هيومن فويس

اعتبر المرشد الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، أن السعودية ابتعدت عما وصفه بطريق الله ووافقت على “الاستسلام للأعداء” ما أدى إلى هيمنة الولايات المتحدة على المملكة.

وقال خامنئي، في كلمة ألقاها الجمعة خلال اجتماع عقده مع قادة وعناصر القوة الجوية في الجيش الإيراني، حسبما نقله موقعه الرسمي: “إن الانحراف عن سبيل الله والاستسلام للأعداء ينتج عنه ذل وتشريد الشعب”.وفق ما نقلته قناة روسيا اليوم.

وأضاف خامنئي: “حينها سيكون مصير إيراننا كما كان في فترة حكم النظام البهلوي أو بلدان كالسعودية حيث أن أمريكا مسيطرة على مصيرهم ومصادرهم ومصالحهم”.

واعتبر المرشد الإيراني في كلمته أن “النظام الأمريكي يجسد الشر والعنف” ويفتعل الأزمات والحروب.

تصريحات خامنئي تأتي في الوقت الذي تشهد فيه علاقات إيران مع كل من السعودية والولايات المتحدة توترا حادا حيث يتهم البلدان المذكوران الجمهورية الإسلامية بأنها القوة الأكبر التي تدعم الإرهاب وتزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط.

اعتبر المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، الجمعة، أن الولايات المتحدة الأمريكية “تسيطر على مصير ومصادر ومصالح” المملكة العربية السعودية، محذرا من “الاستسلام للأعداء”.

وقال خامنئي، خلال لقاء مع قيادات القوات الجوية والدفاع الجوي بالجيش الإيراني، إن “النظام الأمريكي تجسيد للشر والعنف وتأجيج الأزمات والحروب” وإنه لا يمكن الوثوق في الولايات المتحدة، وفقا لما نقله موقعه الإلكتروني.

وأضاف خامنئي: “المسؤولون الأمريكيون يهينون الشعب الإيراني ويعترضون على إطلاقه هتاف (الموت لأمريكا)، نؤكد توضيحاً لأذهان المسؤولين الأمريكيين أننا لا نقصد الشعب الأمريكي والموت لأمريكا تعني الموت لحكام أمريكا، وفي هذه المرحلة، الموت لترامب وبولتون وبومبيو”. وتابع بالقول: “لن يكف الشعب الإيراني عن الهتاف بالموت لأمريكا ما دامت أمريكا تتسم بالخبث والرذالة”.

ورأى خامنئي، بحسب ما نقلته شبكة”سي إن إن” الأمريكية، أن “بث اليأس والقلق والاضطراب يشكل عمل العدو وعناصره المتغلغلة الأساسي”. وقال إن “منطق الإسلام هو أن لا تخشوا العدو بل اخشوا الانحراف عن الصراط المستقيم وإذا ما تصرفتم بشكل صحيح فإنّكم ستنتصرون بعون من الله”.

وأضاف أن “الانحراف عن سبيل الله والاستسلام للأعداء ينتج عنه ذل وتشريد الشعب… حينها سيكون مصير إيراننا كما كان في فترة حكم النظام البهلوي أو بلدان كالسعودية حيث أن أمريكا مسيطرة على مصيرهم ومصادرهم ومصالحهم”.

وأضاف، أنه فيما يخص الأوروبيين لا أقول بعدم التواصل معهم، بل القضية هي مسالة ثقة.

وذكّر خامنئي بقمع المحتجين في فرنسا من قبل القوات الأمنیة قائلا، إنه في شوارع باريس يقمعون المتظاهرين ثم يأتون ويطالبوننا بكل صلافة باحترام حقوق الإنسان.

وأضاف، أنه لا يمكن الثقة بهؤلاء واحترامهم. لقد لمسنا ذلك مرارا، في فرنسا بصورة ما وبريطانيا بصورة أخرى.
وأكد قائلا، إننا بطبيعة الحال نتواصل الآن وفي المستقبل أيضا مع العالم كله ما عدا بعض الاستثناءات ولكن علينا أن نعلم مع من نوقع الاتفاق وحول أي أمر.

وجاءت تصريحات خامنئي هذه أثناء اجتماعه مع قادة سلاح الجو الإيراني، بمناسبة الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية.

وأثناء اندلاع الثورة الإيرانية عام 1979، كان شعار “الموت لأمريكا” واحدا من الشعارات الرئيسية التي رددتها الحركة المناهضة للنظام الشاهنشاهي في البلاد.

ويصادف اليوم الذكرى السنوية لبيعة كوادر القوات الجوية للإمام الخميني یوم 8 فبرایر عام 1979 قبل انتصار الثورة الإسلامية ببضعة أيام.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خامنئي: السعودية ابتعدت عن "الله"

هيومن فويس اعتبر المرشد الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، أن السعودية ابتعدت عما وصفه بطريق الله ووافقت على "الاستسلام للأعداء" ما أدى إلى هيمنة الولايات المتحدة على المملكة. وقال خامنئي، في كلمة ألقاها الجمعة خلال اجتماع عقده مع قادة وعناصر القوة الجوية في الجيش الإيراني، حسبما نقله موقعه الرسمي: "إن الانحراف عن سبيل الله والاستسلام للأعداء ينتج عنه ذل وتشريد الشعب".وفق ما نقلته قناة روسيا اليوم. وأضاف خامنئي: "حينها سيكون مصير إيراننا كما كان في فترة حكم النظام البهلوي أو بلدان كالسعودية حيث أن أمريكا مسيطرة على مصيرهم ومصادرهم ومصالحهم". واعتبر المرشد الإيراني في كلمته أن "النظام الأمريكي

Send this to a friend