هيومن فويس

قال النقيب “عبدالرزاق عبدالسلام”، القيادي في الحبهة الوطنية للتحرير؛ إن الأيام الماضية أظهرت أن الجيش السوري الحر قادر على تغيير المعادلة، وضرب عمق العدو والتأثير في قواعد الانطلاق لقواته.

جاء ذلك خلال تغريدة نشرها على حسابه الرسمي “تويتر” أكّد خلالها: “أن التدريب المتميز والنوعي العسكري في الفترة الماضية على تكتيك المعركة المشتركة الحديثة، أعطى قدرة كبيرة للقوات على المناورة والمرونة في الحركة وتكبيد العدو خسائر فادحة.

واعتبر القيادي أن ‏معارك ريف ‎حماة التي دارت مؤخراً بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية من جهة، والجيش السوري الحر (جيش العزة) من جهة أخرى، هي ليست خرق بل بداية لمعارك على كل الجبهات، ربما تكون متلاحقه وشبه يوميه.

وشهدت الأيام القليلة الماضية هجمات متعددة لقوات النظام على جبهات الجيش السوري الحر في ريف حماة، حيث كان رد الأخير عليها بمقتل وجرح العديد من عناصر النظام وميليشياته، فضلاً عن استهداف النظام للمناطق منزوعة السلاح في الشمال السوري بريف حماة وإدلب، والذي أسفر عن ضحايا في صفوف المدنيين. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قيادي معارض: قادرون على تغيير المعادلة

هيومن فويس قال النقيب "عبدالرزاق عبدالسلام"، القيادي في الحبهة الوطنية للتحرير؛ إن الأيام الماضية أظهرت أن الجيش السوري الحر قادر على تغيير المعادلة، وضرب عمق العدو والتأثير في قواعد الانطلاق لقواته. جاء ذلك خلال تغريدة نشرها على حسابه الرسمي "تويتر" أكّد خلالها: "أن التدريب المتميز والنوعي العسكري في الفترة الماضية على تكتيك المعركة المشتركة الحديثة، أعطى قدرة كبيرة للقوات على المناورة والمرونة في الحركة وتكبيد العدو خسائر فادحة. واعتبر القيادي أن ‏معارك ريف ‎حماة التي دارت مؤخراً بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية من جهة، والجيش السوري الحر (جيش العزة) من جهة أخرى، هي ليست خرق بل بداية لمعارك على كل

Send this to a friend