هيومن فويس

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الاثنين، حرص بلاده على أمن إسرائيل، مشيرا في نفس الوقت إلى أن الضربات الإسرائيلية الموجهة إلى سوريا، غير قانونية وغير مبررة.

وقال ريابكوف للصحفيين: “يحظى أمن إسرائيل لدينا بألولوية وأهمية قصوى. وبقولي هذا أنا لا أتحدث عن الضربات الإسرائيلية غير القانونية على الأراضي السورية، بما في ذلك على الأهداف التي ترتبط بإيران بشكل أو بآخر، ولا عن أن هذه الضربات يمكن أن تكون قانونية ومبررة”.

وأضاف: “نحن ندينها وهي غير قانونية. ولكن هذا أيضا لا يعني أنه لا يجب علينا الاهتمام بأمن إسرائيل”.

وكان التنسيق لتجنب الصدام بين الطرفين قد بدأ عام 2015، إلا أنه تزعزع إثر إسقاط طائرة عسكرية روسية عن طريق الخطأ من قبل الدفاعات الجوية السورية، وذلك أثناء عدوان إسرائيلي في 17 من أيلول / سبتمبر الماضي.

وحملت موسكو تل أبيب المسؤولية الكاملة عن إسقاط الطائرة الروسية، وزودت دمشق بمنظومة صواريخ “إس — 300″، ما أثار رعب إسرائيل وكذلك استياء في الولايات المتحدة الأمريكية.

كشفت مجلة عسكرية أمريكية أن أنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات من طراز “إس-300” في سوريا، تشكل تهديدا خطيرا للقوات الجوية الإسرائيلية، كما أنها ربما تستخدم كورقة ضغط على إسرائيل خلال المفاوضات حول التسوية السورية.

ووفقا لمجلة “ناشيونال إنترست”، فإن الصور التي التقتطها الأقمار الصناعية الإسرائيلي تشير إلى أن صواريخ “إس-300” في سوريا قد أصبحت مؤخرا في وضع الاستعداد القتالي، وأن قواعد الإطلاق شوهدت للمرة الأولى منذ وصولها إلى سوريا.

وتقول المجلة إن روسيا لم تنشر منظومات “إس-300” بشكل سريع بعد وصولها إلى سوريا، لأن الجيش السوري كان بحاجة إلى التدريب عليه. بالإضافة إلى الحذر الاستراتيجي الذي تنتهجه موسكو، حيث أن إرسال إس-300 إلى سوريا كان، قبل كل شيء، يهدف إلى تخفيض حدة المواجهات مع إسرائيل، بمنعها من شن غارات جوية ضدها، ولكنها لم تتعجل نشرها وتشغيلها من أجل تجنب تصعيد الموقف.

وتضيف المجلة، أن هذه الآمال “تحطمت” بعد الموجة الأخيرة من القصف الإسرائيلي على سوريا، والتي، بحسب المجلة، يمكن أن تكون “القشة الأخيرة” التي دفعت موسكو لنشر منظومات إس-300. بالإضافة إلى احتمال آخر وهو عدم فعالية نظام الدفاع الجوي للجيش السوري في مواجهة الهجمات الإسرائيلية.

وبالنظر إلى عدد المشاكل التي حدثت في الماضي القريب لسلاح الجو الإسرائيلي، بسبب تصدي المنظومات الصاروخية السوفيتية القديمة من طراز “إس-200” له، من المحتمل أن تشكل صواريخ إس-300 الحديثة تهديدا خطيرا للطائرات الإسرائيلية في غرب سوريا، حيث تتركز قوات الجيش الحكومي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روسيا: أمن إسـرائيـل أولوية قصوى لنا

هيومن فويس أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الاثنين، حرص بلاده على أمن إسرائيل، مشيرا في نفس الوقت إلى أن الضربات الإسرائيلية الموجهة إلى سوريا، غير قانونية وغير مبررة. وقال ريابكوف للصحفيين: "يحظى أمن إسرائيل لدينا بألولوية وأهمية قصوى. وبقولي هذا أنا لا أتحدث عن الضربات الإسرائيلية غير القانونية على الأراضي السورية، بما في ذلك على الأهداف التي ترتبط بإيران بشكل أو بآخر، ولا عن أن هذه الضربات يمكن أن تكون قانونية ومبررة". وأضاف: "نحن ندينها وهي غير قانونية. ولكن هذا أيضا لا يعني أنه لا يجب علينا الاهتمام بأمن إسرائيل". وكان التنسيق لتجنب الصدام بين الطرفين قد

Send this to a friend