هيومن فويس

قالت “وحدات حماية الشعب” الكردية الخميس، إنها قتلت وجرحت ستة مقاتلين بينهم قيادي في الجيش السوري الحر في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وأضافت “الوحدات” الكردية في بيان لها: القيادي في “فرقة السلطان مراد” حمزة فرحة وسائقه قتلا الأربعاء بعد استهداف آليتهم العسكرية في حي المحمودية بمدينة عفرين.

وأشارت أن عناصرها استهدفوا أيضا آلية تقل القيادي في “لواء الشمال” عبد الله الزربة ومقاتلين كانوا برفقته عند مدخل عفرين، دون أن يتثنى لها معرفة ما إن كان سقط قتلى وجرحى منهم، بحسب قولها.

وأضافت أنها نفذت عملية عسكرية ضد “فيلق الشام” في مقر له بناحية جنديرس وقتلت منهم مقاتلين اثنين وجرحت ثلاثة آخرين.

وكانت عبوة ناسفة انفجرت الأربعاء، في سيارة لقيادي من “فرقة السلطان مراد” في مدينة عفرين واقتصرت أضرارها على الماديات، كما انفجرت عبوة بنفس اليوم في مقر عسكري لـ “فيلق الشام” بمدينة جنديرس سقط إثرها جريح.

ويأتي ذلك في إطار سلسلة من العمليات الأمنية التي تنفذها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ضد فصائل الجيش الحر والجيش التركي، عقب سيطرتهم في آذار الماضي على مدينة عفرين وجميع النواحي التابعة لها خلال عملية “غصن الزيتون”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الوحدات الكردية تتبنى قتل قيادي ومقاتلين من "الحر"

هيومن فويس قالت "وحدات حماية الشعب" الكردية الخميس، إنها قتلت وجرحت ستة مقاتلين بينهم قيادي في الجيش السوري الحر في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا. وأضافت "الوحدات" الكردية في بيان لها: القيادي في "فرقة السلطان مراد" حمزة فرحة وسائقه قتلا الأربعاء بعد استهداف آليتهم العسكرية في حي المحمودية بمدينة عفرين. وأشارت أن عناصرها استهدفوا أيضا آلية تقل القيادي في "لواء الشمال" عبد الله الزربة ومقاتلين كانوا برفقته عند مدخل عفرين، دون أن يتثنى لها معرفة ما إن كان سقط قتلى وجرحى منهم، بحسب قولها. وأضافت أنها نفذت عملية عسكرية ضد "فيلق الشام" في مقر له بناحية

Send this to a friend