هيومن فويس: وكالات

أكدت المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون حلف الناتو، كولونيل كارلا غليسون الاثنين تمسك وزارة الدفـ.ـاع الأميركية بإبقاء أنقرة على سماحها للولايات المتحدة بالرفع من قـ.ـدراتها العسـ.ـكرية، من خلال استخدام قواعد عسـ.ـكرية في تركيا.

وقالت غليسون في تصريحات لـ”قناة الحرة” “لدينا قرابة 2000 جـ.ـندي أميركي في قواعد عـ.ـسكرية في تركيا، أبرزها في إنغرليك. ونرى أن وجودنا في تركيا هو رمز لتعاوننا المشترك”.

وأضافت أن الوجود الأميركي “يساهم في الرفع من قدراتنا لحـ.ـماية حلـ.ـفائنا في الناتو، وتوفير الأمـ.ـن في المنطقة. لذلك فإن قواعدنا في تركيا ذات قيمة عالية، ونحن موجودون هناك بناء على إذن الحكومة التركية”.

وبشأن منظمة الدفاع الصـ.ـاروخية الروسية، قالت المسؤولة الأميركية “نأمل من تركيا أن تتخذ قرارات أكثر إيجابية بشأن نظام “إس-400″ والنـ.ـزاع في سوريا. لكن في النهاية، وكون تركيا دولة ذات سيادة، فإننا نحترم أي قرار تتخذه”.

وأوضحت غليسون أن للولايات المتحدة مجالات تعاون ونشـ.ـاطات عدة مع أنقرة، منها مهـ.ـمات عسكرية في أفغانستان وكوسوفو، معربة عن أملها في أن يبقى هذا التعاون في مستمرا المستقبل.

وكان قد أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه قد يبحث طـ.ـرد القوات الأمريكية من قاعدة إنجرليك الجوية إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات على بلده.

كما هـ.ـدد أردوغان بإغلاق قاعدة كوراجيك للرادار التي يستخدمها حلف شمال الأطلسي (ناتو).

جاء ذلك في تصريحات للرئيس التركي أدلى بها في مقابلة مع محطة تلفزيونية محلية، وفي الأسبوع الماضي، أصدر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، تهـ.ـديدا مماثلا.

ومن المقرر أن يناقش مجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الأربعاء المقبل، تشريعا مقترحا لمـ.ـعاقبة تركيا على شراء نظام الصـ.ـواريخ الروسية من طراز (إس 400)، الذي لا يتوافق مع الأنظمة التي يستخدمها الأعضاء الآخرون في الناتو.

كما يعـ.ـاقب التشريع الأمريكي المقترح تركيا على عملـ.ـيتها العسكرية في شمال سوريا ضد قوات وحدات حماية الشعب الكردي، التي تعتبرها واشنطن حليفا لها.

وفي المقابلة التلفزيونية، قال أردوغان “في حال فُرضـ.ـت عقـ.ـوبات ضـ.ـدنا، فسنرد في إطار المعاملة بالمثل”.

وأضاف “سنجتمع مع مؤسساتنا المعنية ونغلق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك إذا استدعت الضرورة وعندما يحين الوقت المناسب”.

ودعا الرئيس التركي البرلمان الأمريكي (الكونغرس) إلى التصرف بطريقة تليق بعلاقات التحالف والشراكة بين البلدين، بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

وقال الرئيس التركي إنه “إذا لزم الأمر أن نتخذ مثل هذه الخطوة فلدينا بالطبع السلطة، إذا لزم الأمر فسنغلق إنجرليك عند الضرورة”.

وأضاف أن تركيا بإمكانها أن تغلق أيضا قاعدة “رادار كورجيك” إذا لزم الأمر. وقال “إذا هددونا بفرض هذه العقوبات فسنرد بالطبع”.

وأكد أردوغان أن قرار مجلس الشيوخ الأميركي المتعلق بالإبادة الأرمنية المزعومة هو خطوة سياسية بحتة لا وزن لها.

وأشار إلى أن الاستقطاب في السياسة الداخلية بالولايات المتحدة انعكس سلبا على تركيا.

وأوضح أن بعض الجهات الأميركية تستغل المستجدات المتعلقة بتركيا من أجل إضعاف الرئيس دونالد ترامب.

وشدد على أن قرار مجلس الشيوخ لا ينسجم مع روح التحالف بين تركيا والولايات المتحدة، ويتعارض مع التفاهم الموقع بين البلدين في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حول الشأن السوري.

وأكد أن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي في الوقت الذي تتخذ فيه الولايات المتحدة إجراءات ضدها، مشيرا إلى أن المسؤولين الأميركيين غير مطلعين بشكل كافٍ على المسألة الأرمنية.

المصدر: الحرة ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الجيش الأمريكي لأردوغان: لا نريد الانسحاب من تركيا

هيومن فويس: وكالات أكدت المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون حلف الناتو، كولونيل كارلا غليسون الاثنين تمسك وزارة الدفـ.ـاع الأميركية بإبقاء أنقرة على سماحها للولايات المتحدة بالرفع من قـ.ـدراتها العسـ.ـكرية، من خلال استخدام قواعد عسـ.ـكرية في تركيا. وقالت غليسون في تصريحات لـ"قناة الحرة" "لدينا قرابة 2000 جـ.ـندي أميركي في قواعد عـ.ـسكرية في تركيا، أبرزها في إنغرليك. ونرى أن وجودنا في تركيا هو رمز لتعاوننا المشترك". وأضافت أن الوجود الأميركي "يساهم في الرفع من قدراتنا لحـ.ـماية حلـ.ـفائنا في الناتو، وتوفير الأمـ.ـن في المنطقة. لذلك فإن قواعدنا في تركيا ذات قيمة عالية، ونحن موجودون هناك بناء على إذن الحكومة التركية". وبشأن منظمة الدفاع الصـ.ـاروخية

Send this to a friend