هيومن فويس

قتل قيادي ومقاتلون في الجيش السوري الحر، في مواجهات مع “وحدات حماية الشعب” الكردية في منطقة عفرين شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري إن القيادي في “الفرقة 23” التابع للجيش الحر أحمد برير توفي الثلاثاء، متأثرا بجراح أصيب بها الاثنين جراء انفجار لغم زرعته “الوحدات” قرب قرية مريمين، إضافة إلى إصابة عدد آخر من المقاتلين.

وأضاف أن الانفجار تلاه اشتباكات اندلعت بين “الفيلق الثالث” التابع للجيش الحر و”الوحدات” الكردية عند قرية ترندة، تسببت بمقتل وإصابة نحو 13 مقاتلا من الأول نقلوا إلى مشفى مدينة عفرين لتلقي العلاج. وفق ما نقلته وكالة سمارت

وأشار إلى أن المدفعية التركية المتمركزة في المنطقة، استهدفت مواقع لـ”الوحدات” الكردية قرب قرية ترندة، وأوقعت إصابات في صفوفها.

ويأتي ذلك في إطار سلسلة من العمليات الأمنية التي تنفذها “الوحدات” الكردية التابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) ضد فصائل “عملية غصن الزيتون” والجيش التركي، عقب سيطرتهم في آذار الماضي على مدينة عفرين وجميع النواحي التابعة لها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

عفرين..خسائر لـ "الحر" بمواجهات مع "الوحدات الكردية"

هيومن فويس قتل قيادي ومقاتلون في الجيش السوري الحر، في مواجهات مع "وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين شمال مدينة حلب شمالي سوريا. وقال مصدر عسكري إن القيادي في "الفرقة 23" التابع للجيش الحر أحمد برير توفي الثلاثاء، متأثرا بجراح أصيب بها الاثنين جراء انفجار لغم زرعته "الوحدات" قرب قرية مريمين، إضافة إلى إصابة عدد آخر من المقاتلين. وأضاف أن الانفجار تلاه اشتباكات اندلعت بين "الفيلق الثالث" التابع للجيش الحر و"الوحدات" الكردية عند قرية ترندة، تسببت بمقتل وإصابة نحو 13 مقاتلا من الأول نقلوا إلى مشفى مدينة عفرين لتلقي العلاج. وفق ما نقلته وكالة سمارت وأشار إلى أن المدفعية

Send this to a friend