هيومن فويس: وكالات

كشف فراس طلاس، ابن وزير الدفاع السوري السابق العماد مصطفى طلاس، أن والده كان متأكدا من أن سقوط النظام السوري سيعني سقوط النظام العالمي.

وأوضح طلاس خلال حلقة من برنامج “قصارى القول” على شاشة RT، أن أباه جمعه مع أخيه عندما قررا الخروج من سوريا.

وقال لهما: “هذا النظام لا تستطيعون إسقاطه لا أنتم ولا الدول العربية.. لأن حافظ الأسد هو من نسجه داخل النظام العالمي وسيسقطان معا حال سقوطه”.

كما تحدث فراس عن تفاصيل ما جرى لحظة وفاة حافظ الأسد، وقال إن الرئيس الراحل طلب من والده خلال زيارة في منزله، أن يدعم بشار الأسد حال وفاته، من أجل استمرار الحكم والجيش ومؤسسات الدولة، وهو ما وافق عليه مصطفى طلاس.

وأضاف: “يوم وفاة حافظ الأسد، جاء اتصال لمنزلنا في الصباح، وأبلغ القصر والدي أن الرئيس بانتظاره في البيت، وحين توجه إلى هناك وجد بشار وماهر على باب القصر وأبلغاه بأن الوالد عطاك عمره، وقال إن هناك ترتيبات أنت تعلمها في هذه اللحظة”.

من هو طلاس؟

العماد أول مصطفى عبد القادر طلاس (11 مايو 1932 –5 شوال 1438 هـ / 27 يونيو 2017)، سياسي بعثي وجنرال عسكري سوري شغل منصب وزير الدفاع ونائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة السورية ونائب رئيس مجلس الوزراء بالفترة من عام 1972 حتى 2004. يعتبر من أبرز المقربين من الرئيس حافظ الأسد ضمن ما سمي بالحرس القديم. وهو أحد قادة حرب أكتوبر 1973 جبهة القنيطرة

ولد في 11 مايو 1932 في بلدة الرستن في محافظة حمص . تلقى دروسه الابتدائية والإعدادية في بلدة الرستن حتى العام 1948. حصل على الشهادة الثانوية -القسم الأدبي في ثانوية الزهراوي في مدينة حمص 1951.

انضم إلى حزب البعث منذ سنة 1947. انتسب إلى الكلية العسكرية سنة 1952 وتخرج برتبة ملازم في سلاح المدرعات سنة 1954. اشترك في فبراير 1966 في الانقلاب الذي أطاح بالرئيس أمين الحافظ وعين بعدها قائدا للمنطقة الوسطى واللواء المدرع الخامس. سنة 1968 أصبح رئيسا للأركان ونائب وزير الدفاع.

اشترك في نوفمبر 1970 في الحركة التصحيحية التي قادها حافظ الأسد. كان من أبرز مخططي حرب أكتوبر في الجانب السوري. انتخب عضواً في القيادة القطرية لحزب البعث السوري في المؤتمر القطري السادس في أبريل 1975. عين رئيسا للجنة الحزبية العسكرية في يناير 1977 لعب دورا مهما في إحباط سيطرة رفعت الأسد على الحكم سنة 1984.

تقاعد في مايو 2004. له دكتوراة في العلوم السياسية وأخرى في التاريخ، وعدة مؤلفات في السياسة والإستراتيجية والشعر. زوجته المرحومة “لمياء الجابري” كريمة النائب الحلبي حسن بك أسعد باشا الجابري، ولهما من الأولاد “فراس” (رجل أعمال)، مناف (عميد سابق في الحرس الجمهوري) أعلن انشقاقه عن الجيش في يوليو 2012 وناهد عجة أرملة رجل الأعمال أكرم عجة و”سارية” (ربة منزل).

المصدر: روسيا اليوم ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"طلاس": لن تسقطوا نظام "حافظ الأسد"!

هيومن فويس: وكالات كشف فراس طلاس، ابن وزير الدفاع السوري السابق العماد مصطفى طلاس، أن والده كان متأكدا من أن سقوط النظام السوري سيعني سقوط النظام العالمي. وأوضح طلاس خلال حلقة من برنامج "قصارى القول" على شاشة RT، أن أباه جمعه مع أخيه عندما قررا الخروج من سوريا. وقال لهما: "هذا النظام لا تستطيعون إسقاطه لا أنتم ولا الدول العربية.. لأن حافظ الأسد هو من نسجه داخل النظام العالمي وسيسقطان معا حال سقوطه". كما تحدث فراس عن تفاصيل ما جرى لحظة وفاة حافظ الأسد، وقال إن الرئيس الراحل طلب من والده خلال زيارة في منزله، أن يدعم بشار الأسد حال

Send this to a friend