هيومن فويس: وكالات

وجه الرئيس التركي رجب طيـ.ـب أردوغان، اليوم الخميس، انتقـ.ـاداً لجامعة الدول العربية، وقال إنها تسعى لإقـ.ـصاء تركيا التي تحتـ.ـضن الملايين من اللاجئيـ.ـن الـ.ـعرب، ولفت إلى أن ازدواجـ.ـية المـ.ـعايير لدى الغرب تطال أيضًا ملف اللاجـ.ـئين.

وأشار أردوغان خلال مشاركته في ندوة حول المـ.ـدن والأمـ.ـن، إلى إن شعب بلاده لقّـ.ـن الغـ.ـرب بأكمله وحتى قسـ.ـمًا كبيرًا من العالم العربي، درسًـ.ـا في كـ.ـرم الضـ.ـيافة.

وأضاف: “ها قد اجتمعوا في جامعة الدول العربية واتخذوا قرارات تقـ.ـصي تركيا، من نستضيف نحن؟ 4 ملايين شخـ.ـص لجـ.ـأوا إلى بلادنا أغلبيتهم الساحـ.ـقة من العـ.ـرب القادمين من سوريا”.

ولفت إلى أن تركيا تـ.ـشرف على إيـ.ـواء ورعـ.ـاية وإطـ.ـعام وعـ.ـلاج هؤلاء اللاجئـ.ـين دون تمـ.ـييز بين العـ.ـرب والأكـ.ـراد وغيرهم، واضاف: “ولكنهم يتخذون من هذه القرارات بدون خـ.ـجل في الجـ.ـامعة العـ.ـربية، لماذا يقومون بذلك؟ لأن لديهم مساع أخرى لن أخـ.ـوض في تفاصيلها”.

وأكّد أنه لا يوجد مـ.ـصداقية حول الحـ.ـس الإنساني لدى أولئك الذين لا يريدون الأجانب في مدنهم، بينما تحتـ.ـضن تركيا نحو 5 ملايين شخص بينهم نحو 4 ملايين سوري يقـ.ـطنون كل ولاياتها، وقال: “ما بين 200 ألف و250 ألف شـ.ـخص ينـ.ـزحون من إدلب السورية باتجاه حدودنا، ونحاول اتخاذ التـ.ـدابير اللازمة”.

وإبان عمـ.ـلية “نبـ.ـع السـ.ـلام” بسوريا، كانت أصدرت الجامعة العربية بيانا طالب الدول العربية بعدم التعاون مع الحكومة التركية، وخفض التمثيل الدبلوماسي لدى أنقرة، في وقت تحفظت كل من قـ.ـطر والصومال على البيان، فيما رفضـ.ـت ليبيا طلب خـ.ـفض الـ.ـتمثيل الدبلوماسي مع أنقرة، كما قال المغرب إن البيان الختامي لا يعبر بالضرورة عن الموقف الرسمي للرباط.

عودة سوريا لمقعدها العربي الـ.ـمجمد منذ 2012، يلوح في أفق اجتماع وزاري طـ.ـارئ بالجامعة العربية السبت لبحث العـ.ـملية التركية “نبـ.ـع السـ.ـلام” في شمال سوريا.

و”سيبقي التـ.ـلويح بالعودة السورية حاضـ.ـرا” حتى ولو سمحت الجامعة بحضور دمشق الاجتماع استثنائيا، وفق خبـ.ـير بـ.ـارز معني بالشرق الأوسط يرى أن الحـ.ـسابات لإتمام ذلك “معـ.ــقدة”.‎

والاجتماع الوزاري الطـ.ـارىء، اليوم، بناءً على طلب مصر، التي لديها تباينات مع تركيا، وتأييد عدة دول (لم يسمها) والتشاور مع العراق رئيس مجلس الجامعة في دورته الحالية لبحث عـ.ـملية “نبع السـ.ـلام” التركية شرق الفرات، شمالي سوريا.

وحديث الخبير للأناضول، عن التلـ.ـويح المؤقت بعودة سوريا لمـ.ـقعدها العربي، في ظل العـ.ـملية التركية، يأتي تأكيد قريب نقـ.ـلته تقارير محلية بمصر عن مـ.ـصدر عـ.ـربي مسؤول لم تسـ.ـمه.

وقال المصدر ذاته إن “عددا من وزراء الخارجية (لم يمت.ـسهم) سيطـ.ـرحون بالتأكيد خلال كلماتهم فى الاجتماع الطارئ عودة المقعد السورى المُـ.ـجمد فى الجامعة، مضيفا “سيكون فعليًا محل نقاش واسع من وزراء الخارجية”.

هذا النقاش الواسع المحتمل، جاء في حديث المصدر بعد يوم من تأكيد المصري، حسام زكـ.ـي الذي يشغل مـ.ـنصب الأمين العام المساعد للجامعة العربية يوم عمـ.ـلية “نبـ.ـع السـ.ـلام”، أن الجامعة تقف بوضوح ضدها باعتبار أن هذه الأعمال تمس سيادة دولة عضو في جامعة الدول العربية وهي سوريا.

وأضاف: “الجامعة العربية تكتفي بالتعبير عن موقف سياسي ولا نستطيع أن نقول أننا فاعـ.ـلون في هذه الأزمـ.ـة ، أو لدينا القدرة على التأثير على الدولة التي تهـ.ـدد سيادة دولة عضـ.ـو بالجامعة العربية وهي تركيا”.

و”الموقف السياسي” بحسب زكـ.ـي، لم يطرح عـ.ـودة سوريا لمقعدها بشكل واضح، أو يقترب منها في ظل تبايت.ـنات عربية غير أن تصـ.ـعيدا كلاميا، في هذا الاتجاه بدأ في مصر بخـ.ـلاف التوجه الرسمي الذي دعا لاجتماع وزاري طارئ للجامعة العربية.

 

المصدر: ترك برس والأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: تركيا لقنت الجامعة العربية درسا قاسيا

هيومن فويس: وكالات وجه الرئيس التركي رجب طيـ.ـب أردوغان، اليوم الخميس، انتقـ.ـاداً لجامعة الدول العربية، وقال إنها تسعى لإقـ.ـصاء تركيا التي تحتـ.ـضن الملايين من اللاجئيـ.ـن الـ.ـعرب، ولفت إلى أن ازدواجـ.ـية المـ.ـعايير لدى الغرب تطال أيضًا ملف اللاجـ.ـئين. وأشار أردوغان خلال مشاركته في ندوة حول المـ.ـدن والأمـ.ـن، إلى إن شعب بلاده لقّـ.ـن الغـ.ـرب بأكمله وحتى قسـ.ـمًا كبيرًا من العالم العربي، درسًـ.ـا في كـ.ـرم الضـ.ـيافة. وأضاف: "ها قد اجتمعوا في جامعة الدول العربية واتخذوا قرارات تقـ.ـصي تركيا، من نستضيف نحن؟ 4 ملايين شخـ.ـص لجـ.ـأوا إلى بلادنا أغلبيتهم الساحـ.ـقة من العـ.ـرب القادمين من سوريا". ولفت إلى أن تركيا تـ.ـشرف على إيـ.ـواء ورعـ.ـاية وإطـ.ـعام

Send this to a friend