركـ.ـاب الأوكرانية بـ.ـصـ.ـاروخ بعد تصـ.ـاعد الضـ.ـغط الخارجي على طهران، لكن تعـ.ـازي المسؤولين لأسـ.ـر الضـ.ـحايا لم تكن كافية في نظر بعض الإيرانيين.

وظلت إيران أيـ.ـاما وهي تنـ.ــفي الاتهـ.ـامات الغـ.ـربية لها بالمسـ.ـؤولية عن تحـ.ـطـ.ـم الطائرة الذي وقـ.ـع الأربعاء المـ.ـاضي، مما أدى إلى مت.ـقتـ.ـل جميع من كانوا فيها وعـ.ـددهم 176 شخـ.ـصا.

وقالت السلـ.ـطات السبت إن وسـ.ـائل الـ.ـدفـ.ـاع الجـ.ـوي، التي كانت في حالة تـ.ـأهـ.ـب بعد ضـ.ـربات صـ.ـاروخـ.ـية إيرانية لأهداف أميركية في العراق، أطلـ.ـقت صـ.ـاروخا صوب الطـ.ـائرة عن طريق الخـ.ـطأ.

وأخفـ.ـقت تـ.ـعـ.ـازي المـ.ـرـ.ـشد الإيراني علـ.ـي خـ.ـامنئـ.ـي والرئيـ.ـس حـ.ـسن ر.وحـ.ـاني في تهـ.ـدئة الإيرانيين الـ.ـغاضـ.ـبين، الذين عبروا من خلال مواقع التواصل الاجـ.ـتماعي عن اسـ.ـتيائهم لإخـ.ـفاء الحـ.ـقيقة من جانب الـ.ـدولة.

ولم يسـ.ـقط ضـ.ـحايا للـ.ـضـ.ـربات الصـ.ـاروخية الإيرانية التي نُفـ.ـذت انتـ.ـقاما لمقـ.ـتل قائد فـ.ـيلق القـ.ـدس في الحـ.ـرس الثوري الإيراني قاسـ.ـم سليـ.ـماني في ضـ.ـرية جـ.ـوية بطـ.ـائرة مـ.ـسيرة أميركية في الثالث من يناير في بغداد.

وقال بيان عسـ.ـكري نقلته وسائل الإعلام الرسمية إن الـ.ـطائرة الأوكرانية التي كانت في طريقها إلى كييف، اعتبرت بطريق الخطـ.ـأ هـ.ـدفا مـ.ـعاديا، بعد أن اتجهت صـ.ـوب قاعـ.ـدة عسـ.ـكرية حـ.ـساسة للحـ.ـرس الثـ.ـوري بالقرب من طهران. وأضاف أن ذلك كان خطـ.ـأ بشـ.ـريا غير مقصود.

وطالب بعض الإيرانيين باستـ.ـقالة المسؤولين ورفـ.ـضوا اعـ.ـتذارهم. وكتب أحدهم على تويتر: “أنتم انتقـ.ـمتم من الإيرانيين”. وجاء ذلك ردا على قول روحـ.ـاني على تويتر: “تأسـ.ـف الجمهورية الإيرانية بشدة لهذا الخـ.ـطأ الكارثي”.

وفي رسالة على تويتر، السبت، ألقى وزير الخارجية الإيران جواد ظـ.ـريف باللوم في تحـ.ـطم الطائرة على ما وصفه بـ”نـ.ـزعة المغامرة الأميركية. وردت عليه إحدى الناشطات قائلة: “هذا هو خـ.ـط النـ.ـهاية أيها الســ.ـيد الوزير! لقد هدمــ.ـتم كل شيء”.

المصدر: سكاي نيوز عـ.ـربية

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تمـ.ـزيق صـ.ـور سلـ.ـيماني وسـ.ـط طهران.. ومظـ.ـاهرات عـ.ـارمة

هيومن فويس: متابعات قالت وكالة أنباء "فـ.ـار.س" شبــ.ـه الرسـ.ـمية في إيران، إن متـ.ـظاهـ.ـرين في العاصمة طهران مـ.ـزقـ.ـوا صـ.ـور القـ.ـياد.ي العـ.ـسكري الرـاحـ.ـل، قـ.ـاسـ.ـم سليـ.ـماني، يوم السبت، خلال احتـ.ـجاجـ.ـات على إسـ.ـقاط الطـ.ـائرة الأوكـ.ـرانية. وعرضـ.ـت الوكـ.ـالة التي ينظر لها على نطاق واسع باعـ.ـتبارها مـ.ـقـ.ـربة من الحـ.ـرس الثـ.ـوري صـ.ـورا لمجـ.ـموعة من النـ.ـاس وصورة ممـ.ـزقة لسـ.ـليـ.ـماني الذي قتـ.ـل في ضـ.ـربة جـ.ـوية أمـ.ـيركية، في الثالث من يناير الجاري. وذكرت وكـ.ـالة "فـ.ـارس"، في تقـ.ـرير نـ.ـادر، أن عدد المحـ.ـتجين ضد إسـ.ـقاط الطـ.ـائرة الأوكرانية يتـ.ـراوح بين 700 وألف شـ.ـخص. وتجمع مـ.ـئات المـ.ـتظاهـ.ـرين الغاضـ.ـبين في العاصمة طهران، السبت، احتـ.ـجاجا على إسـ.ـقـ.ـاط الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيـ.ـراني طائرة أوكـ.ـرانية ومقـ.ـتل 176 شـ.ـخـ.ـصا كانوا

Send this to a friend