هيومن فويس: وكالات

عاقـ.ـب الأمـ.ـن العـ.ـسكري التابع لنظام الأسد، أحد عناصر حواجز مليشيا الدفاع الوطني، وأزال الحاجز بشكل كامل من موقعة جنوب مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، أمس الثلاثاء، وذلك بسبب اعـ.ـتراض عناصر الحاجز لرتل عسكري أمريكي كان يمر به.

وقال “اتحاد شباب الحسكة” على صفحته بموقع فيسبوك، إن حاجزا من مليشيا الدفاع الوطني في قرية تل عودة جنوب القامشلي، اعترض دورية أمريكية وطلب منها تنكيـ.ـس العلم للسـ.ـماح لها بالمرور، ما استدعى تدخل طيران التـ.ـحالف الدولي، الذي حلق على علو منخـ.ـفض بالمنطقة ما أجبـ.ـر عناصر الحاجز على الفـ.ـرار وترك حاجزهم.

وأشار “الاتحاد” المعارض إلى أن الحادثة تسببت بموجة كبيرة من الذعر والخوف بين المدنيين من أهالي قرية تل عودة، الذين خافوا من تعرض قريتهم للقصف بسبب حاجز مليشيا الدفاع الوطني.

ولفت إلى أن قوات الأمـ.ـن العـ.ـسكري بالقامشلي التابعة للنظام، عاقبت عناصر الحاجز الذي يرأسه المدعو “صالح الخلاوي” وأزالت الحاجز بشكل كامل.

وخلال الشهر الماضي وسعت قوات النظام من انتشارها في المدن الحدودية السورية مع تركيا، وسيطرت على كثير من المناطق التي كانت خارج سيطرتها منذ سنوات، وذلك بعد توصلها إلى اتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” ضد القوات التركية وفصائل الجيش الوطني اللذين ينفـ.ـذان عملية مشتركة ضد “قسد” شرق الفرات.

لكن ذلك لم يـ.ـمنع القوات الأمريكية التي تحتفظ بقـ.ـوات وقواعد بمنطقة شرق الفرات من تسيير دوريات عسكرية لها دون الاهتمام بحـ.ـواجز النظام التي تكتفي بتنظيم السير عند مرور الدوريات الأمريكية عادة.

اعتبر الرئيس السوري، بشار الأسد، أن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا سيولد “مقاومة عسكرية”، محذرا الجيش الأمريكي من أن ذلك سيؤدي إلى خسائر بين قواته.

وأوضح الأسد، في مقابلة مع قناة “روسيا-24” ووكالة “سبوتنيك”، نشرت نسختها الكاملة اليوم الجمعة: “أنا دائما أقول إن المحتل لا يمكن أن يأتي إن لم يكن لديه عملاء في البلد، من الصعب أن يعيش المحتل في أجواء كلها معادية له، فهنا نقول دائما إن الحل الأول والأقرب والأسلم هو أن نتوحد كسوريين حول المفاهيم الوطنية، عندها سيخرج الأمريكي ولن يتمكن من البقاء”.

وأضاف الأسد: “لا من أجل النفط ولا من أجل غيره، لكن مع الوقت عندما يبقى المحتل، وتجربة العراق لا تزال ماثلة للأمريكيين، كانت النتيجة غير المتوقعة بالنسبة لهم، ولكننا كنا نراها نحن في سوريا، وقلت أنا في إحدى المقابلات بعد غزو العراق في عام 2003 إن الاحتلال سيولد مقاومة عسكرية”.

وتابع الأسد محذرا: “فالوجود الأمريكي في سوريا سوف يولد مقاومة عسكرية تؤدي إلى خسائر بين الأمريكيين وبالتالي إلى الخروج الأمريكي”.

وأردف الرئيس السوري مبينا: “نحن لا نفكر طبعا في صدام روسي أمريكي. هذا الشيء بديهي وهو لا يخدمنا ولا يخدم روسيا ولا الاستقرار في العالم وهو شيء خطير، ولكن لا يمكن لأمريكا أن تعتقد أنها ستعيش وهي مرتاحة في أي منطقة تحتلها، نذكرهم بالعراق ونذكرهم بأفغانستان، وسوريا ليست استثناء بالنسبة لهذا الموضوع”.

ومنذ أغسطس 2014 تقود الولايات المتحدة التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” في سوريا والعراق، وفي الوقت الذي يجري فيها انتشار القوات الأمريكية في الأراضي العراقية بدعوة من الحكومة المحلية، يستمر الوجود العسكري الأمريكي في المناطق السورية وسط معارضة شديدة من قبل السلطات في دمشق.

وسبق أن نشرت الولايات المتحدة على الأراضي السورية نحو 2200 عسكري، لكن الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، أطلق في أكتوبر الماضي عملية انسحاب عسكريي بلاده من سوريا، في إجراء لقي انتقادات واسعة من قبل المشرعين الأمريكيين وحلفاء واشنطن الأكراد في الحرب على “داعش”.

ولاحقا أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أنها ستسحب نحو ألف عسكري من سوريا إلى العراق، إلا أنها ستحتفظ بوجودها العسكري في سوريا لضمان استمرار مكافحة “داعش” والسيطرة على حقول النفط شمال وشرق البلاد.

المصدر: بلدي نيوز وروسيا اليوم

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مخابرات الأسد تنزل أشد العقوبات بعناصر من جيشه اعترضوا دورية أمريكية!

هيومن فويس: وكالات عاقـ.ـب الأمـ.ـن العـ.ـسكري التابع لنظام الأسد، أحد عناصر حواجز مليشيا الدفاع الوطني، وأزال الحاجز بشكل كامل من موقعة جنوب مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، أمس الثلاثاء، وذلك بسبب اعـ.ـتراض عناصر الحاجز لرتل عسكري أمريكي كان يمر به. وقال "اتحاد شباب الحسكة" على صفحته بموقع فيسبوك، إن حاجزا من مليشيا الدفاع الوطني في قرية تل عودة جنوب القامشلي، اعترض دورية أمريكية وطلب منها تنكيـ.ـس العلم للسـ.ـماح لها بالمرور، ما استدعى تدخل طيران التـ.ـحالف الدولي، الذي حلق على علو منخـ.ـفض بالمنطقة ما أجبـ.ـر عناصر الحاجز على الفـ.ـرار وترك حاجزهم. وأشار "الاتحاد" المعارض إلى أن الحادثة تسببت بموجة كبيرة من

Send this to a friend