هيومن فويس: محمد الحميد

أعلنت وكالة أعماق الناطقة باسم تنظيم “الدولة”، أمس/ الخميس،  أن 15 عنصر من قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له، قتلوا وتم تدمير دبابتين بعد تصدي عناصر تنظيم الدولة لرتل لقوات النظام قرب قرية “الشريفة” غرب مطار “التيفور” العسكري في ريف حمص الشرقي وسط سوريا.

وتستمر المعارك العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط مطار التيفور، حيث تصدي التنظيم خلال الأسبوع الجاري لثلاث محاولات لقوات النظام لاستعادة جبال “التياس” شرق المطار، فيما أعلن التنظيم عن قتله لـ 20 عنصر في هذه المعارك، ليكون عدد ماأعلن التنظيم مقتلهم خلال ثلاثة أيام 35 عنصرا بينهم 15 قتلوا الأمس، بحسب وكالة “أعماق”.

وتحاول قوات النظام  السوري، مدعومة بتعزيزات عسكرية استقدمتها من عدة مناطق كسر الطوق الذي يفرضه تنظيم الدولة في محيط المطار، فيما شهدت معارك ريف حمص الشرقي أول مشاركة فعلية لقوات “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً في المعارك البرية المستمرة.

وكان قد تمكن عناصر التنظيم خلال الأسابيع الأخيرة من بسط سيطرتهم على سلسلة جبال الدفاع شمال مطار التي فور، بالتزامن مع بدء التمهيد الناري على مطار العسكري، مما أدى لتدمير ثلاث طائرات داخل المطار، ولم تستطع طائرة كانت قد أقلعت من المطار الهبوط فيه واضطرت للهبوط في مطار الشعيرات.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خسائر بشرية للأسد في مواجهات مع تنظيم "الدولة" بحمص

هيومن فويس: محمد الحميد أعلنت وكالة أعماق الناطقة باسم تنظيم "الدولة"، أمس/ الخميس،  أن 15 عنصر من قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له، قتلوا وتم تدمير دبابتين بعد تصدي عناصر تنظيم الدولة لرتل لقوات النظام قرب قرية "الشريفة" غرب مطار "التيفور" العسكري في ريف حمص الشرقي وسط سوريا. وتستمر المعارك العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط مطار التيفور، حيث تصدي التنظيم خلال الأسبوع الجاري لثلاث محاولات لقوات النظام لاستعادة جبال "التياس" شرق المطار، فيما أعلن التنظيم عن قتله لـ 20 عنصر في هذه المعارك، ليكون عدد ماأعلن التنظيم مقتلهم خلال ثلاثة أيام 35 عنصرا بينهم 15 قتلوا الأمس،

Send this to a friend