هيومن فويس 

أعلنت وزارة الأوقاف االتابعة للنظام السوري في موقعها على الفيسبوك أن الخطابة في الجامع الأموي الكبير ستصبح اعتباراً من الجمعة القادمة “بالتناوب بين كبار علماء دمشق”.

وبذلك تكون الوزارة أكدت ما تم تداوله عن إقالة خطيب الجامع الأموي، مأمون رحمة، ووسط عدم إعلان الوزارة عن تفاصيل حول الأمر، تداولت صفحات ومواقع سورية، أن السبب المباشر لإعفاء رحمة، كانت خطبته الأخيرة يوم الجمعة الفائت، التي أثارت كثيرا من الانتقاد والسخرية لما أعلنه رحمة أن انتظار السوريين لساعات طويلة بغية الحصول على البنزين هو بمثابة “رحلة ترفيهية!”، في محاولة منه لإبراز الجانب الإيجابي لهذا الأمر الذي يعاني منه السوريون.

اثار خطيب الجامع الأموري في دمشق مأمون رحمة موجة من السخرية بعد حديثه في خطبة عن أزمة البنزين، إذ اعتبر الانتظار الطويل أمام محطات الوقود “رحلة ترفيهية”. كما قال إن السوريين حولوا الازدحام أمام المحطات إلى “حالة سعادة وسرور”، وبأن المحبة والأخوة والتعاون ازدادوا بين السوريين عقب هذه الأزمة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عبارات ساخرة من الخطبة التي ألقاها “رحمة” في المسجد الأموي، حيث استنكرت العبارات تجاهل “رحمة” لمأساة السوريين المستمرة بسبب انقطاع الوقود في المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، وتحويلها إلى حدث عارض وبسيط.

كما ظهرت سخرية واسعة من قول “رحمة” خلال خطبة الجمعة إن أزمة الوقود أدت لازدياد “المحبّة والأخوّة والتعاون بين أفراد الشعب”

يأتي هذا في ظل أزمة الوقود التي تعيشها مناطق سيطرة النظام، والتي تعتبر من أكبر أزمات الوقود التي مرت بها البلاد.

كما طالب رحمة الأهالي بالوقوف إلى جانب الحكومة وتحمل الأزمات المعيشية في سوريا، وذلك لتحقيق الأمن والاستقرار.

وتعرض خطيب المسجد الأموي إلى السخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب وصفه وقوف السوريين في الطوابير على محطات الوقود ، بمثابة الرحلة الترفيهية، متمنين له أن يعيش رحلات ترفيهية متواصلة حتى يشعر بما يشعرون به من أزمات.

وعلق أحد النشطاء ساخرا : “الشعب من زمان بحب بعضو، هنن بس يحلو عن هالشعب وبتصير دولتنا أعظم دولة، إن لم تستح فافعل وقل ما تشاء، وهيك هدول” .

وكانت بعض محطات الوقود في العاصمة دمشق، قد شهدت حفلات رقص ودبكة لمجموعة من الشبان خلال الأيام الماضية، حيث أثارت هذه الظاهرة موجة استفزاز لبعض السوريين بسبب الاستخفاف بآلامهم في الأزمات المستمرة.

وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

النظام السوري يقيل خطيب الجامع الأموي

هيومن فويس  أعلنت وزارة الأوقاف االتابعة للنظام السوري في موقعها على الفيسبوك أن الخطابة في الجامع الأموي الكبير ستصبح اعتباراً من الجمعة القادمة "بالتناوب بين كبار علماء دمشق". وبذلك تكون الوزارة أكدت ما تم تداوله عن إقالة خطيب الجامع الأموي، مأمون رحمة، ووسط عدم إعلان الوزارة عن تفاصيل حول الأمر، تداولت صفحات ومواقع سورية، أن السبب المباشر لإعفاء رحمة، كانت خطبته الأخيرة يوم الجمعة الفائت، التي أثارت كثيرا من الانتقاد والسخرية لما أعلنه رحمة أن انتظار السوريين لساعات طويلة بغية الحصول على البنزين هو بمثابة "رحلة ترفيهية!"، في محاولة منه لإبراز الجانب الإيجابي لهذا الأمر الذي يعاني منه السوريون. اثار

Send this to a friend