هيومن فويس: وكالات

أكدت روسيا أنها لا ترى بديلاً عن التعاون مع تركيا لحل قضية إدلب، مشـ.ـددة على أنها تتوقع “تحـ.ـرير من الإرهابـ.ـيين” مما سيضمن أمـ.ـن العسـ.ـكريين الروس والسوريين، على حد وصف الكرملين.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، قوله إن روسيا لا تخفي قلـ.ـقها من عدم التمكن من حل قضية “استمرار التـ.ـهديد الإرهابي” في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

وأوضح بيسكوف: “لم يتم حتى الآن تنفيذ عمـ.ـلية فـ.ـصل الإرهـ.ـابيين في إدلب (عن باقي التشكيلات المـ.ـسلحة التي تعتبر جزءا من المعارضة)، والإرهابيـ.ـون ما زالوا ناشطـ.ـين هناك، وهم يمثـ.ـلون تـ.ـهديدا بالنسبة إلى الجيش السوري وعسـ.ـكريينا”.

لكنه أشار إلى أنه “لا بديل” من التعاون مع تركيا في هذا الاتجاه “وهذا ما يحدث الآن”، مؤكدا أن روسيا تتوقع أن يتم ضمان “تحـ.ـرير إدلب من الإرهابـ.ـيين وتأمين العـ.ـسكريين السوريين والروس الناشطين في البلاد”.

وشدد المتحدث باسم الكرملين على “أن إخراج الإرهـ.ـابيين من منطقة إدلب مسؤولية تتحملها تركيا” بموجب الاتفاق الروسي التركي الموقع في سوتشي منذ أكثر من عام.

وكانت قد اعتبرت تركيا أنه لا توجد أي جهة مهتمة بتغيير النظام في سوريا أو تمارس ضـ.ـغطا كافيا لتحقيق رحيـ.ـل رئيس البلاد، بشار الأسد، مشـ.ـددة على ضرورة التركيز على المسار السياسي لحل الأزمة السورية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في كلمة ألقاها السبت خلال ندوة حول سوريا في إطار أعمال النسخة الـ19 لـ”منتدى الدوحة”، إنه “لم يعد أحد يهتـ.ـم بتغيير النظام في سوريا ويمارس الضـ.ـغط الكافي” لرحـ.ـيل الأسد.

وأشار قالن إلى أن “اللعبـ.ـة الأخيرة في هذا الشأن تمر عبر المسار السياسي”، مشددا على أهميته لحل الأزمة السورية، لافتا في هذا السياق إلى ضرورة دعم الجميع عمل اللجنة الدستورية.

وأوضح أنه من الممكن، في حال تمـ.ـخضت عن اللجنة وثائق ملزمة تحت رعاية الأمم المتحدة ودعم من المجتمع الدولي، الحديث عن إجراء انتخابات يدلي فيها السوريون بأصواتهم في الداخل والخارج.

واعتبر قالن أن “المجتمع الدولي لم يفشل في دعم السوريين فحسب، وإنما كذلك في إيجاد حل سياسي للنـ.ـزاع الدائر في بلادهم”.

من جانبه، أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أغلو، أن بلاده تلتزم بـ”موقف واضح” من مسألة “نظام الأسد”، وقال، خلال “منتدى الدوحة”: “نعتقد أن من قتـ.ـل أكثر من 500 ألف شخص لا يستطيع توحـ.ـيد البلاد، لذلك، نعتبر خلال هذه الفترة أن الحكومة غير شـ.ـرعية، لكن ما إذا تم إعداد دستور ملائم لإجراء انتخابات ديمقراطية ونـ.ـزيهة فهذا يجب أن يقرره الشعب السوري”.

وتابع تشاووش أغلو: “لكننا نعتقد بوضوح أن الأسد لا يستطيع توحيد البلاد بعد ما حدث في السنوات العشر الماضية”.

وقطـ.ــعت تركيا علاقاتها مع الحكومة السورية عام 2011 على خلـ.ـفية اندلاع الحـ.ـرب في البلاد، واتهـ.ـمت السلطات التركية وخاصة الرئيس، رجب طيب أردوغان، بصورة متكررة، الأسد بارتكاب جـ.ـرائم حـ.ـرب ضد شعبه، وحملته المسؤولية عن مقـ.ـتل مئات آلاف السوريين وفـ.ـرار الملايين من بيوتهم.

واستبعد الرئيس التركي مرارا إجراء أي مفاوضات مع الأسد، لكنه قال في 3 فبراير الماضي إن بلاده لا تزال تتواصل مع الحكومة السورية لا سيما على مستوى الاستـ.ـخبارات، بينما أوضحت أنقرة لاحقا أن ذلك “لا يعني الاعتراف بشـ.ـرعية الأسد”.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روسيا: "تحرير إدلب" مسؤولية الجيش التركي

هيومن فويس: وكالات أكدت روسيا أنها لا ترى بديلاً عن التعاون مع تركيا لحل قضية إدلب، مشـ.ـددة على أنها تتوقع "تحـ.ـرير من الإرهابـ.ـيين" مما سيضمن أمـ.ـن العسـ.ـكريين الروس والسوريين، على حد وصف الكرملين. ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، قوله إن روسيا لا تخفي قلـ.ـقها من عدم التمكن من حل قضية "استمرار التـ.ـهديد الإرهابي" في منطقة إدلب شمال غرب سوريا. وأوضح بيسكوف: "لم يتم حتى الآن تنفيذ عمـ.ـلية فـ.ـصل الإرهـ.ـابيين في إدلب (عن باقي التشكيلات المـ.ـسلحة التي تعتبر جزءا من المعارضة)، والإرهابيـ.ـون ما زالوا ناشطـ.ـين هناك، وهم يمثـ.ـلون تـ.ـهديدا بالنسبة إلى الجيش السوري وعسـ.ـكريينا". لكنه

Send this to a friend