هيومان فويس

أكدت “هيئة التفاوض العليا السورية” من خلال بيانها الختامي في مؤتمر الرياض على ضرورة اجتثاث “هيئة تحرير الشام” و”التنظيمات الإرهابية” التي تعمل في سوريا.

وبحسب بيان صادر في ختام اجتماعاتها في السعودية أمس الأحد 6 من كانون الثاني، فإن “تحرير الشام والتنظيمات الإرهابية تعمل في سوريا ضد مصالح السوريين وتطلعات ثورتهم من أجل الحرية والكرامة والعدالة”.

وجاءت دعوة هيئة التفاوض العليا بعد الاشتباكات التي دارت في الأيام الأخيرة، بين “هيئة تحرير الشام، وفصائل من الجيش السوري الحر في ريف حلب الغربي أبرزها حركة نور الدين الزنكي.

ووصف رئيس هيئة التفاوض، نصر الحريري، ما يحدث في الشمال السوري وهجوم هيئة تحرير الشام ضد الفصائل والمدنيين في مناطق ريف حلب الغربي حلب بـ”الهجوم الكارثي”.

وقال الحريري في مؤتمر صحفي، أمس الأحد، إن هيئة تحرير الشام هاجمت مناطق خاضعة لسيطرة “الجيش السوري الحر” وقتلت المدنيين والمقاتلين، مشيراً إلى أن هذه المنطقة مشمولة باتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا في أيلول الماضي.

وكانت “هيئة تحرير الشام” بدأت مواجهات ضد “حركة نور الدين الزنكي” المنضوية في الجبهة الوطنية للتحرير، يوم الثلاثاء الماضي مع بداية العام الجديد، رداً على مقتل عناصر للهيئة قبل أيام في منطقة دارة عزة غربي حلب كما زعمت في بيانها وانتهت المواجهات بسيطرة الهيئة على عدة بلدات ومناطق في ريف حلب الغربي أشهرها مدينتي دارة عزة والأتارب.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هيئة التفاوض: يجب اجتثاث "تحرير الشام"

هيومان فويس أكدت "هيئة التفاوض العليا السورية" من خلال بيانها الختامي في مؤتمر الرياض على ضرورة اجتثاث "هيئة تحرير الشام" و"التنظيمات الإرهابية" التي تعمل في سوريا. وبحسب بيان صادر في ختام اجتماعاتها في السعودية أمس الأحد 6 من كانون الثاني، فإن "تحرير الشام والتنظيمات الإرهابية تعمل في سوريا ضد مصالح السوريين وتطلعات ثورتهم من أجل الحرية والكرامة والعدالة”. وجاءت دعوة هيئة التفاوض العليا بعد الاشتباكات التي دارت في الأيام الأخيرة، بين "هيئة تحرير الشام، وفصائل من الجيش السوري الحر في ريف حلب الغربي أبرزها حركة نور الدين الزنكي. ووصف رئيس هيئة التفاوض، نصر الحريري، ما يحدث في الشمال السوري وهجوم

Send this to a friend