هيومن فويس

أصدر القضاء الروسي حكما باعتقال مواطنين سوريين متورطين بقتل قائد قاذقة “سو-24” الروسية، التي تم إسقاطها في سورية عام 2015، وجندي آخر لقي مصرعه خلال عملية إنقاذ الطاقم.

وقال مصدر قضائي في حديث لوكالة “تاس” الروسية، مساء الاثنين، إن محكمة منطقة باسماني في موسكو اتخذت قرارا باعتقال المواطنين السوريين المتورطين في قتل الطيار والجندي الروسيين باللاذقية لمدة شهرين اعتبارا من طردهم من سورية أو من لحظة احتجازهم في أراضي روسيا.

وأضاف المصدر أن المواطنين السوريين تم إعلانهم مطلوبين على المستوى الدولي.

وأسقطت قاذفة “سو-24” الروسية بمحافظة اللاذقية السورية صباح 24 نوفمبر 2015 نتيجة لاستهدافها بصاروخ جو – جو من قبل طائرة حربية تركية فوق الأراضي السورية على بعد 4 كيلومترات من الحدود مع تركيا.

وأدى هذا الحادث إلى مقتل قائد الطائرة الروسية، أوليغ بيشكوف، جراء إطلاق مسلحين سوريين النار عليه أثناء هبوطه بالمظلة، فيما تمكنت القوات الروسية من إنقاذ الطيار الثاني، قسطنطين مراختين، إلا أن العملية قتل بها أيضا عنصر قوات المشاة البحرية الروسية، ألكسندر بوزينيتش.

ولم يتم الإعلان عن أسماء السوريين الذين صدر الحكم بحقهم، ولكن من المؤكد أنهم من عناصر الجيش الحر أو الكتائب الإسلامية التي كانت تسيطر على المنطقة التي سقطت فيها الطائرة والطياريين، بينما لم يوجه القضاء الروسي أي تهمة بحق الأتراك الذين أسقطوا الطائرة. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

موسكو تقضي باعتقال سوريين بتهمة قتل قائد طائرة عام 2015

هيومن فويس أصدر القضاء الروسي حكما باعتقال مواطنين سوريين متورطين بقتل قائد قاذقة "سو-24" الروسية، التي تم إسقاطها في سورية عام 2015، وجندي آخر لقي مصرعه خلال عملية إنقاذ الطاقم. وقال مصدر قضائي في حديث لوكالة "تاس" الروسية، مساء الاثنين، إن محكمة منطقة باسماني في موسكو اتخذت قرارا باعتقال المواطنين السوريين المتورطين في قتل الطيار والجندي الروسيين باللاذقية لمدة شهرين اعتبارا من طردهم من سورية أو من لحظة احتجازهم في أراضي روسيا. وأضاف المصدر أن المواطنين السوريين تم إعلانهم مطلوبين على المستوى الدولي. وأسقطت قاذفة "سو-24" الروسية بمحافظة اللاذقية السورية صباح 24 نوفمبر 2015 نتيجة لاستهدافها بصاروخ جو - جو

Send this to a friend