هيومن فويس

أكد سداد أونال، مستشار وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن فك الولايات المتحدة ارتباطها مع تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” ، ضرورة أساسية من أجل إحلال سلام واستقرار دائمين في سوريا.

جاء ذلك خلال اللقاءات التي أجراها أونال، مع مستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديفيد هيل، ومستشار وزارة الدفاع “البنتاغون” جون رودن، في إطار زيارته لواشنطن الخميس والجمعة، بحسب بيان للخارجية التركية.

وقال البيان إن أونال شدد على أن فك الولايات المتحدة ارتباطها مع “ب ي د/ ي ب ك” ضرورة أساسية، سواءً من حيث الأمن القومي لتركيا أو من حيث إحلال سلام واستقرار دائمين في سوريا.

وأضاف أن لقاءات أونال مع المسؤولين الأمريكيين تناول إمكانية زيادة التنسيق بين البلدين الحليفين فيما يخص العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، وركزت على تفعيل آليات التعاون المستمرة بين البلدين.

وأعرب عن الترحيب ببدء الدوريات المشتركة في منبج السورية، ضمن “خارطة طريق” التي تم الاتفاق عليها بين وزيري خارجية البلدين، وأن الجانب التركي يؤكد على ضرورة تطبيق الخارطة المذكورة بكل جوانبها.

وأوضح أن تركيا ردت بالمثل في إطار قواعد الاشتباك، ضد استفزازات “ب ي د/ ي ب ك” على حدودها مع سوريا في الآونة الآخيرة، مشددا على أن أنقرة لن تتسامح مع الأنشطة الإرهابية قبالة حدودها.

وجدد البيان موقف تركيا الثابت حيال تواجد “فتح الله غولن” زعيم منظمة غولن الإرهابية المتورطة في محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/ تموز 2016، في الولايات المتحدة، وتطلع أنقرة لاتخاذ الجانب الأمريكي خطوات ملموسة بهذا الخصوص.

والجمعة، أوضح بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، أن الاجتماع بين المسؤولين الأتراك والأمريكيين في واشنطن تناول على نحو شامل آخر التطورات على صعيد العلاقات التركية الأمريكية والقضايا الإقليمية.

وأشار البيان إلى ترحيب المسؤولين بأنشطة الدوريات المشتركة، التي بدأت في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بين تركيا والولايات المتحدة في منطقة منبج.

وأوضح أن الدوريات المشتركة تم الاتفاق عليها في اجتماع وزيري الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ونظيره الأمريكي مايك بومبيو، بهدف دعم تحقيق التهدئة في منطقة منبج.

يشار أن واشنطن وأنقرة تكثفان في الآونة الأخيرة التنسيق بشأن شمالي سوريا، إذ سيّرتا، أمس الأول الخميس، أول دورية مشتركة في منبج، بعد أن كانت دوريات الجيش التركي تسير بشكل منفصل، لكن بالتنسيق مع الجيش الأمريكي.

والأربعاء الماضي، تمكن الجيش التركي، من تحييد أربعة من تنظيم “ب ي د/ بي كا كا”، وإصابة ستة آخرين بقصف مدفعي على منطقة “عين العرب” شمالي سوريا.

كما قصفت المدفعية التركية، الأحد الماضي، مواقع لتنظيم “ب ي د/ بي كا كا” في قرية “زور مغار” غربي مدينة “عين العرب” على الضفة الشرقية لنهر الفرات شمالي سوريا.

وعلم مراسل الأناضول من مصادر أمنية، أن القصف المدفعي التركي جاء في إطار حق الدفاع عن النفس، ردًّا على نيران أطلقها “ب ي د/ بي كا كا” من الجانب السوري. الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا: فك واشنطن ارتباطها مع "ي ب ك" ضرورة لإحلال السلام

هيومن فويس أكد سداد أونال، مستشار وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن فك الولايات المتحدة ارتباطها مع تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" ، ضرورة أساسية من أجل إحلال سلام واستقرار دائمين في سوريا. جاء ذلك خلال اللقاءات التي أجراها أونال، مع مستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديفيد هيل، ومستشار وزارة الدفاع "البنتاغون" جون رودن، في إطار زيارته لواشنطن الخميس والجمعة، بحسب بيان للخارجية التركية. وقال البيان إن أونال شدد على أن فك الولايات المتحدة ارتباطها مع "ب ي د/ ي ب ك" ضرورة أساسية، سواءً من حيث الأمن القومي لتركيا أو من حيث إحلال سلام واستقرار دائمين في

Send this to a friend