هيومن فويس

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة (13 كانون الثاني- يناير، إن الولايات المتحدة لم تتلق دعوة رسمية لمحادثات السلام السورية التي تنظمها روسيا وتركيا في أستانة عاصمة قازاخستان يوم 23 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر خلال إفادة صحفية يومية “على حد علمي لم نتلق.. دعوة رسمية للمحادثات.”

وكان غموض أحاط دعوة واشنطن؛ بعدما أعلن الكرملين تعذر اتخاذ موقف من دعوة واشنطن، ومن ثم عادت أنقرة وتحدثت عن اتفاق مع موسكو على دعوة واشنطن،وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو بشكل مفاجئ أمس أن روسيا وافقت على ضرورة أن تشارك الولايات المتحدة في المفاوضات بشأن المستقبل السياسي لسوريا المزمع عقدها في أستانة.
وقال جاووش أوغلو من جنيف “يجب بالتأكيد أن تتم دعوة الولايات المتحدة، وهذا ما اتفقنا عليه مع روسيا”،لكن موسكو لم تؤكد ما ذركته أنقرة، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الجمعة “لا يمكن أن اتخذ موقفاً. بالتأكيد، نحن نؤيد أكبر تمثيل ممكن لكل الأطراف” المعنية بالملف السوري، “لكنني لا استطيع أن أجيب بشكل دقيق الآن”.
المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

واشنطن: لم نتلق دعوة مشاركة في مفاوضات أستانة

هيومن فويس قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة (13 كانون الثاني- يناير، إن الولايات المتحدة لم تتلق دعوة رسمية لمحادثات السلام السورية التي تنظمها روسيا وتركيا في أستانة عاصمة قازاخستان يوم 23 يناير/ كانون الثاني الجاري. وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر خلال إفادة صحفية يومية "على حد علمي لم نتلق.. دعوة رسمية للمحادثات." وكان غموض أحاط دعوة واشنطن؛ بعدما أعلن الكرملين تعذر اتخاذ موقف من دعوة واشنطن، ومن ثم عادت أنقرة وتحدثت عن اتفاق مع موسكو على دعوة واشنطن،وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو بشكل مفاجئ أمس أن روسيا وافقت على ضرورة أن تشارك الولايات المتحدة في المفاوضات بشأن

Send this to a friend