هيومن فويس

قتل أكثر من 10 عناصر من “فيلق القدس الإيراني، وأُصيب آخرون بجروح ليلة الأمس؛ إثر هجوم تعرضت له حافلة تقلهم في ريف دير الزور الشرقي.

وقال مركز “نورس للدراسات” إن مسلحين مجهولين استهدفوا باصًا يتبع لـ”فيلق القدس” الإيراني داخل بلدة صبيخان في ريف دير الزور الشرقي؛ ما أسفر عن مقتل أكثر من 10 عناصر وإصابة آخرين بجروح.

ونوه المركز أن حاجز للميليشيات الإيرانية داخل بلدة صبيخان قد تعرض قبل عدة أيام الاستهداف بعبوة ناسفة من قبل مجهولين ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر الحاجز.

وكانت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم الدولة قد أعلنت قبل يومين عن مقتل عنصر من قوات النظام داخل قرية “الجرذي” التابعة لناحية “ذيبان” في ريف ديرالزور بعد اطلاق النار عليه بشكل مباشر، الأمر الذي يثبت أن عناصر التنظيم مازالوا ينشطون داخل المحافظة.

يذكر أن جنرال إيراني رفيع المستوى قد قتل قبل نحو أسبوعين على خليفة خلافات اندلعت مؤخراً بين الحرس الثوري الإيراني وقوات النظام في مدينة البوكمال في ريف دير الزور، بسبب قيام قوات النظام بسرقة عدد من منازل المدنيين داخل المدينة.

وكان قد كشف نائب قائد ميليشيا “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاني، أن فيلقه هو من دعا رأس النظام بشار الأسد إلى طهران في زيارته الأخيرة.

وذكر قاني في تصريحات له نقلتها وكالة “أسنا” الإيرانية أمس الأربعاء، أن “فيلق القدس هو من دعا الأسد إلى طهران، والرئيس روحاني كان على علم بزيارة الأسد لكن يبدو أنه غفل عن إبلاغ ظريف وهذا الأمر يعود للحكومة”.

وتابع قاني بأن زيارة رأس النظام إلى طهران “كانت مهمة حساسة ومن كان ينبغي أن يعلم بها أعلمناه، ومن كان لا ينبغي أن يعلم بها، لم نعلمه”.

وأضاف: “هناك خلافات كثيرة في وجهات النظر بين الحكومة و”فيلق القدس”، لكن في النهاية هذه الحكومة حكومتنا وماء وجهها من ماء وجهنا ونحن نعمل مع جميع أعضائها”.

وقدم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، استقالته من منصبه، بعد زيارة بشار إيران، احتجاجاً على عدم التنسيق مع وزارته، لكن الرئيس الإيراني رفض الاستقالة لاحقاً.

ولاقت زيارة الأسد غير المعلنة إلى طهران انتقادات واسعة بسبب غياب علم النظام عن مكان الاجتماع، وعدم استقبال الأسد بحسب البروتوكولات الرسمية.

كذلك هاجمت صحيفة “قانون” المقربة من التيار الإصلاحي زيارة الأسد، وانتقدت عناق الأسد وخامنئي تحت عنوان “الضيف غير المدعو”، ما أدى إلى إغلاقها من قبل السلطات الإيرانية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مقتل 10 عناصر من "فيلق القدس" الإيراني في سوريا

هيومن فويس قتل أكثر من 10 عناصر من "فيلق القدس الإيراني، وأُصيب آخرون بجروح ليلة الأمس؛ إثر هجوم تعرضت له حافلة تقلهم في ريف دير الزور الشرقي. وقال مركز "نورس للدراسات" إن مسلحين مجهولين استهدفوا باصًا يتبع لـ"فيلق القدس" الإيراني داخل بلدة صبيخان في ريف دير الزور الشرقي؛ ما أسفر عن مقتل أكثر من 10 عناصر وإصابة آخرين بجروح. ونوه المركز أن حاجز للميليشيات الإيرانية داخل بلدة صبيخان قد تعرض قبل عدة أيام الاستهداف بعبوة ناسفة من قبل مجهولين ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر الحاجز. وكانت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة قد أعلنت قبل يومين عن مقتل

Send this to a friend