هيومن فويس: وكالات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدء العمل لإسكان مليون سوري في مدينتي تل أبيض ورأس العين شمالي سوريا، وقال إن بلاده أنفقت 40 مليار دولار على اللاجئين السوريين.

جاء ذلك في كلمة له أمام وزراء الشؤون الاجتماعية بمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول.

وأوضح أردوغان أنه سيتم تقديم الدعم لإنشاء مناطق سكنية جديدة في الشمال السوري، وقال “بدأنا العمل لإسكان مليون شخص في مدينتي تل أبيض ورأس العين”.

وأشار إلى أنه لن يستطيع طرف بمفرده تحمل أعـ.ـباء السوريين الموجودين على الأراضي التركية والمقيمين بالقرب من الحدود التركية البالغ عددهم تسعة ملايين.

وذكر الرئيس التركي أن الاتحاد الأوروبي لم يقدم للاجئين السوريين سوى ثلاثة مليارات يورو، في حين تجاوز ما أنفقته تركيا عليهم أربعين مليار دولار.

ولفت إلى أن تركيا تستضيف نحو 5.5 ملايين لاجئ ومهـ.ـاجر، وأنها أنقذت خلال العام الحالي نحو 57 ألف مهـ.ـاجر تركوا وسط البحار من قبل الدول الأخرى.

وأوضح أردوغان أن بلاده تقدم خدمات صحية واجتماعية للاجئين المقيمين على أراضيها بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين الأتراك.

وأكد أنه زود كافة زعماء دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) بنماذج عن المشاريع التي تعتزم تركيا إنشاءها في الشمال السوري بهدف إسكان السوريين.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تم إطلاق العملية العسكرية التركية “نبع السلام” شرق نهر ضد المقاتلين الأكراد شمال سوريا، وكان الهدف منها إنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي الـ17 من الشهر نفسه علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب المقاتلين من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

قرارات جديدة وتفعيل أخرى قديمة وتشديد في تطبيق قرارات أخرى، تطورات قد تنبئ بانعكاسات قريبة على وضع السوريين في تركيا وخاصة فيما يتعلق بالإقامة والعمل والرعاية الطبية. كيف أصبح “كرم الضيافة” التركي على المحك؟

إبراهيم العلبي، وهو صحفي يعمل في النسخة العربية من صحيفة “ديلي صباح” المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم، كان حاضراً الاجتماع وقدم توضيحات أكثر على حسابه على فيسبوك: “تنظيم ملف الهجرة يعني تطبيق القوانين كاملة على السوريين كتجار وكمحلات وكأفراد بضرورة حصولهم على التراخيص المناسبة وحملهم للأوراق الثبوتية وتصاريح العمل بالنسبة للعاملين”. وفي ما يخص الإقامة ذكر الصحفي السوري أن من لا يحمل إقامة نظامية في إسطنبول “معرّض” للترحيل إلى بلده، ومن يحمل “إقامة الحماية المؤقتة” (كيملك) من ولاية أخرى سيتم إرجاعه إليها. كما نقل العلبي عن الوزير التركي تشديده على الصرامة في تطبيق القانون بحق مرتكبي الجرائم المتعلقة بالتهريب والتزوير وغيرها.

المصدر : وكالة الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: أنفقنا 40 مليار دولار على اللاجئين السوريين

هيومن فويس: وكالات أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدء العمل لإسكان مليون سوري في مدينتي تل أبيض ورأس العين شمالي سوريا، وقال إن بلاده أنفقت 40 مليار دولار على اللاجئين السوريين. جاء ذلك في كلمة له أمام وزراء الشؤون الاجتماعية بمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول. وأوضح أردوغان أنه سيتم تقديم الدعم لإنشاء مناطق سكنية جديدة في الشمال السوري، وقال "بدأنا العمل لإسكان مليون شخص في مدينتي تل أبيض ورأس العين". وأشار إلى أنه لن يستطيع طرف بمفرده تحمل أعـ.ـباء السوريين الموجودين على الأراضي التركية والمقيمين بالقرب من الحدود التركية البالغ عددهم تسعة ملايين. وذكر الرئيس التركي أن الاتحاد الأوروبي

Send this to a friend