هيومن فويس: متابعات

أسـ.ـفرت الأعـ.ـوام الأربعـ.ـة على التـ.ـدخل العسـ.ـكري الروسـ.ـي في سـ.ـوريا، عن 6 آلاف و686 قتـ.ـيلا من المدنـ.ـيين ومـ.ـلايين المشـ.ـردين عن منازلـ.ـهم.

بدأ التـ.ـدخل الروسـ.ـي في سوريا في 30 أيلول/سبتمبر 2015، تحت ذريـ.ـعة محـ.ـاربة تنظـ.ـيم “داعـ.ـش” الإرهـ.ـابي، ويعد هذا التـ.ـدخل من أهـ.ـم نقـ.ـاط التحـ.ـول في الثـ.ـورة السـ.ـورية، لصـ.ـالح النظـ.ـام.

تدخـ.ـلت روسـ.ـيا بمقاتـ.ـلاتها ووحـ.ـدات من القـ.ـوات الخـ.ـاصة، وجنـ.ـود مرتـ.ـزقة لجـ.ـانب النـ.ـظام، لتستـ.ـعيد السيـ.ـطرة على مسـ.ـاحات كبيرة من الأراضـ.ـي السـ.ـورية.

ظهر التأثـ.ـير الروسـ.ـي العسـ.ـكري جـ.ـلياً نهاية عام 2016 بسيـ.ـطرة النظـ.ـام على مـ.ـركز مدينة حلـ.ـب والمنـ.ـاطق الشـ.ـرقية منها، بعد قصـ.ـف مكـ.ـثف على مـ.ـواقع المعـ.ـارضة.

وعلى غـ.ـرار حلب، سيـ.ـطرت قـ.ـوات النـ.ـظام بفـ.ـضل الدعـ.ـم الروسي، على مـ.ـواقع المعـ.ـارضة في العاصـ.ـمة دمـ.ـشق ومحافظات حمص ودرعا والقنيطرة.

وبالمـ.ـقارنة بخـ.ـرائط أعدتـ.ـها الأناضـ.ـول، يتبـ.ـيّن سيطـ.ـرة النظـ.ـام السـ.ـوري بفضـ.ـل التـ.ـدخل الروسي على 60 بالمئة من أراضي البـ.ـلاد.

وبحسب التقـ.ـرير الخاص الذي أعـ.ـدته الشبـ.ـكة السـ.ـورية لحقـ.ـوق الإنسـ.ـان، لوكـ.ـالة الأناضـ.ـول، فقـ.ـد لقـ.ـي 6 آلاف و686 مـ.ـدنيا حتفـ.ـهم، بينهم 808 نسـ.ـاء وألف و928 طفـ.ـلاً، منذ 30 سبتـ.ـمبر/أيلول 2015 حتى الآن.

وتشـ.ـير المصـ.ـادر المحـ.ـلية أنّ هذه الأرقام تشـ.ـمل القتـ.ـلى الذين تم التـ.ـعرف على هويـ.ـاتـ.ـهم، وتؤكـ.ـد أنّ أعـ.ـداد الـ.ـقتـ.ـلى تتجـ.ـاوز هذه الأرقام بأضـ.ـعاف.

ويكشف تقرير الشبكة على أنّ العام الأول للتدخل الروسي في سوريا، أسـ.ـفر عن مقـ.ـتل 3 آلاف و734، والعام الثاني عن ألف و547، والعام الثالث عن 958، والعام الرابع عن 447 قتيـ.ـلا من المدنيين.

كما استـ.ـهدفت المقـ.ـاتلات الروسية مناطق المدنيين ألفا و83 مرة، دمـ.ـرت خلالها 201 مدرسة، و190 مركزاً صحياً، و56 سوقاً شعبياً.

وتسبب قصــ.ـف النظام المدعوم روسيا، بتهـ.ـجير 3.3 مليون شخـ.ـص عن منازلهم.

وصنّف تقرير الشبكة مقـ.ـتل 5 مدنيين وما فوق على أنه ” مجـ.ـزرة”، محصـ.ـياً ارتـ.ـكاب روسيا لـ 335 مجـ.ـزرة في سوريا خلال الأعـ.ـوام الأربعة.

لم يكـ.ـتف الروس بإدارة ساحة القتـ.ـال، بل تفاوضـ.ـوا مع ممـ.ـثلي المعارضة بدلا من النظام، وجرى ذلك في حلب والشام وحمص ودرعا والقنيطرة، ليتم نقل المدنيين بعد هذه المفاوضات إلى الشمال السوري.

لا يقـ.ـتصر التدخل الروسي على الطيران بل قامت وحدات من القـ.ـوات الخـ.ـاصة الروسية بدعم جنـ.ـود الأسد في استهـ.ـداف مناطق المعـ.ـارضة في إدلب، مختـ.ـرقة اتفاقية أستانة، التي تعد روسيا دولة ضـ.ـامنة لها إلى جانب تركيا وإيران.

وجراء الدعم الروسي سيطـ.ـرت قـ.ـوات النظام على عدة مواقع في منطـ.ـقة خفض التصعيد جنوبي محافظة إدلب السورية.

المصدر: الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بالأرقام .. حصيـ.ـلة 4 سنوات من التـ.ـدخل الروسي في سوريا

هيومن فويس: متابعات أسـ.ـفرت الأعـ.ـوام الأربعـ.ـة على التـ.ـدخل العسـ.ـكري الروسـ.ـي في سـ.ـوريا، عن 6 آلاف و686 قتـ.ـيلا من المدنـ.ـيين ومـ.ـلايين المشـ.ـردين عن منازلـ.ـهم. بدأ التـ.ـدخل الروسـ.ـي في سوريا في 30 أيلول/سبتمبر 2015، تحت ذريـ.ـعة محـ.ـاربة تنظـ.ـيم "داعـ.ـش" الإرهـ.ـابي، ويعد هذا التـ.ـدخل من أهـ.ـم نقـ.ـاط التحـ.ـول في الثـ.ـورة السـ.ـورية، لصـ.ـالح النظـ.ـام. تدخـ.ـلت روسـ.ـيا بمقاتـ.ـلاتها ووحـ.ـدات من القـ.ـوات الخـ.ـاصة، وجنـ.ـود مرتـ.ـزقة لجـ.ـانب النـ.ـظام، لتستـ.ـعيد السيـ.ـطرة على مسـ.ـاحات كبيرة من الأراضـ.ـي السـ.ـورية. ظهر التأثـ.ـير الروسـ.ـي العسـ.ـكري جـ.ـلياً نهاية عام 2016 بسيـ.ـطرة النظـ.ـام على مـ.ـركز مدينة حلـ.ـب والمنـ.ـاطق الشـ.ـرقية منها، بعد قصـ.ـف مكـ.ـثف على مـ.ـواقع المعـ.ـارضة. وعلى غـ.ـرار حلب، سيـ.ـطرت قـ.ـوات النـ.ـظام بفـ.ـضل الدعـ.ـم

Send this to a friend