هيومن فويس: فاطمة بدرخان

أكدت مصادر إعلامية معارضة للأسد في مدينة “الحسكة” شمال شرقي سوريا، بان مديرية صحة في حكومة الأسد وزعت أمس/ الأربعاء، 11 كانون الثاني- يناير، أدوية فاسدة “منتهية الصلاحية” على مركز الخدمات الطبية التابعة لها.

وقالت المصادر المعارضة: الأدوية المنتهية الصلاحية التي تم توزيعها في مدينة “المالكية” بمحافظة الحسكة، شملت مضادات حيوية، ومسكنات آلام وأدوية خاصة بالأطفال متخصصة في معالجة التهاب الأمعاء، ونوهت المصادر بان منشأ الأدوية الفاسدة هو هندي الصنع.

وكالة “نبض الشمال” نقلت عن أحد العاملين في المستوصفات قوله: “عادة كان الإشراف الصحي يوزع أدوية صناعة شركات سورية ذات نوعية فعالة، وتاريخ صنعها حديثة، أما اليوم فقد منح الإشراف المذكور أدوية منتهية الصلاحية حيث تنتهي بتاريخ الشهر الأول من العام الحالي”.

وأضاف “وبحسب معلومات مؤكدة، فإن تلك الأدوية كانت لمنظمة إنسانية تعمل في المالكية، ولكن بعد قرب انتهاء تاريخها قامت المنظمة بمنحها للإشراف الصحي، التي بدورها وزعت على المراكز الصحية، والأدوية المنتهية الصلاحية لها مضاعفات خطيرة خصوصاً على الأطفال”.

القطاع الصحي في محافظة الحسكة تفاقم لدرجة كبيرة نتيجة هجرة أغلب الكوادر الطبية إلى خارج البلاد وخروج بعض المشافي والمراكز الطبية من الخدمة في بعض المناطق.

وألقت المأساة السورية بظلالها على الوضع الصحي في البلاد، ففي محافظة الحسكة تنتشر الصيدليات غير المرخصة و”الدكاكين” التي تبيع الدواء المحلي والمهرب وسط غياب ضوابط تحد من خطر الظاهرة التي تكلف الكثيرين حياتهم جراء وصفات طبية خاطئة.

وأفرزت الحالة “سوقا سوداء” للأدوية وتجارا متخصصين في تهريبها إلى الحسكة، وذلك في ظل غياب رقابة على تجارة الدواء وضوابط بيعه وتحديد شروط من يقوم بذلك.

الأدوية المهربة وجدت طريقها إلى الحسكة قادمة من باكستان والهند وإيران إلى العراق انتهاء بسوريا كون الحدود الشرقية لسوريا مفتوحة، وحذرت مصادر طبية، من أن معظم هذه الأدوية إما منتهية الصلاحية أو فاسدة، وقد تسبب التحسس، كإبر الحديد والكورتيزون، ومثبتات الحمل أو بعض التركيبات الدوائية الممنوعة دوليا، والتي يدخل في تركيبتها “الكودائين”، و”الكفالجين” بنسب عالية والتي يمكن تسميتها الأدوية المخدرة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صحة الأسد توزع أدوية فاسدة بالحسكة

هيومن فويس: فاطمة بدرخان أكدت مصادر إعلامية معارضة للأسد في مدينة "الحسكة" شمال شرقي سوريا، بان مديرية صحة في حكومة الأسد وزعت أمس/ الأربعاء، 11 كانون الثاني- يناير، أدوية فاسدة "منتهية الصلاحية" على مركز الخدمات الطبية التابعة لها. وقالت المصادر المعارضة: الأدوية المنتهية الصلاحية التي تم توزيعها في مدينة "المالكية" بمحافظة الحسكة، شملت مضادات حيوية، ومسكنات آلام وأدوية خاصة بالأطفال متخصصة في معالجة التهاب الأمعاء، ونوهت المصادر بان منشأ الأدوية الفاسدة هو هندي الصنع. وكالة "نبض الشمال" نقلت عن أحد العاملين في المستوصفات قوله: "عادة كان الإشراف الصحي يوزع أدوية صناعة شركات سورية ذات نوعية فعالة، وتاريخ صنعها حديثة، أما

Send this to a friend