هيومن فويس

تواصل قوات النظام منع الأهالي من العودة إلى منازلهم في معظم بلدات “حوش حماد” بريف درعا الشمالي الشرقي، وتفيد المعلومات بسعي ميليشيا “حزب الله” اللبناني لتحويل المنطقة إلى قاعدة عسكرية.

وأفادت مصادر محلية؛ إن قوات النظام تمنع الأهالي من العودة إلى بلدات “حوش حماد والسحاسل والضهر والمدورة وعلالي والشومره وسطح القعدان والشياح”، ونفذت عمليات دهم واعتقالات طالت عشرات الشبان من المنطقة، فضلا عن تهجير أهلها منذ حوالي الشهرين. وفق ما نقلته شبكة بلدي نيوز

وأضافت المصادر، تعمل إيران وميليشياتها على التمركز في المنطقة واتخاذها قاعدة عسكرية دائمة لها، بعد تفجير منازل المدنيين في المنطقة وتجريفها، وإطلاق سراح عدد قليل من الشبان الذين تم اعتقالهم من “اللجاة” من قبل النظام، وزج قسم كبير منهم في الخدمة الالزامية، وسجن بعضهم الآخر.
ويشهد الجنوب السوري محاولات مكثفة من قبل ميليشيا “حزب الله” وإيران، للتغلغل داخل المنطقة بهدف الوصول إلى الحدود مع الجولان المحتل، والحدود مع الأردن.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"حزب الله" يحوّل "اللجاة" بدرعا لقاعدة عسكرية

هيومن فويس تواصل قوات النظام منع الأهالي من العودة إلى منازلهم في معظم بلدات "حوش حماد" بريف درعا الشمالي الشرقي، وتفيد المعلومات بسعي ميليشيا "حزب الله" اللبناني لتحويل المنطقة إلى قاعدة عسكرية. وأفادت مصادر محلية؛ إن قوات النظام تمنع الأهالي من العودة إلى بلدات "حوش حماد والسحاسل والضهر والمدورة وعلالي والشومره وسطح القعدان والشياح"، ونفذت عمليات دهم واعتقالات طالت عشرات الشبان من المنطقة، فضلا عن تهجير أهلها منذ حوالي الشهرين. وفق ما نقلته شبكة بلدي نيوز وأضافت المصادر، تعمل إيران وميليشياتها على التمركز في المنطقة واتخاذها قاعدة عسكرية دائمة لها، بعد تفجير منازل المدنيين في المنطقة وتجريفها، وإطلاق سراح عدد

Send this to a friend