هيومن فويس

تخشى الولايات المتحدة من أن تركيا ، بعد استلامها أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، ستبدأ في تنفيذ سياسة أكثر استقلالية ونشاطًا في الشرق الأوسط، حسبما ذكرت صحيفة تركية.

وأشارت الصحيفة التركية Türkiye إلى أنه عندما تشن تركيا عملية ضد ممثلي حزب العمال الكردستاني على الأراضي السورية، الذين تدعمهم الولايات المتحدة، لن يتمكن الجيش الأمريكي من توفير الدعم الجوي ل”الإرهابيين” بسبب تهديد “إس-400”.

بالإضافة إلى ذلك، تضيف الصحيفة أن إسرائيل، الحليف الوثيق لواشنطن في المنطقة، تعاني أيضًا من خوف شديد بسبب “إس-400”. لدى إسرائيل خطط طويلة الأجل بخصوص الجرف القاري التركي في البحر المتوسط ​​مع احتياطيات كبيرة من الموارد الطبيعية. وتأمل الولايات المتحدة أيضًا في جني الأرباح من هذه الموارد، لكن وجود إس-400 في تركيا يفسد هذه الخطط أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك، تذكر الصحيفة بالوقت الذي بدأت فيه الخلافات بين الولايات المتحدة وتركيا — ولا سيما عملية الولايات المتحدة العسكرية عام 1991 في الخليج العربي ضد العراق. في ذلك الوقت، توقفت تركيا، بناءً على طلب واشنطن، عن التجارة عبر الحدود وقطعت خط الأنابيب عن العراق، ومع ذلك، تحولت هذه الإجراءات إلى خسائر فادحة، ولم تعوض الولايات المتحدة تركيا عن هذه الخسائر.

وقبل بدء العملية الثانية ضد العراق، طالبت الولايات المتحدة تركيا بتوفير أراضيها للجيش الأمريكي للهجوم، ولكن هذه المرة رفضت السلطات التركية، ورفضت الانصياع، مما أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين.

في الختام، تؤكد الصحيفة على أنه لحماية مصالحها، يجب على تركيا التخلص من رعاية الولايات المتحدة والغرب. وأنه من خلال شراء “إس-400” من روسيا، ستضمن البلاد أمن جرفها القاري في البحر الأبيض المتوسط​​، وستحصل على مزايا استراتيجية في الجغرافيا السياسية للطاقة في الشرق الأوسط، وستقضي على وجود المنظمات الإرهابية في المنطقة، وسيقلق هذا الولايات المتحدة، وستخاف إلى حد كبير من فقدان نفوذها.

تشاووش أوغلو في مؤتمر صحفي مع نظيره المجري:

– لدينا (مع واشنطن) العديد من القضايا الإقليمية والثنائية ولسنا مضطرين إلى قطع روابطنا مع بلد حيال القضايا الأخرى إذا لم نتفق على قضية ما.
– تركيا بحاجة إلى منظومة دفاعية على وجه السرعة.
– طوال 10 أعوام.. أبدينا رغبتنا بشراء هذا النظام من حلفائنا لدى حلف الناتو وخاصة الولايات المتحدة.
– تركيا بحثت مع البلدان الأخرى توفير منظومة دفاعية لها، مبينا أن روسيا كانت البلد الذي عرض المقترح الأنسب.
– الولايات المتحدة تدّعي أن منظومة “إس-400” الروسية من شأنها أن تشكل تهديدا على منظومات حلف الناتو، ومقاتلات “إف-35.
– تركيا هي من ستسيطر على منظومة “إس-400” والإدعاء الأمريكي غير صحيح.
– الرئيس ترامب أيضا يقول إن الولايات المتحدة لم تستطع بيع منظومة باتريوت إلى تركيا، ويقرّ بأن تركيا اشترت منظومة إس-400 لهذا السبب.
– 321 ألف سوري عادوا إلى منطقتَي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” اللتين حررتهما تركيا من تنظمَي “داعش” و”ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابيين.
– السوريون لا يرغبون بالعودة إلى مناطق سيطرة قوات النظام السوري، لعدم معرفتهم بالمصير الذي سيواجههم حين عودتهم.
– إذا استطعنا تشكيل المناطق الآمنة التي نقوم بالتنسيق والتفاوض بشأنها مع الولايات المتحدة وروسيا ودول أخرى في الفترة المقبلة، يمكن لملايين اللاجئين العودة إليها.

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الجمعة، إن علاقات بلاده مع الولايات المتحدة لا تقتصر على مسألتَي “إس-400″ و”إف-35”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده تشاووش أوغلو، مع نظيره المجري “بيتر سيارتو” في بودابست، التي يزورها تلبية لدعوة الجانب المجري.

وأكد الوزير التركي أن هناك تهديدات خطيرة للغاية في الدول المحيطة ببلاده، مبينا أن تركيا بحاجة إلى منظومة دفاعية على وجه السرعة.

وأضاف “طوال 10 أعوام.. أبدينا رغبتنا بشراء هذا النظام من حلفائنا لدى حلف الناتو وخاصة الولايات المتحدة، لكن للأسف لم يتم بيعها لنا”.

وأوضح أن تركيا بحثت مع البلدان الأخرى توفير منظومة دفاعية لها، مبينا أن روسيا كانت البلد الذي عرض المقترح الأنسب في هذا الإطار.

وشدد تشاووش أوغلو أن بلاده أتمت عملية صفقة منظومة “إس-400” مع روسيا.

ولفت الوزير التركي إلى أن الولايات المتحدة تدّعي أن منظومة “إس-400” الروسية من شأنها أن تشكل تهديدا على منظومات حلف الناتو، ومقاتلات “إف-35”.

وقال إن تركيا هي من ستسيطر على منظومة “إس-400″، مفندًا صحة الإدعاء الأمريكي في هذا الشأن.

وأشار إلى أن تركيا اقترحت على الولايات المتحدة تشكيل مجموعة عمل، من أجل طمأنة الجانب الأمريكي ومعه حلف الناتو.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مخاوف واشنطن من امتلاك أنقرة لـ"إس-400"

هيومن فويس تخشى الولايات المتحدة من أن تركيا ، بعد استلامها أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس-400"، ستبدأ في تنفيذ سياسة أكثر استقلالية ونشاطًا في الشرق الأوسط، حسبما ذكرت صحيفة تركية. وأشارت الصحيفة التركية Türkiye إلى أنه عندما تشن تركيا عملية ضد ممثلي حزب العمال الكردستاني على الأراضي السورية، الذين تدعمهم الولايات المتحدة، لن يتمكن الجيش الأمريكي من توفير الدعم الجوي ل"الإرهابيين" بسبب تهديد "إس-400". بالإضافة إلى ذلك، تضيف الصحيفة أن إسرائيل، الحليف الوثيق لواشنطن في المنطقة، تعاني أيضًا من خوف شديد بسبب "إس-400". لدى إسرائيل خطط طويلة الأجل بخصوص الجرف القاري التركي في البحر المتوسط ​​مع احتياطيات كبيرة من الموارد

Send this to a friend