هيومن فويس

قتل عدد مِن عناصر تنظيم “الدولة” بينهم قيادي (بلجيكي الجنسية)، أمس السبت، بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لـ التحالف الدولي المساند لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في معاركها ضد “التنظيم” شرق دير الزور.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن طائرات “التحالف” الحربية نفّذت غارات على مقر لـ تنظيم “الدولة” في بلدة “الكشمة” التابعة لمدينة هجين شرق دير الزور، وقتلت نحو 20 عنصراً لـ”التنظيم” بينهم القيادي (أبو هاجر البلجيكي).

وأضاف الناشطون، أن “أبو هاجر” وهو بلجيكي الجنسية يشغل منصب “أمير القطاعات” في تنظيم “الدولة”، دون ذكر مزيد مِن التفاصيل.

وتزامن ذلك، مع غارات مماثلة شنّتها طائرات التحالف الدولي على مدينة هجين ومناطق أخرى يسيطر عليها تنظيم “الدولة” في محيطها، ترافقت مع قصفٍ مدفعي وصاروخي، دون معلومات عن خسائر.

وذكرت صفحة “دير الزور 24” على “فيس بوك”، أن قوات التحالف الدولي نصبت مرابض مدفعية ثقيلة قرب “تل الجعابي” في بلدة البحرة، واستهدفت مدينة هجين بعشرات القذائف، كما استهدفت سيارة “مفخخة” لـ”التنظيم” على أطراف البلدة.

يأتي ذلك، عقب هجوم “عنيف” لـ تنظيم “الدولة” على 11 ثكنة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” في محيط مدينة هجين، أسفر عن مقتل 28 عنصراً لـ”قسد” وأسر ثمانية آخرين، استعرضهم – وفق مقطع مصوّر – في بلدة الشعفة القريبة، بعد انسحابه مِن النقاط التي هاجمها.

وأعلنت “قسد” يوم الـ 11 من شهر أيلول الفائت، بدء المرحلة الأخيرة مِن عمليتها العسكرية “عاصفة الجزيرة” تحت اسم “دحر الإرهاب”، بهدف السيطرة على آخر ما تبقّى مِن مناطق خاضعة لـ “التنظيم” في المنطقة (ضمنها جيوب صغيرة جنوب الحسكة)، وذلك بدعم جوي ومدفعي من قوات التحالف الدولي.

ويتمركز تنظيم “الدولة” في مساحات ضيقة ومحاصرة في منطقة حوض الفرات، بدءاً من أطراف بلدة هجين شرق دير الزور، وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية قرب البوكمال، وبعض النقاط في ريف الحسكة الجنوبي، وذلك عقب خسارته لـ أبرز معاقله هناك لصالح قوات “نظام الأسد” و”قسد” من الجانب السوري، ولـ صالح القوات العراقية و”الحشد الشعبي” من الجانب العراقي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قتلى لـ تنظيم "الدولة" بينهم قيادي بقصف للتحالف شرق دير الزور

هيومن فويس قتل عدد مِن عناصر تنظيم "الدولة" بينهم قيادي (بلجيكي الجنسية)، أمس السبت، بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لـ التحالف الدولي المساند لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في معاركها ضد "التنظيم" شرق دير الزور. وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن طائرات "التحالف" الحربية نفّذت غارات على مقر لـ تنظيم "الدولة" في بلدة "الكشمة" التابعة لمدينة هجين شرق دير الزور، وقتلت نحو 20 عنصراً لـ"التنظيم" بينهم القيادي (أبو هاجر البلجيكي). وأضاف الناشطون، أن "أبو هاجر" وهو بلجيكي الجنسية يشغل منصب "أمير القطاعات" في تنظيم "الدولة"، دون ذكر مزيد مِن التفاصيل. وتزامن ذلك، مع غارات مماثلة شنّتها طائرات التحالف الدولي على مدينة

Send this to a friend