هيومن فويس

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، متوعدا بمحاسبته إذا لم تحاسبه بلاده.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن أردوغان قوله مخاطبا برينتون تارانت: “عليك أن تدفع ثمن ما اقترفت يداك. وإن لم تحاسبك نيوزيلندا، فنحن نعرف كيف نحاسبك بشكل من الأشكال”.

وأضاف: “بالنسبة لي، لقد أخطأنا حين ألغينا عقوبة الإعدام، إذ يصعب عليّ أن أرى الذين تسببوا في مقتل 251 مواطنا ليلة المحاولة الانقلابية (15 يوليو 2016)، وهم أحياء في السجون وتتم تلبية احتياجاتهم، حتى ولو كانت عقوبتهم السجن المؤبد”.

وكان تارانت قد خطّ عبارات عنصرية على البنادق التي هاجم بها الدولة العثمانية والأتراك وتوعدهم، كما دعا أيضا لقتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

جدير بالذكر أن تارانت مثل السبت أمام المحكمة، وسط تساؤلات حول العقوبة التي ستنزل به بعد إزهاقه أرواح 50 شخصا بدم بارد في مذبحة نيوزيلندا.

وذكرت صحف أن هذا المجرم البالغ 28 عاما لن يواجه الإعدام، لأن هذه العقوبة ملغاة من القانون الجنائي في نيوزيلندا منذ 1961 بموجب استفتاء شعبي.

فيما رجح الخبراء أن يحكم عليه بأشد عقوبة في نيوزيلندا، وهي السجن المؤبد دون إمكانية الإفراج عنه تحت أي ظروف.

ذكرت وسائل إعلام تركية أن سفاح المسجدين الإرهابي برينتون تارانت، قد زار تركيا أكثر من مرة عام 2016.

ونقلت قناة TRT عربي عن مسؤول تركي: “تقييمنا الأولي هو أن مرتكب الهجوم الشنيع في كرايست تشيرش، سافر إلى تركيا عدة مرات وقضى فترة طويلة من الوقت في البلاد”.

وبين المسؤول التركي أن تارانت “قدم إلى تركيا مرتين، الأولى عام 2016 حيث دخل البلاد في 17 مارس، وغادرها في 20 من نفس الشهر، والثانية في 13 سبتمبر وغادرها في 25 أكتوبر من نفس العام”.

وتابع: “نعتقد أنه ربما يكون قد سافر إلى بلدان أخرى في أوروبا وآسيا وإفريقيا (انطلاقا من تركيا). نحن نحقق حاليا في تحركاته واتصالاته داخل البلاد”.

وأشارت وكالة “الأناضول” إلى أن الإرهابي تارانت قد أقام 43 يوما في تركيا خلال زيارته الثانية.

وكان تارانت قد خطّ عبارات عنصرية على سلاحه هاجم فيها الدولة العثمانية والأتراك، كان من بينها “آكلو الأتراك” وهي عصابات نشطت باليونان في القرن التاسع عشر الميلادي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان لسفاح المسجدين: إذا لم تحاسبك بلادك فسوف نحاسبك نحن

هيومن فويس هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، متوعدا بمحاسبته إذا لم تحاسبه بلاده. ونقلت وكالة "الأناضول" عن أردوغان قوله مخاطبا برينتون تارانت: "عليك أن تدفع ثمن ما اقترفت يداك. وإن لم تحاسبك نيوزيلندا، فنحن نعرف كيف نحاسبك بشكل من الأشكال". وأضاف: "بالنسبة لي، لقد أخطأنا حين ألغينا عقوبة الإعدام، إذ يصعب عليّ أن أرى الذين تسببوا في مقتل 251 مواطنا ليلة المحاولة الانقلابية (15 يوليو 2016)، وهم أحياء في السجون وتتم تلبية احتياجاتهم، حتى ولو كانت عقوبتهم السجن المؤبد". وكان تارانت قد خطّ عبارات عنصرية على البنادق التي هاجم بها الدولة العثمانية والأتراك وتوعدهم،

Send this to a friend