هيومن فويس 

قال الجنرال البولندي فالديمار سكشيبتشاك إن الغرب سيستخدم الأسلحة النووية ضد روسيا في حال “العدوان” من جانبها.

وقال سكشيبتشاك في مقابلة مع صحيفة “Wirtualna Polska” إن الولايات المتحدة كانت مستعدة في السابق لاستخدام الأسلحة النووية من أجل إيقاف الجيش الأحمر على أراضي بولندا، مؤكدا أن هذه الخطط ما تزال موجودة في حال “العدوان الروسي”.

وأضاف الجنرال أن أي دولة أوروبية بمفردها، بما في ذلك بولندا، لن تتمكن من مواجهة الجيش الروسي. وأشار إلى أن بولندا انضمت في عام 1999 إلى حلف الناتو لهذا السبب. وفق ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

واشتكى الجنرال من أن الناتو أصبح ضعيفا وأقل فاعلية، منوها إلى أن الدليل على ذلك هو انضمام القرم إلى روسيا والصراع الأوكراني الداخلي في دونباس. ووفقا لأقواله فإن موسكو لا تشعر بالقلق حول تعزيز الجناح الشرقي لحلف الناتو، لأن عدة كتائب أمريكية إضافية في بولندا ورومانيا ودول البلطيق “لن تكون قادرة على تغيير الوضع”.

كما أشار إلى استغراق الناتو وقتا طويلا في صنع القرار. ويرى سكشيبتشاك أن روسيا قادرة على احتلال أراضي دول البلطيق بسهولة، وحينها كانت ستجري المعركة بين حلف الناتو والجيش الروسي في بولندا. لذلك يعتقد الجنرال أن على الناتو إدراك أهمية وارسو بالنسبة للحلف.

وعلق نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، على تصريح الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ، الذي وضع فيه الزعيم السوفيتي، يوسف ستالين، في صف واحد مع هتلر وتنظيم “داعش”.

وقال غروشكو للصحفيين، اليوم الخميس: “كان الكثيرون في النرويج التي حررها الجيش الأحمر من المحتلين النازيين، يشعرون أمس بالحياء” من جراء تصريح ستولتنبيرغ.

ووضع الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبيرغ، أثناء خطابه في الكونغرس الأمريكي تنظيم “داعش” وهتلر وستالين في صف واحد. وقال: “يوجد هناك أعداء للحرية، ويجب ردعهم”. وأوضح: “إذا فشل الردع فيجب المحاربة.. لم يكن من الممكن إيقاف هتلر عن طريق الاحتجاجات السلمية، ولم يكن من الممكن ردع ستالين بكلمات، أما تنظيم داعش فلم يكن من الممكن مكافحته عن طريق الحوار”.

وكالة سبوتنيك الروسية

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الغرب: سنستخدم النووي ضد روسيا

هيومن فويس  قال الجنرال البولندي فالديمار سكشيبتشاك إن الغرب سيستخدم الأسلحة النووية ضد روسيا في حال "العدوان" من جانبها. وقال سكشيبتشاك في مقابلة مع صحيفة "Wirtualna Polska" إن الولايات المتحدة كانت مستعدة في السابق لاستخدام الأسلحة النووية من أجل إيقاف الجيش الأحمر على أراضي بولندا، مؤكدا أن هذه الخطط ما تزال موجودة في حال "العدوان الروسي". وأضاف الجنرال أن أي دولة أوروبية بمفردها، بما في ذلك بولندا، لن تتمكن من مواجهة الجيش الروسي. وأشار إلى أن بولندا انضمت في عام 1999 إلى حلف الناتو لهذا السبب. وفق ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية. واشتكى الجنرال من أن الناتو أصبح ضعيفا وأقل

Send this to a friend