هيومن فويس

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن نيته، إطلاق اسم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على قرية أو مدينة في هضبة الجولان السورية المحتلة.

وقال في فيديو بصحبة زوجته، سارة نتنياهو: “سأطلق اسم الرئيس الأمريكي ترامب على قرية أو مدينة في هضبة الجولان، امتنانا له على اعترافه بسيادتنا الأبدية عليها”.

وذكر في الفيديو: “أتواجد هنا مع عائلتي وجماهير حاشدة من المواطنين الإسرائيليين عند سفح هضبة الجولان، ونفرح فرحا حقيقيا بمناسبة حلول عيد الفصح وببلادنا الجميلة، وهناك فرح آخر لأنني حققت قبل عدة أسابيع اعترافا رسميا من قبل الرئيس ترامب بالسيادة الإسرائيلية الأبدية على هضبة الجولان، وأعتقد أنه يجب التعبير عن تقديرنا لذلك بإطلاق اسم دونالد ترامب على قرية أو مدينة في هضبة الجولان”.

وفي أول إجراء سياسي تجاه هضبة الجولان السورية المحتلة، منذ الإعلان الأمريكي عن موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على فرض السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة، قام نتنياهو اليوم الثلاثاء، بزيارة الجولان مع عقيلته، صباح اليوم، الثلاثاء.

ورافق رئيس الوزراء الإسرائيلي في زيارته لهضبة الجولان السورية المحتلة، كل من زوجته، سارة، وابنيه، يائير وإفنار.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن اعترافه بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، في الخامس والعشرين من مارس/ آذار الماضي، أثناء زيارة نتنياهو لواشنطن.

نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صورة عبر حسابه في “تويتر” أثناء قيامه بجولة عائلية في مرتفعات الجولان المحتلة بمناسبة عطلة عيد الفصح اليهودي.

وكتب نتنياهو في حسابه على “تويتر”، أثناء الجولة: “ما أجملك يا أرض إسرائيل”.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد زار نتنياهو مع زوجته سارة وابنيهما يائير وافنير الكنيس اليهودي القديم في كفر ناحوم، وموقع غاملا الأثري في مرتفعات الجولان المحتلة.

وتأتي الزيارة للجولان المحتل بعد تصدر حزب “الليكود” بزعامة نتنياهو، نتائج انتخابات الكنيست التي جرت في التاسع من الشهر الجاري، بحصوله على 37 مقعدا، يليه منافسه تحالف “أبيض أزرق” بـ36 مقعدا.

وبعد فوز نتنياهو بالانتخابات، أدخلت الخارجية الأمريكية تعديلات على سياستها تقضي بتسجيل أبناء الجولان المقيمين في أمريكا كإسرائيليي الأصل.

وكان نتنياهو قد صرح مرار بأن بلاده لن تستغني عن الجولان وأنها مهمة في منظومة الدفاع الإسرائيلية.

واتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في شهر مارس الماضي قرارا مثيرا للجدل، إذ اعترف بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل من قبلها منذ عام 1967، وذلك بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. ولقي هذا القرار رفضا وانتقادات واسعة في العالم، فيما وصفه نتنياهو بالأمر التاريخي، قائلا “بعد مرور 50 عاما حصلنا على هذا الاعتراف”.

المصدر: روسيا اليوم وسبوتنيك

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نتنياهو: سأطلق اسم ترامب على مدينة في الجولان

هيومن فويس أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن نيته، إطلاق اسم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على قرية أو مدينة في هضبة الجولان السورية المحتلة. وقال في فيديو بصحبة زوجته، سارة نتنياهو: "سأطلق اسم الرئيس الأمريكي ترامب على قرية أو مدينة في هضبة الجولان، امتنانا له على اعترافه بسيادتنا الأبدية عليها". وذكر في الفيديو: "أتواجد هنا مع عائلتي وجماهير حاشدة من المواطنين الإسرائيليين عند سفح هضبة الجولان، ونفرح فرحا حقيقيا بمناسبة حلول عيد الفصح وببلادنا الجميلة، وهناك فرح آخر لأنني حققت قبل عدة أسابيع اعترافا رسميا من قبل الرئيس ترامب بالسيادة الإسرائيلية الأبدية على هضبة الجولان، وأعتقد أنه يجب التعبير

Send this to a friend