هيومن فويس

اغتال مجهولون مقاتلين من الجيش السوري الحر قرب مخيم “الركبان” على الحدود السورية – الأردنية .

وقال المسؤول الإعلامي في الإدارة المدنية لـ “مخيم الركبان” (300 كم شرق مدينة حمص) يلقب نفس “عمر الحمصي” السبت، إن مجهولين أقدم على قتل مقاتلين من “قوات الشهيد أحمد العبدو” التابعة لـ “الحر”، لافتا أنهما ينحدران من مدينة الضمير شرق العاصمة السورية دمشق.

وأضاف “الحمصي” أن مدنيا عثر على الجثتين في منطقة خالية من السكان قرب المخيم، وأبلغ “أحمد العبدو” التي تسلمتهما، وما زالت التحقيقات جارية، دون ذكر تفاصيل عن المتهمين أو طريقة القتل.

وسبق أن شهد المخيم حوادث مشابهة، حيث أطلق مسلح مجهول النار على مقاتل من “جيش مغاوير الثورة” الأمر الذي أدى لمقتله. وفق ما نقلته وكالة سمارت

وفرضت قوات النظام في الرابع من تشرين الأول حصارا على مخيم الركبان مانعة دخول المواد الغذائية والطبية له، الأمر الذي إلى وفاة أطفال نتيجة سوء التغذية وتسجيل عشرات الحالات الخطرة، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص بداخله، يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اغتيال مقاتلين من "الحر" قرب مخيم "الركبان"

هيومن فويس اغتال مجهولون مقاتلين من الجيش السوري الحر قرب مخيم "الركبان" على الحدود السورية - الأردنية . وقال المسؤول الإعلامي في الإدارة المدنية لـ "مخيم الركبان" (300 كم شرق مدينة حمص) يلقب نفس "عمر الحمصي" السبت، إن مجهولين أقدم على قتل مقاتلين من "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة لـ "الحر"، لافتا أنهما ينحدران من مدينة الضمير شرق العاصمة السورية دمشق. وأضاف "الحمصي" أن مدنيا عثر على الجثتين في منطقة خالية من السكان قرب المخيم، وأبلغ "أحمد العبدو" التي تسلمتهما، وما زالت التحقيقات جارية، دون ذكر تفاصيل عن المتهمين أو طريقة القتل. وسبق أن شهد المخيم حوادث مشابهة، حيث أطلق

Send this to a friend