هيومن فويس

نعـ.ـى رئيس النظام السوري بشار الأسد، زعـ.ـيم ميلـ.ـيشيا فيلـ.ـق القـ.ـدس “قاسـ.ـم سـ.ـليماني”، ومن قـ.ـتلوا معه، وفي برقية لـ “خامنئـ.ـي”، بعد اغتـ.ـيال مجموعة من قـ.ـادة إيران والحـ.ـشد الشـ.ـعبي، وعلى رأسهم اللـ.ـواء قاسـ.ـم سليمـ.ـاني، قائد فيـ.ـلق القـ.ـدس.. قال رئيس النظام السوري بشار الأسد:

– سيبقى ذكـ.ـر الشـ.ـهيد سـ.ـليماني خـ.ـالداً في ضـ.ـمائر الشعب السوري الذي لن ينسى وقوفه إلى جانب الجيـ.ـش العـ.ـربي السوري في دفـ.ـاعه عن سورية ضد الإرهـ.ـاب وداعميه، وبصـ.ـماته الجـ.ـلية في العديد من الانتـ.ـصارات ضد التنظـ.ـيمات الإرهابـ.ـية.

– هذا العمل الإجـ.ـرامي الذي ارتكـ.ـبته الإدارة الأميركية يؤكد مجدداً نهـ.ـجها المتواصل في دعم الإرهـ.ـاب ونشر الفوضـ.ـى وعدم الاستـ.ـقرار، ونشر شـ.ـريعة الغـ.ـاب خدمةً للمشاريع الصهـ.ـيونية والاستـ.ـعمار في المنطقة والعالم ككل.

– إننا على ثقة بأن هذه الجـ.ـريمة ستـ.ـزيد محور المـ.ـقاومة عزماً على مواصلة الوقوف في وجه السياسة الأميركية التخـ.ـريبية في المنطقة، وفي وجه كل قـ.ـوى الظـ.ـلم والعـ.ـدوان في العالم.

– لا شكّ لدينا أبداً ان نهـ.ـج الشـ.ـهيد سلـ.ـيماني ورفاقه سيزداد رسـ.ـوخاً في عـ.ـقول الشـ.ـباب المـ.ـقاوم بعد استـ.ـشهاده كما سيزداد هذا الشباب تصميماً وعزيمـ.ـة لمواصلة الـ.ـنهج الذي بدأه الشـ.ـهيد ورفـ.ـاقه والبناء عليه لتـ.ـعزيز قـ.ـوة ومنـ.ـعة المقـ.ـاومة في وجه أعـ.ـداء منطقتنا ولإحقاق الـ.ـحق وإرسـ.ـاء حكم ارادة الشعوب في العالم برمته.

وفي برقية أخرى لرئيس إيران “حسن روحاني”، قال بشار الأسد:

– لقد آلمـ.ـنا وأحزننـ.ـا نبأ استـ.ـشهاد كوكبة من قادة المـ.ـقاومة، وفي مقدمتهم اللـ.ـواء قاسم سلـ.ـيماني، قائد فيـ.ـلق القـ.ـدس، اثر عـ.ـدوان أمريكي غـ.ـادر وجبـ.ـان.

– إن استـ.ـشهاد هؤلاء القـ.ـادة الذين أفـ.ـنوا حيـ.ـاتهم خدمة لقضية المقـ.ـاومة والدفـ.ـاع عن الحـ.ـق والـ.ـشرف سيشكل منارة تضـ.ـيء درب كل من سار معهم في هذا الـ.ـنهج،وسيعزز في نفـ.ـوس الاجيـ.ـال القادمة من المقـ.ـاومين الشـ.ـرفاء، أينما وجدوا، الإصرار والعـ.ـزيمة على القـ.ـيام بكل ما يلزم من أجل وضع حد للسياسات العـ.ـدوانية التي تنـ.ـتهك حقـ.ـوق الشعـ.ـوب وسيادة الدول، والتي دأبـ.ـت الولايات المتحدة على انتـ.ـهاجها في منطقتنا.

– دماء الشـ.ـهداء ستزيد محـ.ـور المقـ.ـاومة قـ.ـوةً وتعاضـ.ـداً وإصـ.ـراراً على تحـ.ـرير منطقتنا من الاحـ.ـتلال والاستـ.ـيطان ومصادرة حقـ.ـوق الـ.ـشعوب في أرضهم وثـ.ـرواتهم.

 

في ساعات الصباح الأولى، كشفت مصادر في الحـ.ـشد الشعبي أن بعض قادتـ.ـه تنقلوا للمطار لاستقبال “ضـ.ـيوف مهمـ.ـين” ولم تذكر هويتـ.ـهم في البداية ولا من أين قدموا.

