هيومن فويس

انتقد أحمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف السابق عمل هيئة التفاوض العليا برئاسة نصر الحريري، قائلا أنها ضعيفة وقبلت بطالب هزيلة.

ونشر الخطيب على صفحته في مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” منشورا قال فيه أن هيئة المفاوضات الحالية قبلت وبكل ضعف تحويل المطالبة بهيئة حكم انتقالية إلى مطلب هزيل هو لجنة دستورية بائسة.

ونوه الخطيب أن وضع دستور جديد للبلاد هو عمل جليل خاصة أن سوريا فيها تنوع وغنى ثقافي، وتعرض لأعضاء اللجنة الدستورية قائلا أن بعضهم لا يستحون ويظنونها (هبشة عرب) وهم بالكاد يفكون الخط كناحية قانونية ودستورية، والقلائل العارفون لن يستطيعوا العمل بين حشد الانتهازيين والأميين بالقوانين وإعداد الدساتير.

وشدد الخطيب أن إتفاق رؤساء العالم على أولوية اللجنة أمر يخصهم، بينما قال أن أولويتنا لا بد أن تكون هيئة حكم انتقالية تطيح بالديكتاتورية والفساد الطويل.

وندد رئيس الائتلاف السابق بالتدخل الغربي والدول المحتلة لسوريا لوضع الدستور وكتابته، وأشار إلى إمكانية إستخدام دستور البلاد عام 1950 بحيب يكون بديلاً مؤقتاً إذا لم تستطع حكومات العالم الموقرة أن تنام دون إعداد دستور وشعبنا من نزيف إلى نزيف.

وطلب الخطيب من أعضاء الهيئة العليا للتفاوض بالعمل كلا بإختصاصه، وأن يكون لهم الشجاعة ليقرروا إيقاف التعامل أو التواصل مع أية جهة تميع الأمور وتقلب الأولويات المتفق عليها دولياً.

وقال الخطيب أخيرا “اللجنة الدستورية هي سراب سورية الجديد”

وكان وفد هيئة التفاوض السورية برئاسة د.نصر الحريري قد عقد اجتماعاً مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ومعاونه ميخائيل بوغدانوف ومسؤول الارتباط بين وزارة الخارجية ووزارة الدفاع الروسية أندريه باييف.

وفيما يخص اللجنة الدستورية قال الحريري ” نحن مع إطلاق اللجنة الدستورية بأسرع ما يمكن وبشكل عقلاني في إطار تطبيق كامل للقرار 2254 وليس بمعزل عن هذا القرار، ونحن حريصون على أن نصل إلى تفاهمات مع الجانب الروسي، وهنا اسمحوا لي بالتعبير عن وجهة النظر التالية: النظام لن يدخل العملية السياسية وسيستمر بالرفض إلى ما شاء الله. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الخطيب: هيئة المفاوضات "ضعيفة"

هيومن فويس انتقد أحمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف السابق عمل هيئة التفاوض العليا برئاسة نصر الحريري، قائلا أنها ضعيفة وقبلت بطالب هزيلة. ونشر الخطيب على صفحته في مواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" منشورا قال فيه أن هيئة المفاوضات الحالية قبلت وبكل ضعف تحويل المطالبة بهيئة حكم انتقالية إلى مطلب هزيل هو لجنة دستورية بائسة. ونوه الخطيب أن وضع دستور جديد للبلاد هو عمل جليل خاصة أن سوريا فيها تنوع وغنى ثقافي، وتعرض لأعضاء اللجنة الدستورية قائلا أن بعضهم لا يستحون ويظنونها (هبشة عرب) وهم بالكاد يفكون الخط كناحية قانونية ودستورية، والقلائل العارفون لن يستطيعوا العمل بين حشد الانتهازيين والأميين بالقوانين

Send this to a friend