هيومن فويس: خاص

أفادت مصادر أمنية خاصة في العاصمة السورية دمشق، اليوم الأربعاء، بأن قصر تشرين وسط دمشق، كان قد شهد استنفاراً أمنياً مرتفعاً خلال مساء الأمس الثلاثاء، بعد اكتشاف ورقة وضعت داخل القصر كتب عليها “جيناك ع القصر”.

المصادر التي فضلت حجبت اسمها لضرورات أمنية، قالت لـ “هيومن فويس”: بأن بشار الأسد، بعد اكتشاف الورقة، أقدم على إحالة كافة عناصر الحرس الداخلي في القصر الشعب، وكذلك عناصر الخدمة إلى التحقيق الفوري.

قصر الشعب، وهو الاسم الذي يُطلقُ على القصر الرئاسي الذ يُقيم فيه أي رئيس يحكم البلاد في سوريا ويقع بالعاصِمة دمشق. ويقبع هذا القصر في غرب المدينة وبالتحديدِ في جبل المزة شمال حي المزة بجانب جبل قاسيون الذي يطل على المدينة. يُغطّي المبنى الرئيسي مِساحة 31.500 متر مربع (340.000 قدم مربع) حيث تُعدّ كامل هضبة جبل المزة جزء من مباني القصر كما أنّهُ محاط بجدار الأمن والحرس وأبراج المراقبة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"جيناك ع القصر".. رسالة داخل قصر الأسد!

هيومن فويس: خاص أفادت مصادر أمنية خاصة في العاصمة السورية دمشق، اليوم الأربعاء، بأن قصر تشرين وسط دمشق، كان قد شهد استنفاراً أمنياً مرتفعاً خلال مساء الأمس الثلاثاء، بعد اكتشاف ورقة وضعت داخل القصر كتب عليها "جيناك ع القصر". المصادر التي فضلت حجبت اسمها لضرورات أمنية، قالت لـ "هيومن فويس": بأن بشار الأسد، بعد اكتشاف الورقة، أقدم على إحالة كافة عناصر الحرس الداخلي في القصر الشعب، وكذلك عناصر الخدمة إلى التحقيق الفوري. قصر الشعب، وهو الاسم الذي يُطلقُ على القصر الرئاسي الذ يُقيم فيه أي رئيس يحكم البلاد في سوريا ويقع بالعاصِمة دمشق. ويقبع هذا القصر في غرب المدينة وبالتحديدِ

Send this to a friend