هيومن فويس: وكالات

كشف القيـ.ـادي في الجيش الوطني السوري “مصـ.ـطفى سيـ.ـجري”، سندخل مرحلة جديدة من المـ.ـقاومة والنـ.ـضال وستشهد المـ.ـعركة تكـ.ـتيكات عسـ.ـكرية جديدة؛ سيـ.ـدفع الروسي ثمـ.ـنها في معـ.ـارك الاستـ.ـنزاف، مع تعنـ.ـته وإصراره على الاستمرار بجـ.ـرائمه ودعمه المـ.ـطلق لنظام الارهـ.ـاب في دمشق، وبعد انـ.ـقلابه على التـ.ـفاهمات مع الحـ.ـلفاء في الجمهورية التركية.

وأضاف سيجري في منشور له حسابه في موقع التواصل الاجتماعي: “معركــ.ـتنا طويلة في مواجهة الاحـ.ـتلال الروسي والإيراني ولن تتـ.ـوقف أو تنتهي إلا بالتحـ.ـرير الكامل ولجـ.ـميع الأراضي السورية، وطـ.ـرد الاحتـ.ـلال وأدواته؛ إدلب باتت ورقة للمسـ.ـاومة والابـ.ـتزاز وعلى ملفات خارجية وهذا من شأنه تعقيد المـ.ـهمة وإطالة المعاناة، إلا أن الأرض أرضـ.ـنا وهذه قضـ.ـيتنا والمقـ.ـاومة خـ.ـيارنا”.

وقال: “الفـ.ـارق في موازيـ.ـن القوى بيننا وبين العـ.ـدو كبير جدا، نواجه اليوم روسيا ثاني أقـ.ـوى قـ.ـوة عسـ.ـكرية في العالم، وإيران المصدر الرئيس للتنظيمات الإرهـ.ـابية، وقد رافق ذلك كله الخـ.ـذلان الكامل لنا ولشـ.ـعبنا من المجتـ.ـمع الدولي”.

وأضاف: “يتـ.ـعرض أهـ.ـلنا وشعبنا لخـ.ـذلان عـ.ـربي وإسـ.ـلامي غير مسبوق، أنظـ.ـمة وشعوب، وهذه سابقة في تاريخ العـ.ـرب والمـ.ـسلمين، بالإضافة لتجـ.ـفيف كل مصادر الدعـ.ـم العـ.ـسكري والإنـ.ـساني ومنذ عام ٢٠١٦، بعد أن صدروا لنا الإرهـ.ـاب بمختلف أشكاله ومسـ.ـمياته، تركونا في مواجهة كل من روسيا وإيران وداعـ.ـش والنظام والقـ.ـاعدة”.

وأشار إلى “أن كل ذلك وغيره لن يكون إلا مدعـ.ـاة للصمـ.ـود واستكمال المـ.ـعركة، لا يمكن لنا التـ.ـفريط بآمـ.ـال وتطلـ.ـعات شعبنا ومستقبل أبنائنا وأحـ.ـفادنا، وسيستمر النـ.ـضال حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السورية، وسنذهب الى حـ.ـرب -استنـ.ـزاف للعـ.ـدو- وسـ.ـيدفع الاحتلال الروسي ثمن تضيـ.ـيعه فرص الحـ.ـلول السياسية”.

وكانت فصـ.ـائل المـ.ـعارضة كبـ.ـدت قوات النظام خسـ.ـائر بالعـ.ـتاد والأر.واح، اليوم الجمعة، إثر اسـ.ـتهداف صـ.ـ.ـاروخي لمواقعها على محـ.ـور بلدة التـ.ـح بريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث اسـ.ـتهدفت الجبـ.ـهة الوطنـ.ـية للتـ.ـحرير دبـ.ـابة من نوع T72 على محور بلدة التح بريف إدلب الجنوبي بصـ.ـاروخ م.د من نوع “تـ.ـاو”، وعدة آليات أخرى وقـ.ـواعد صـ.ـواريخ على جبـ.ـهات أخرى.

ومحلياً، مع استمرار القـ.ـصف المكـ.ـثف الذي يشـ.ـنه النظام السوري بدعم من حليـ.ـفته روسيا على إدلب لأسبوعين تقريبا، تستمر حركة نـ.ـزوح وفـ.ـرار المدنييـ.ـن باتجاه مناطق في شمال سوريا قريبة من الحدود مع تركيا ومن المنطقة الآمـ.ـنة التي يريد رئيسها رجب طيب إردوغان.

وأعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أن أكثر من 235 ألـ.ـف شـ.ـخص نزحـ.ـوا خلال نحو أسبوعين جراء التـ.ـصعيد، مشيرة إلى أن هؤلاء نزحـ.ـوا في الفترة الممتدة بين 12 و25 ديسمبر الجاري، وأن كثيرين منهم فـ.ـروا من منطقة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي التي باتت اليوم “شبه خاليـ.ـة” من الـ.ـسكان.

المصدر: بلدي نيوز ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"الحر": الحرب ضد الجيش الروسي بدأت الآن

هيومن فويس: وكالات كشف القيـ.ـادي في الجيش الوطني السوري "مصـ.ـطفى سيـ.ـجري"، سندخل مرحلة جديدة من المـ.ـقاومة والنـ.ـضال وستشهد المـ.ـعركة تكـ.ـتيكات عسـ.ـكرية جديدة؛ سيـ.ـدفع الروسي ثمـ.ـنها في معـ.ـارك الاستـ.ـنزاف، مع تعنـ.ـته وإصراره على الاستمرار بجـ.ـرائمه ودعمه المـ.ـطلق لنظام الارهـ.ـاب في دمشق، وبعد انـ.ـقلابه على التـ.ـفاهمات مع الحـ.ـلفاء في الجمهورية التركية. وأضاف سيجري في منشور له حسابه في موقع التواصل الاجتماعي: "معركــ.ـتنا طويلة في مواجهة الاحـ.ـتلال الروسي والإيراني ولن تتـ.ـوقف أو تنتهي إلا بالتحـ.ـرير الكامل ولجـ.ـميع الأراضي السورية، وطـ.ـرد الاحتـ.ـلال وأدواته؛ إدلب باتت ورقة للمسـ.ـاومة والابـ.ـتزاز وعلى ملفات خارجية وهذا من شأنه تعقيد المـ.ـهمة وإطالة المعاناة، إلا أن الأرض أرضـ.ـنا وهذه قضـ.ـيتنا

Send this to a friend