ولكن في مثل هذه الظروف المشتـ.ـعلة، عادة ما يصل إلى بغداد على عجل شـ.ـخص مهم من دولة مجاورة، ويجري استقباله وتأمينه دون أن تلتقـ.ـطه كاميـ.ـرات وسائل الإعلام.

بعد وصول الضـ.ـيوف المهمين استقل الجميع مركبتـ.ـين متجهين إلى المدينة، وحينها انهـ.ـمرت القـ.ـذائف والصـ.ـواريخ وحدث ما لم يكن في الحسـ.ـبان.

وذكرت خليـ.ـة الإعلام الأمـ.ـني التي يديرها الجيش العراقي أن ثلاثة صـ.ـواريخ كاتـ.ـيوشا سـ.ـقطت على مطار بغداد الدولي.

وأضافت أن الصـ.ـواريخ سقطت قرب صالة الـ.ـشحن الجوي، مما أدى إلى احتـ.ـراق مركبتـ.ـين

ولكن وسرعان ما اتضـ.ـحت هوية القـ.ـتلى وكذلك هـ.ـوية القـ.ـاتل، فقد نفذ الجيـ.ـش الأميركي غـ.ـارة جوية في محيط مطار بغداد الدولي وقـ.ـتل فيها مواطنون وشـ.ـخصيات أخرى مهـ.ـمة.

أهم هذه الشخـ.ـصيات كان قائد الحـ.ـرس الثوري الإيراني الجنـ.ـرال قاسم سليـ.ـماني الذي يمسك بمـ.ـلفات مهـ.ـمة في سوريا والعراق ومناطق أخرى.

وقـ.ـتل أيضا في الغـ.ـارة نائب رئيس هيـ.ـئة الحشـ.ـد الشـ.ـعبي الذي كانت الولايات المتحدة تدرجه على قائمتـ.ـها الـ.ـسوداء.

ونقلت نيويورك تايمز عن مصادر في الحـ.ـرس الثوري الإيراني أن سـ.ـليماني وصل بغداد في طائرة قادما من سوريا.

وعلى الفور، تبنت الولايات المتحدة الغـ.ـارات، وأعلن البنتاغون أن الرئيس دونالد ترامب أمر بتصـ.ـفية الجـ.ـنرال سليـ.ــماني “الذي كان في طريقه لرسم خطة لقتـ.ــل جنـ.ـود أميركيين”.

وجاء في بيان البنتـ.ـاغون “بتوجيه من الرئيس، نفـ.ـذ الجيش الأميركي عـ.ـملا دفـ.ـاعيا حاسـ.ـما لحمـ.ـاية الأميركيين في الخارج بقـ.ـتل قاسـ.ـم سليماني”.

وقال البيان إن سليـ.ـماني كان “يطور بنـ.ـشاط خطـ.ـطا للـ.ـهجوم على الدبلوماسـ.ـيين الأميركيين وأفـ.ـراد الخـ.ـدمة بالعراق وفي جميع أنحاء المنطقة”.

وأضاف “الجـ.ـنرال سليماني صدق أيضا على الهـ.ـجمات على السـ.ـفارة الأميركية في بغداد التي وقعـ.ـت هذا الأسبوع”.

المصدر: هيومن فويس والجزيرة نت ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بشار الأسد ينوح على قاسم سليماني.. ماذا قال؟

هيومن فويس نعـ.ـى رئيس النظام السوري بشار الأسد، زعـ.ـيم ميلـ.ـيشيا فيلـ.ـق القـ.ـدس "قاسـ.ـم سـ.ـليماني"، ومن قـ.ـتلوا معه، وفي برقية لـ "خامنئـ.ـي"، بعد اغتـ.ـيال مجموعة من قـ.ـادة إيران والحـ.ـشد الشـ.ـعبي، وعلى رأسهم اللـ.ـواء قاسـ.ـم سليمـ.ـاني، قائد فيـ.ـلق القـ.ـدس.. قال رئيس النظام السوري بشار الأسد: - سيبقى ذكـ.ـر الشـ.ـهيد سـ.ـليماني خـ.ـالداً في ضـ.ـمائر الشعب السوري الذي لن ينسى وقوفه إلى جانب الجيـ.ـش العـ.ـربي السوري في دفـ.ـاعه عن سورية ضد الإرهـ.ـاب وداعميه، وبصـ.ـماته الجـ.ـلية في العديد من الانتـ.ـصارات ضد التنظـ.ـيمات الإرهابـ.ـية. - هذا العمل الإجـ.ـرامي الذي ارتكـ.ـبته الإدارة الأميركية يؤكد مجدداً نهـ.ـجها المتواصل في دعم الإرهـ.ـاب ونشر الفوضـ.ـى وعدم الاستـ.ـقرار، ونشر شـ.ـريعة الغـ.ـاب

Send this to a friend