هيومن فويس

أطلق رئيس إدارة المخابرات الجوية “جميل الحسن” تهديدات بالانتقام والثأر من أهالي درعا، وذلك خلال اجتماع مع وجهاء بلدة “الكرك الشرقي” بريف درعا، يوم أمس الجمعة.

وأشار موقع “أورينت” إلى أن “الحسن” وجه تهديدات مباشرة بالانتقام من أهالي درعا، وخاصة تلك البلدات التي كانت تقاوم قوات النظام ك “بصر الحرير ” وناحيتها، حيث توعد بعدم نسيان أفعال تلك المناطق.

ويأتي تهديد “الحسن” خلال زيارة قام بها برفقة وفد رفيع المستوى من نظام الأسد لمدينتي “نوى وداعل”، وبلدتي “الغارية الشرقية والكرك الشرقي”، اجتمع خلالها بوجهاء تلك المناطق، حيث طالب الأهالي بالعمل على إخراج أبنائهم المعتقلين وتوضيح مصيرهم.

وفي الوقت الذي أطلق فيه “جميل الحسن” تهديداته لأهالي درعا، فأن نظام الأسد لا يزال وبشكل يومي يعتقل عناصر وقيادات سابقين في الجيش الحر بالرغم من توقيعهم على اتفاق المصالحات، بينهم من تم تحويله إلى المحاكم، ومنهم من قضى تحت التعذيب.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"جميل الحسن" لأهالي درعا: سأنتقم

هيومن فويس أطلق رئيس إدارة المخابرات الجوية "جميل الحسن" تهديدات بالانتقام والثأر من أهالي درعا، وذلك خلال اجتماع مع وجهاء بلدة "الكرك الشرقي" بريف درعا، يوم أمس الجمعة. وأشار موقع "أورينت" إلى أن "الحسن" وجه تهديدات مباشرة بالانتقام من أهالي درعا، وخاصة تلك البلدات التي كانت تقاوم قوات النظام ك "بصر الحرير " وناحيتها، حيث توعد بعدم نسيان أفعال تلك المناطق. ويأتي تهديد "الحسن" خلال زيارة قام بها برفقة وفد رفيع المستوى من نظام الأسد لمدينتي "نوى وداعل"، وبلدتي "الغارية الشرقية والكرك الشرقي"، اجتمع خلالها بوجهاء تلك المناطق، حيث طالب الأهالي بالعمل على إخراج أبنائهم المعتقلين وتوضيح مصيرهم. وفي الوقت

Send this to a friend