هيومن فويس: متابعات

أعلن الجيش الوطني السوري المتحالف مع القوات التركية، في إطار ما يعرف بعملية نبع السلام ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تقودها الوحدات الكردية، أعلن السيطرة على مدينة تل أبيض شمال الرقة.

وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة، إن فصائل الجيش الوطني سيطرت على كامل مدينة تل أبيض، بعد معارك استمرت لعدة ساعات منذ إعلان الجيش الوطني الهـ.ـجوم على المدينة.

وأوضح المراسل، أن فصائل الجيش الوطني بدأت الهـ.ـجوم من قرية الطويحينة غرب تل أبيض، التي جعلتها قاعدة لانطلاق عملياتها للسيطرة على تل أبيض.

وكانت الوحدات الكردية سيطرت على مدينة تل أبيض في حزيران/يونيو 2015، بعد انسحاب تنظيم “الدولة” وذلك ضمن عملية عسكرية دعمها التحالف الدولي أطلقت عليها اسم “بركان الفرات”.

واتهمت منظمات دولية ونشطاء محليين من تل أبيض حينها الوحدات الكردية بتهجير آلاف العرب والتركمان من المنطقة.

ومنذ يوم الأربعاء الماضي، تشن القوات التركية والجيش الوطني المدعوم من أنقرة، عملية عسكرية باسم “نبع السلام” ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تستمر لليوم الخامس على التوالي، حيث تمت السيطرة على مدينة تل أبيض بريف الرقة ودخلت قواتها إلى مدينة رأس العين بريف الحسكة، حيث تجري اشتباكات عنيفة فيها مع قوات “قسد” منذ أمس السبت.

وفي سياق منفصل شنت مقاتلات حربية روسية تتبع لقاعدة حميميم العسكرية منتصف ليلة “السبت-الأحد” وظهر اليوم، عدة غارات جوية على منطقة جبل الأربعين ومنطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن “الطائرات الحربية الروسية نفذت بعد ظهر اليوم أربع غارات جوية بصواريخ شديدة الانفـ.ـجار على منطقة جبل الأربعين قرب مدينة أريحا جنوب محافظة إدلب وذلك بعد تنفيذ أربع غارات جوية مماثلة على الجبل منتصف الليلة الماضية.

وأضاف مراسل بلدي نيوز، أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت أيضا بعدة غارات جوية أطراف بلدة معرشورين في منطقة معرة النعمان، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي منذ الصباح على بلدات “معرتحرمة، وكفرسجنة” وقرى “معرزيتا، وتحتايا”.

ويعزو مراقبون أن استمرار الغارات والقصف المدفعي والصاروخي على المناطق المحررة من قبل قوات نظام وروسيا تهدف لمنع المدنيين من العودة إلى قرى ريف إدلب الجنوبي التي نزحوا منها خلال الحملة العسكرية الماضية.

وكانت الطائرات الحربية الروسية نفذت مطلع الشهر الحالي عدة غارات جوية على القرى الواقعة شرق مدينة سراقب، بالإضافة إلى عدة غارات جوية على أطراف مدينة كفرنبل جنوبي إدلب، أول أمس السبت.

 

المصدر: بلدي نيوز

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الجيش الوطني يعلن عن تحرير "تل أبيض" شمال الرقة

هيومن فويس: متابعات أعلن الجيش الوطني السوري المتحالف مع القوات التركية، في إطار ما يعرف بعملية نبع السلام ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية، أعلن السيطرة على مدينة تل أبيض شمال الرقة. وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة، إن فصائل الجيش الوطني سيطرت على كامل مدينة تل أبيض، بعد معارك استمرت لعدة ساعات منذ إعلان الجيش الوطني الهـ.ـجوم على المدينة. وأوضح المراسل، أن فصائل الجيش الوطني بدأت الهـ.ـجوم من قرية الطويحينة غرب تل أبيض، التي جعلتها قاعدة لانطلاق عملياتها للسيطرة على تل أبيض. وكانت الوحدات الكردية سيطرت على مدينة تل أبيض في حزيران/يونيو 2015، بعد انسحاب تنظيم

Send this to a friend