هيومن فويس 

منح المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي وسام “ذو الفقار”، أعلى الأوسمة العسكرية الإيرانية، إلى اللواء قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني، الذي أشرف على العمليات الإيرانية العسكرية في سوريا والعراق.

وقال خامنئي إن “الجهاد في سبيل الله لا يقارن بالمكافآت المادية الدنيوية”، مضيفا: “ما لدينا من أمور، سواء التعبير عن الشكر لغويا أو عمليا، بواسطة الأوسمة أو الدرجات التي نمنحها، هي أمور يمكن ملاحظتها من حيث الحسابات المادية للعالم”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، مساء الإثنين. بحسب ما نقلته سي إن إن

وتابع بالقول: “لكنها ليست جديرة بالذكر من حيث الحسابات المعنوية والإلهية، الحمد لله لقد سعيتم جميعا لتحقيق هذه البطولات، الحمد لله أنّه مَنَّ بالتوفيق على أخينا العزيز هذا، السيد سليماني، فقد عرض حياته للخطر مرات ومرات عديدة في مواجهة هجمات الاعداء، وجاهد في سبيل الله ولله ومخلصا لله”.

وأعرب خامنئي عن تمنياته لسليماني بنيل “الشهادة”، قائلا: “إن شاء الله يمنحه أجره ويتفضل عليه بحياة سعيدة وتكون عاقبته الشهادة، طبعا ليس الآن، فالجمهورية الإسلامية بحاجة إليه لسنوات عديدة، لكن في النهاية، إن شاء الله تنال الشهادة”.

بعث وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، برسالة إلى قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، اللواء قاسم سليماني، بعد حصوله على وسام عسكري رفيع من المرشد آية الله علي خامنئي.

وكتب ظريف في رسالته لسليماني: ”أخي العزيز اللواء قاسم سليماني أتقدم لكم بخالص التهاني لحصولكم على وسام ذو الفقار من قبل القائد (خامنئي) لما قدمتموه من خدمات في مكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم“، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانيين ”ايسنا“.

وتأتي هذه الرسالة بعد أيام من تراجع وزير الخارجية الإيراني عن استقالته؛ لما اعتبره إهانة لمنصبه كوزير للخارجية لعدم إبلاغه بزيارة الرئيس السوري، بشار الأسد، لطهران، بعد أن حل محله في استقباله اللواء قاسم سليماني.

ومنح المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي، أمس الأحد، وسام ذو الفقار لسليماني، إذ يُعد وسام ذو الفقار أرفع الأوسمة العسكرية في إيران.

ويذكر أن سليماني هو أول قائد عسكري إيراني يحصل على هذا الوسام منذ تأسيس الجمهورية الإسلامية عام 1979م.

وتُدرج العديد من دول العالم وأبرزها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية فيلق القدس وسليماني ضمن قوائم داعمي الإرهاب، إذ تؤكد التقارير الأمنية تورط فيلق القدس في معارك وعمليات إرهابية بدول المنطقة، كونه المسؤول عن العمليات العسكرية للحرس الثوري خارج حدود إيران.

وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خامنئي يكرم "سليماني" ويتمنى له "الشهادة"- صور

هيومن فويس  منح المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي وسام "ذو الفقار"، أعلى الأوسمة العسكرية الإيرانية، إلى اللواء قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني، الذي أشرف على العمليات الإيرانية العسكرية في سوريا والعراق. وقال خامنئي إن "الجهاد في سبيل الله لا يقارن بالمكافآت المادية الدنيوية"، مضيفا: "ما لدينا من أمور، سواء التعبير عن الشكر لغويا أو عمليا، بواسطة الأوسمة أو الدرجات التي نمنحها، هي أمور يمكن ملاحظتها من حيث الحسابات المادية للعالم"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، مساء الإثنين. بحسب ما نقلته سي إن إن وتابع بالقول: "لكنها ليست جديرة بالذكر من حيث الحسابات المعنوية والإلهية، الحمد

Send this to a friend