هيومن فويس: وكالات

أصدرت القـ.ـيادة العامة للجيـ.ـش الوطنـ.ـي السوري، اليوم السبت، بياناً أعـ.ـربت من خلاله عن فرحـ.ـتهم بمـ.ـقتل “قـ.ـاسم سليـ.ـماني” وتأسـ.ـف على أن مقتـ.ـله لم يكن على أيـ.ـدي فـ.ـصائل المـ.ـعارضة.

جاء ذلك في بيان صادر عن القـ.ـيادة العامة للجـ.ـيش الوطـ.ـني السوري، أكد خلاله؛ “أن أحـ.ـرار العالم استـ.ـفاقوا مبـ.ـتهجين بمـ.ـقتل مـ.ـجرم من أكثر أهـ.ـل الأرض إرهـ.ـابا وأشـ.ـدهم إفـ.ـسادا وتدميـ.ـرا في البلاد، وقـ.ـاتل الأطـ.ـفال والنـ.ـساء في سوريا والعراق واليمن وغيرها، وعـ.ـراب مشروع تفـ.ـتيت البلدان العربية وإسـ.ـقاط عواصمها وإخـ.ـضاعها لسياسة دولة إيران التوسـ.ـعية المصنعة للإرهـ.ـاب، مبتـ.ـهجين بمقـ.ـتله.

وتأسـ.ـف بيان الجـ.ـيش الوطـ.ـني على أن مقـ.ـتل سليـ.ـماني لم يكن على أيدي فـ.ـصائل المـ.ـعارضة الذين ذاقـ.ـوا كأس إجـ.ـرامه ليكون ذلك أشفـ.ـى لصـ.ـدورهم.

وأدان في الوقت ذاته المـ.ـترحمين عليه والمـ.ـتأسفين لهـ.ـلاكه ممن قـ.ـصرت بصـ.ـيرتهم عن تمييز المـ.ـجرم من المـ.ـقاوم، على حد تعبيرهم.

ودعا الجيـ.ـش الوطني السوري جميع الأحرار الذين تجـ.ـرعوا من جـ.ـرائم الهـ.ـالك قاسـ.ـم سلـ.ـيماني إلى مواصلة الكـ.ـفاح للقـ.ـضاء المبرم على مشـ.ـروعه واقتـ.ـلاعه من بلادنا وسائر المشاريع المشـ.ـبوهة والانفـ.ـصالية والـ.ـمعادية للحـ.ـرية والكرامة والعدالة حتى استعادة قـ.ـرارنا الحـ.ـر للوصول إلى حقـ.ـوقنا المـ.ـشروعة.

يذكر أن القيـ.ـادي الإيراني قائد لـ.ـواء القـ.ـدس “قاسـ.ـم سليـ.ـماني”، لقـ.ـي مصـ.ـرعه فـ.ـجر أمس الجمعة بـ.ـغارة جـ.ـوية نفذتها المقـ.ـاتلات الحـ.ـربية التابعة لسلاح الجـ.ـو الأمريكي أثناء تواجده في مطار بغداد وذلك بعد وصوله من سوريا بساعات قليلة.

وكانت قد نقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة أن الجـ.ـنرال الإيراني قاسـ.ـم سليـ.ـماني اجتمع مع حلـ.ـفائه من الفـ.ـصائل الشيـ.ـعية المسـ.ـلحة بالعراق في فيـ.ـلا بمنطقة الرصافة على الجانب الشرقي من نهـ.ـر دجلة، في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي للتخطـ.ـيط لهـ.ـجمات ضـ.ـد الولايات المتحدة.

وفي منطقة الكرخ بالجانب الغربي من النهر، يقع مجمع السفارة الأميركية داخل المنطقة الخـ.ـضراء شـ.ـديدة التحـ.ـصين.

ووفق مسؤولين أمنيـ.ـين وقائـ.ـدين في الفـ.ـصائل، فإن سلـ.ـيماني أصدر تعليمات إلى أكبر حـ.ـلفائه في العراق، بتكثيف الهجـ.ـمات على أهـ.ـداف أميـ.ـركية باستخدام أسلـ.ـحة متـ.ـطورة جديدة قدمتها لهم إيران.

حضر الاجتماع زعماء فـ.ـصائل قـ.ـوية إلى جانب نائب رئيس الحـ.ـشد الشعـ.ـبي أبـ.ـو مهـ.ـدي المهـ.ـندس الذي قتـ.ـل إلى جانب سليماني في الغـ.ـارة الأميركية أمس الجمعة.

وجاء الاجتماع الإسـ.ـتراتيجي -الذي لم تتحدث عنه تقارير إعلامية من قبل- بينما كانت الاحتـ.ـجاجات الحاشـ.ـدة ضد النـ.ـفوذ الإيراني المتـ.ـنامي في العراق تكتسب زخـ.ـما متصاعدا.

وحسب المصادر المطلعة على الاجتماع ومـ.ـقربة من رئيس الوزراء العراقي، فإن خطـ.ـط سلـ.ـيماني لمـ.ـهاجمة القـ.ـوات الأميركية كانت تهـ.ـدف إلى إثـ.ـارة رد عسكـ.ـري من شأنه أن يحول ذلك الغـ.ـضب المــ.ـتصاعد صوب الولايات المتحدة.

ومن خلال مقابلات مع مصادر أمنيـ.ـة عراقية وقادة فـ.ـصائل مـ.ـسلحة شيعـ.ـية تسلط رويترز الضوء على كيفية عمل سليماني في العراق.

وكان سليماني قال لرويترز ذات يوم، إنه يعرف العراق عن ظـ.ـهر قـ.ـلب.

المصدر: بلدي نيوز والجزيرة نت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحييد سليماني.. لماذا اعتذر الجيش الحر للعالم؟ (صورة)

هيومن فويس: وكالات أصدرت القـ.ـيادة العامة للجيـ.ـش الوطنـ.ـي السوري، اليوم السبت، بياناً أعـ.ـربت من خلاله عن فرحـ.ـتهم بمـ.ـقتل "قـ.ـاسم سليـ.ـماني" وتأسـ.ـف على أن مقتـ.ـله لم يكن على أيـ.ـدي فـ.ـصائل المـ.ـعارضة. جاء ذلك في بيان صادر عن القـ.ـيادة العامة للجـ.ـيش الوطـ.ـني السوري، أكد خلاله؛ "أن أحـ.ـرار العالم استـ.ـفاقوا مبـ.ـتهجين بمـ.ـقتل مـ.ـجرم من أكثر أهـ.ـل الأرض إرهـ.ـابا وأشـ.ـدهم إفـ.ـسادا وتدميـ.ـرا في البلاد، وقـ.ـاتل الأطـ.ـفال والنـ.ـساء في سوريا والعراق واليمن وغيرها، وعـ.ـراب مشروع تفـ.ـتيت البلدان العربية وإسـ.ـقاط عواصمها وإخـ.ـضاعها لسياسة دولة إيران التوسـ.ـعية المصنعة للإرهـ.ـاب، مبتـ.ـهجين بمقـ.ـتله. وتأسـ.ـف بيان الجـ.ـيش الوطـ.ـني على أن مقـ.ـتل سليـ.ـماني لم يكن على أيدي فـ.ـصائل المـ.ـعارضة الذين ذاقـ.ـوا

Send this to a friend