هيومن فويس: وكالات

استقبل المرشد الأعلى الإيراني، آية الله خامنئي، صباح اليوم الأربعاء، المسؤولين والمعنيين بشؤون الحج.

وقال خامنئي إن من يعتبرون الحج مجرد مناسك عبادية، فإنه “عمل سياسي وتكليف ديني لكنهم عندما يمنعون هذه التحركات السياسية إنما يمنعونها بسياسة مناهضة للدين”، بحسب وكالة “إرنا” الإيرانية.

وأضاف “من الأخطاء الكبرى قول البعض غير المبالين بالإسلام لا تقحموا السياسة بالحج، فما معنى ذلك؟ إن إيجاد الوحدة أمر سياسي والدفاع ونصرة الشعب الفلسطيني ومظلومي العالم الإسلامي مثل اليمن عمل سياسي والدفاع عن المظلوم هو ذات التعاليم الإسلامية وأمر واجب أو البراءة من المشركين التي تعد فريضة إلهية، فهذه كلها أمور من الدين”.
وتابع: “نعم، إن الحج عمل سياسي ألا أن هذا العمل السياسي هو ذات الواجب الديني، كما أن منع هذه الأنشطة السياسية يعتبر عملا سياسيا أيضا ولكن سياسة مناهضة للدين”.

وأشار إلى أن “مسؤولية جسيمة ملقاة على عاتق المسؤولين عن مناطق الحج ومن ضمنها توفير أمن الحجاج ولكن عليهم في ذات الوقت أن لا يضفوا الطابع الأمني على أجواء الحج ويجب احترام الحجاج وصون كرامتهم لأنهم ضيوف الرحمن”، موضحا “على المسؤولين عن الحج (في السعودية) التعامل بأسلوب مناسب مع الحجاج خلال فترة تواجدهم في مكة والمدينة”.

المصدر: وكالة سبوتنيك

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خامنئي: الحج "عمل سياسي"

هيومن فويس: وكالات استقبل المرشد الأعلى الإيراني، آية الله خامنئي، صباح اليوم الأربعاء، المسؤولين والمعنيين بشؤون الحج. وقال خامنئي إن من يعتبرون الحج مجرد مناسك عبادية، فإنه "عمل سياسي وتكليف ديني لكنهم عندما يمنعون هذه التحركات السياسية إنما يمنعونها بسياسة مناهضة للدين"، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية. وأضاف "من الأخطاء الكبرى قول البعض غير المبالين بالإسلام لا تقحموا السياسة بالحج، فما معنى ذلك؟ إن إيجاد الوحدة أمر سياسي والدفاع ونصرة الشعب الفلسطيني ومظلومي العالم الإسلامي مثل اليمن عمل سياسي والدفاع عن المظلوم هو ذات التعاليم الإسلامية وأمر واجب أو البراءة من المشركين التي تعد فريضة إلهية، فهذه كلها أمور من الدين".

Send this to a friend