هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أكدت مصادر إعلامية خاصة في محافظة إدلب في الشمال السوري لـ “هيومن فويس”، تنفيذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، ثلاث غارات جوية بواسطة طائرات من دون طيار على سيارتين عسكريتين تابعتين لجبهة “فتح الشام”.

وأضافت المصادر بأن نتيجة الهجوم الجوي عبر طائرات من دون طيار، أدى إلى مقتل اثنين من جبهة “فتح الشام” لم يتم التعرف على هويتهم حتى الساعة، أكانوا من قيادات الجبهة أم عناصر عاديين.

فيما أشارت ذات المصادر، إلى إن طائرات التحالف، هاجمت أيضاً بعدة غارات جوية دراجات نارية على الأوتوستراد الدولي في محافظة إدلب، مخلفة عدد من الضحايا والجرحى، لم يتعرف عليهم، هل هم من فتح الشام، أم من فصائل أخرى، أو مدنيين.

كما أردفت المصادر الخاصة، بان طائرات التحالف الدولي تقوم بأعمال مسح جوي كامل لأي شيء يتحرك في المناطق المستهدفة، وسط استمرار تحليق الطائرات من دون طيار في المنطقة، فيما أظهرت صورة نشرها ناشطون محليون بقع من الدماء على حافة إحدى الطرق، وسيارة متفحمة، جراء استهدافها بصواريخ التحالف الدولي.

وكانت قد أقدمت طائرة بدون طيار تابعة للتحالف الدولي قبل أيام فقط على قصف منزل القيادي في “جبهة فتح الشام” “يونس شعيب” الملقب أبو الحسن تفتناز، ما تسبب بمقتله وابنه البالغ من العمر 15 سنة، بالإضافة إلى مقتل الشرعي “كمال شعيب” الملقب “أبو عمر” ببلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي.

القيادي “يوسف شعيب” الذي اغتاله التحالف الدولي في تفتناز، كان يشغل منصب عضو لجنة المتابعة والإشراف العليا في جبهة فتح الشام، وهو ينحدر من بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي.

وكانت قد استهدفت طائرة من دون طيار، مقراً تابعاً لجبهة “فتح الشام” بالقرب من بلدة “سرمدا” الواقعة على الحدود السورية التركية في 3 كانون الثاني الجاري، حيث أسفر  الغارات عن دمار هائل في المقر، دون التأكد من وجود ضحايا، أو عددهم في حال وجدوا، وقد سمعت أصوات الانفجارات على مسافات بعيدة وعلت ألسنة النار والدخان المكان المستهدف.

اقرأ أيضاً: مجددا..التحالف الدولي يغتال قيادات من “فتح الشام”

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قتلى وجرحى من "فتح الشام" بغارات للتحالف الدولي

هيومن فويس: توفيق عبد الحق أكدت مصادر إعلامية خاصة في محافظة إدلب في الشمال السوري لـ "هيومن فويس"، تنفيذ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، ثلاث غارات جوية بواسطة طائرات من دون طيار على سيارتين عسكريتين تابعتين لجبهة "فتح الشام". وأضافت المصادر بأن نتيجة الهجوم الجوي عبر طائرات من دون طيار، أدى إلى مقتل اثنين من جبهة "فتح الشام" لم يتم التعرف على هويتهم حتى الساعة، أكانوا من قيادات الجبهة أم عناصر عاديين. فيما أشارت ذات المصادر، إلى إن طائرات التحالف، هاجمت أيضاً بعدة غارات جوية دراجات نارية على الأوتوستراد الدولي في محافظة إدلب، مخلفة عدد من الضحايا والجرحى،

Send this to a friend