هيومن فويس: متابعات

أصدرت هيئة العلاقات العامة والسياسية ومجلس مخيم الركبان المحلي، مساء اليوم الأربعاء، بيانات تقضي بمنع دخول قوافل الأمم المتحدة إلى داخل المخيم، بسبب ممارسات فريق الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري.

وقال شكري شهاب عضو الهيئة السياسية في مخيم الركبان لبلدي نيوز، بأن النظام يحاول استغلال خروج المدنيين من المخيم باتجاه مناطق سيطرة النظام لأغراض سياسية تصب في مصلحته، وتضعه بمظهر المنتصر.

وتابع الشهاب قمنا بهذا القرار بهدف منع فريق الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري من استغلال خروج المدنيين وتصويره على أنه استسلام للمخيم وعودته بالكامل إلى أحضان نظام الأسد.

وأوضح الشهاب من سيقوم بالخروج من المخيم لا يتجاوز عددهم ال٢٠٠ شخص، مقابل ما يقارب ال١٠ ألاف شخص رافضين الخروج، فليس من الحقيقة تصوير خروج هؤلاء المدنيين على أنه تفكيك للمخيم كما يعمل إعلام النظام وروسيا، على ترويج ذلك.

ونوه الشهاب بأن النظام سيعمل على تصوير من تبقى في مخيم الركبان على أنهم أرهـ.ــابيين ومسـ.ـلحين وليس بينهم مدنيين، بعكس ما تظهره الوقائع التي تؤكد أن غالبية سكان المخيم من النساء والأطفال.

وأكد الشهاب بأن المنظمات المدنية ستعمل في المخيم على توفير وسيلة نقل للأهالي الراغبين بالخروج من المخيم لنقلهم إلى منطقة خارج المخيم، وبذلك نمنع دخول قوافل الهلال الأحمر السوري، ونمنح المدنيين الراغبين بالخروج حرية الاختيار.

وكانت الأمم المتحدة بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري بدأت بالعمل على إجلاء الراغبين بالخروج من المخيم باتجاه مناطق سيطرة النظام، بالتزامن مع إدخال قافلة مساعدات إلى المخيم، هي الأولى منذ شهور.

يذكر أن مخيم الركبان يعد من أسوء المخيمات معيشياً المنتشرة على الحدود السورية الأردنية، وقد وجه قاطنوه عدة نداءات استغاثة للحكومة الأردنية لفتح الحدود لكن دون رد يذكر من الجانب الأردني.

المصدر: بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مجلس مخيم الركبان المحلي يمنع دخول مساعدات الأمم المتحدة والسبب ..!؟

هيومن فويس: متابعات أصدرت هيئة العلاقات العامة والسياسية ومجلس مخيم الركبان المحلي، مساء اليوم الأربعاء، بيانات تقضي بمنع دخول قوافل الأمم المتحدة إلى داخل المخيم، بسبب ممارسات فريق الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري. وقال شكري شهاب عضو الهيئة السياسية في مخيم الركبان لبلدي نيوز، بأن النظام يحاول استغلال خروج المدنيين من المخيم باتجاه مناطق سيطرة النظام لأغراض سياسية تصب في مصلحته، وتضعه بمظهر المنتصر. وتابع الشهاب قمنا بهذا القرار بهدف منع فريق الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري من استغلال خروج المدنيين وتصويره على أنه استسلام للمخيم وعودته بالكامل إلى أحضان نظام الأسد. وأوضح الشهاب من سيقوم بالخروج من المخيم لا

Send this to a friend