هيومن فويس

سلمت مجموعة تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” نفسها لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

ونقلت وكالة “سمارت”عن مصادر عسكرية، قولها، أمس الإثنين، إن المجموعة عددها 15 عنصرا، وسلمت نفسها قرب قرية البحرة التابعة لناحية هجين (100 كم شرق مدينة دير الزور)، مشيرة إلى أن “قسد” سلمت العناصر بدورها للاستخبارات التابعة لها، في حين لم يعرف مصيرهم حتى الآن.

وأعلنت “قسد” استئناف عملياتها العسكرية ضد تنظيم “الدولة” شرقي دير الزور أمس الإحد، بعد أن علقتها بسبب القصف التركي على مناطق سيطرتها شرق نهر الفرات.

وتدور مواجهات بين الطرفين في الجيب الأخير الخاضع لسيطرة التنظيم شرقي دير الزور على الحدود السورية العراقية، حيث خسرت “قسد” أغلب المناطق التي سيطرت عليها خلال المرحلة الأخيرة من معركة “عاصفة الجزيرة” قبل استئناف عملياتها العسكرية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

15 عنصراً من تنظيم الدولة يسلمون أنفسهم لـ"قسد"

هيومن فويس سلمت مجموعة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" نفسها لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في محافظة دير الزور شرقي سوريا. ونقلت وكالة "سمارت"عن مصادر عسكرية، قولها، أمس الإثنين، إن المجموعة عددها 15 عنصرا، وسلمت نفسها قرب قرية البحرة التابعة لناحية هجين (100 كم شرق مدينة دير الزور)، مشيرة إلى أن "قسد" سلمت العناصر بدورها للاستخبارات التابعة لها، في حين لم يعرف مصيرهم حتى الآن. وأعلنت "قسد" استئناف عملياتها العسكرية ضد تنظيم "الدولة" شرقي دير الزور أمس الإحد، بعد أن علقتها بسبب القصف التركي على مناطق سيطرتها شرق نهر الفرات. وتدور مواجهات بين الطرفين في الجيب الأخير الخاضع لسيطرة التنظيم شرقي دير

Send this to a friend