هيومن فويس

قال نائب قائد “فيلق القدس” إسماعیل قاني، الخميس، إن الصواريخ الإيرانية تستطيع أن تستهدف السفن الأمريكية في المنطقة بدقة متناهية وتصيبها في الوسط”.

وأضاف إسماعيل قاني: “نسمع صوت تحطم عظام الأمريكيين في المنطقة”. وفق ما نقلته قناة روسيا اليوم.

من جهته، أفاد القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري بأن القدرات الدفاعية الإيرانية مدعاة للفخر والاعتزاز.

وقال في كلمة في مدينة تبريز: “تطوير الدفاعات تم بأيادي الشباب المتخصص في جميع المؤسسات العسكرية.. هذه التطورات في تكنولوجيا الصواريخ والمضادات الجوية وما تملكه إيران في مجال الدفاعات الجوية هي صناعات محلية”.

كما أكد جعفري أن مهمة الحرس الثوري هي إزالة العقبات التي تواجه مسيرة الثورة الإسلامية، مبينا أن التجربة أثبتت عدم جدوى التهديد العسكري ضد بلاده وعودته بنتيجة عكسية على مُطلقيه.

ولفت اللواء إلى أن “العدو دخل الساحة الفكرية”، داعيا الشباب إلى الرد على هذا النوع من التهديدات والقيام بدوره في هذه الساحة.

وكان قد أعلن نائب قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاني، أن فيلقه هو من دعا الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران في زيارته الأخيرة.

وقال قاني: “فيلق القدس” هو من دعا الأسد إلى طهران، والرئيس روحاني كان على علم بزيارة الأسد لكن يبدو أنه غفل عن إبلاغ ظريف وهذا الأمر يعود للحكومة”.

وأضاف قاني: “زيارة الأسد إلى طهران كانت مهمة حساسة ومن كان ينبغي أن يعلم بها أعلمناه، ومن كان لا ينبغي أن يعلم بها، لم نعلمه”.

وتابع: “هناك خلافات كثيرة في وجهات النظر بين الحكومة و”فيلق القدس”، لكن في النهاية هذه الحكومة حكومتنا وماء وجهها من ماء وجهنا ونحن نعمل مع جميع أعضائها”.

وأضاف أن قاسم سليماني قائد “فيلق القدس”، “صديق لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف و”فيلق القدس” يقف إلى جانب الحكومة الإيرانية”.

وكان الوزير ظريف قد قدم استقالته من منصبه مؤخرا، بعد زيارة قام بها الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران، وتبيّن أنه لم يجر التنسيق مع ظريف بشأنها.

إلا أن الرئيس حسن روحاني، رفض قبول استقالة ظريف معللا ذلك بأنها تتعارض مع المصالح العليا للبلاد.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فيلق القدس الإيراني: نسمع صوت تحطم عظام الأمريكيين في المنطقة

هيومن فويس قال نائب قائد "فيلق القدس" إسماعیل قاني، الخميس، إن الصواريخ الإيرانية تستطيع أن تستهدف السفن الأمريكية في المنطقة بدقة متناهية وتصيبها في الوسط". وأضاف إسماعيل قاني: "نسمع صوت تحطم عظام الأمريكيين في المنطقة". وفق ما نقلته قناة روسيا اليوم. من جهته، أفاد القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري بأن القدرات الدفاعية الإيرانية مدعاة للفخر والاعتزاز. وقال في كلمة في مدينة تبريز: "تطوير الدفاعات تم بأيادي الشباب المتخصص في جميع المؤسسات العسكرية.. هذه التطورات في تكنولوجيا الصواريخ والمضادات الجوية وما تملكه إيران في مجال الدفاعات الجوية هي صناعات محلية". كما أكد جعفري أن مهمة الحرس الثوري هي

Send this to a friend