هيومن فويس

أعرب الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، عن أسفه لسقوط الطائرة الروسية، ومقتل طاقمها في سوريا، محملا جهات عدة مسؤولية ذلك، أبرزها النظام السوري.

 

وبشكل لافت، حمل الجيش الإسرائيلي كلا من نظام بشار الأسد وإيران وحزب الله مسؤولية الحادث الذي أدى إلى سقوط الطائرة الروسية.

 

وسخر الاحتلال الإسرائيلي من تعامل النظام السوري مع الحادثة، قائلا إن “بطاريات سورية مضادة للطائرات أطلقت النار عشوائيا ولم تكلف نفسها ضمان عدم وجود طائرات روسية في الجو”.

وسبق أن لامت روسيا إسرائيل في سقوط طائرتها “إيل-20” أمس الاثنين، وحملتها المسؤولية، معتبرة أن التصرف “عدواني” وأنها “تحتفظ بحق الرد”.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان رسمي: “تبدي إسرائيل أسفها لمقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية التي تم إسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية. تحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن الحادث إلى نظام الأسد الذي أسقطت دفاعاته الجوية الطائرة الروسية،وتعتبر إسرائيل أيضا إيران وحزب الله شريكان في المسؤولية عن هذا الحادث المؤسف”.

وأكد الجيش الإسرائيلي، أنه “سيقدم للجانب الروسي، المعلومات الضرورية لفحص حادث تحطم الطائرة الروسية “إيل- 20″ قبالة السواحل السورية، والتحقق من صحة التحقيق الإسرائيلي فيه”.

 

وأورد البيان: “ستنقل إسرائيل إلى الحكومة الروسية جميع المعلومات الضرورية لفحص الحادث وللتأكد من الحقائق الواردة في هذا التحقيق”

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إسرائيل تأسف لسقوط طائرة روسيا وتسخر من الأسد

هيومن فويس أعرب الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، عن أسفه لسقوط الطائرة الروسية، ومقتل طاقمها في سوريا، محملا جهات عدة مسؤولية ذلك، أبرزها النظام السوري.   وبشكل لافت، حمل الجيش الإسرائيلي كلا من نظام بشار الأسد وإيران وحزب الله مسؤولية الحادث الذي أدى إلى سقوط الطائرة الروسية.   وسخر الاحتلال الإسرائيلي من تعامل النظام السوري مع الحادثة، قائلا إن "بطاريات سورية مضادة للطائرات أطلقت النار عشوائيا ولم تكلف نفسها ضمان عدم وجود طائرات روسية في الجو". وسبق أن لامت روسيا إسرائيل في سقوط طائرتها "إيل-20" أمس الاثنين، وحملتها المسؤولية، معتبرة أن التصرف "عدواني" وأنها "تحتفظ بحق الرد". وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان رسمي:

Send this to a friend