هيومن فويس

كشفت السلطات الإيرانية عن حصيلة جديدة لمنفذي الهجوم على العرض العسكري السبت الماضي في منطقة الأحواز جنوب إيران.

وأوضحت السلطات أن المنفذين عددهم خمسة بعد العثور على جسد أحدهم مختلطا بجثث قتلى الهجوم من عناصر القوات الإيرانية.

وأشارت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية إلى أن المهاجمين تواجدوا في منطقة الهجوم منذ فجر السبت وبعد التأكد من الموقع بدأوا العملية في تمام التاسعة صباحا.

ولفتت إلى أن سيارة من نوع “برايد” بيضاء اللون قامت بنقلهم لموقع العرض العسكري وكانوا يرتدون زي قوات التعبئة “الباسيج” من أجل التمويه ويحملون بنادق من طراز كلاشينكوف مع مخازن ذخيرة إضافية.

وكشفت التحقيقات أن ثلاثة من المهاجمين أقارب واثنان منهم شقيقان والثالث ابن عمهما وكانوا يمارسون مهنة النجارة.

وفي آخر إحصائية رسمية لعدد قتلى الهجوم قالت السلطات الطبية في إيران إن عدد القتلى وصل إلى 26 في حين يعاني 70 شخصا من إصابات مختلفة.

 

يشار إلى أن حركة النضال العربي الأحوازية وتنظيم الدولة أعلنا مسؤوليتهما عن تنفيذ الهجوم السبت الماضي لكن الأولى لم تقدم أي دليل على يثبت مسؤوليتها عنه.

 

لكن تنظيم الدولة وعبر وكالة أعماق التابعة له قام بنشر مقطع مصور يظهر ثلاثة أشخاص يرتدون زي القوات الإيراني داخل سيارة قالت إنهم منفذوا الهجوم خلال توجههم إليه. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تعرفوا على منفذو هجوم "الأحواز"

هيومن فويس كشفت السلطات الإيرانية عن حصيلة جديدة لمنفذي الهجوم على العرض العسكري السبت الماضي في منطقة الأحواز جنوب إيران. وأوضحت السلطات أن المنفذين عددهم خمسة بعد العثور على جسد أحدهم مختلطا بجثث قتلى الهجوم من عناصر القوات الإيرانية. وأشارت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية إلى أن المهاجمين تواجدوا في منطقة الهجوم منذ فجر السبت وبعد التأكد من الموقع بدأوا العملية في تمام التاسعة صباحا. ولفتت إلى أن سيارة من نوع "برايد" بيضاء اللون قامت بنقلهم لموقع العرض العسكري وكانوا يرتدون زي قوات التعبئة "الباسيج" من أجل التمويه ويحملون بنادق من طراز كلاشينكوف مع مخازن ذخيرة إضافية. وكشفت التحقيقات أن ثلاثة

Send this to a friend