هيومن فويس

سيطرت الوحدات الكردية، الثلاثاء، على بلدة “السوسة” بريف محافظة دير الزور شرق سوريا، والتي كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة.

وأفادت مصادر محلية، بأن سيطرة “الوحدات الكردية” على البلدة جاء بعد معارك استمرت 8 أيام، ساند خلالها التحالف الدولي “الوحدات الكردية” بواسطة القصف الكثيف على البلدة.

وأوضحت المصادر أن آلاف النازحين فروا بسبب المعارك، مشيرة أن البلدة كانت من أكثر البلدات التي تضم نازحين.

وخلال الشهر الماضي، سيطرت “الوحدات الكردية” على مدينة هجين، المعقل الرئيسي لـ”داعش” في دير الزور، إلى جانب بلدات “البوخاطر”، و”البوحسن”، و”الشعفة” ومنطقة الكشمة.

قتل 20 مدنيا من بينهم أطفال ونساء، في غارات شنتها طائرات التحالف الدولي على بلدة “الباغوز تحتاني” شرق دير الزور.

وتقود الولايات المتحدة في سوريا منذ صيف عام 2014 قوات التحالف الدولي ضمن، تشكيلته التي تضم 60 دولة، بزعم محاربتها تنظيم “داعش”، دون أي دعوة أو موافقة من دمشق، التي تتهم الجيش الأمريكي وحلفاءه بانتهاك سيادة الدولة وارتكاب مجازر متكررة بحق السوريين.وذكر موقع “دير الزور24″ أن طيران التحالف استهدف بلدة الباغوز ومواقع تابعة لـ”داعش” على أطراف بلدة السوسة في ريف دير الزور الشرقي.

وتأتي هذه الغارات بعد ساعات من تفجير استهدف مدينة منبج، وتسبب بمقتل 4 عناصر من التحالف الدولي وإصابة آخرين بجراح، بالإضافة إلى مقتل عدد آخر من المقاتلين المحليين في المدينة ومدنيين.

وأشار “المرصد السوري لحقوق الإنسان” نقلا عن مصادر محلية إلى دخول وخروج عدد من الآليات العسكرية التابعة للتحالف الدولي إلى منطقة الجبة عند خطوط التماس واشتباكات مع “داعش” على الضفة الشرقية للفرات، لإخراج دفعة جديدة ممن تبقى من المدنيين وأقرباء عناصر التنظيم إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

كما ذكر “المرصد” أن قوات “قسد” تمكنت من التقدم والسيطرة على الـ15 كم مربعة الأخيرة للتنظيم شرقي الفرات، وعلى كامل بلدة السوسة ومحيطها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الوحدات الكردية تسيطر على موقع هام من تنظيم الدولة بدير الزور

هيومن فويس سيطرت الوحدات الكردية، الثلاثاء، على بلدة "السوسة" بريف محافظة دير الزور شرق سوريا، والتي كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة. وأفادت مصادر محلية، بأن سيطرة "الوحدات الكردية" على البلدة جاء بعد معارك استمرت 8 أيام، ساند خلالها التحالف الدولي "الوحدات الكردية" بواسطة القصف الكثيف على البلدة. وأوضحت المصادر أن آلاف النازحين فروا بسبب المعارك، مشيرة أن البلدة كانت من أكثر البلدات التي تضم نازحين. وخلال الشهر الماضي، سيطرت "الوحدات الكردية" على مدينة هجين، المعقل الرئيسي لـ"داعش" في دير الزور، إلى جانب بلدات "البوخاطر"، و"البوحسن"، و"الشعفة" ومنطقة الكشمة. قتل 20 مدنيا من بينهم أطفال ونساء، في غارات شنتها طائرات التحالف

Send this to a friend