هيومن فويس

تعرض موكب وزير دفاع النظام السوري “علي عبد الله أيوب” للاستهداف المباشر بالرصاص الحي من قبل شبان من أبناء قرى ريف السويداء .

 

وأفادت مصادر إعلامية متطابقة أن شباناً قاموا بنصب كمين بالقرب من قرية طربا بريف السويداء الشرقي وقاموا بإطلاق الرصاص على سيارات وزير الدفاع ما أدى لحدوث بعض الأضرار، فيما تم سحب الوزير إلى خارج المنطقة وسط شتائم موجهة له ولبشار الأسد .

وأوضحت المصادر أن عملية الاستهداف حدثت خلال محاولة الوزير زيارة قواته المنتشرة في النقاط المواجهة لمناطق تنظيم الدولة إلا أن الغضب الشعبي من الأهالي حال دون تلك الزيارة .

وكانت احتجاجات واسعة شهدتها المحافظة بسبب إصرار النظام السوري على عدم استقبال خمس جثث لمقاتلين من أبناء السويداء لقوا مصرعهم إثر انفجار عبوة ناسفة بالقرب من منطقة الحصن، حيث رفض المشفى الوطني تكفينهم أو وضعهم ضمن توابيت بحجة أنهم كانوا متخلفين عن الخدمة الإلزامية.

 

يُذكر أن مدينة السويداء شهدت خلافات متكررة بين الأهالي والنظام السوري، وذلك بعد قيام تنظيم الدولة بالهجوم على المحافظة وقتله نحو 215 شخصاً وأسر 14 امرأةً، وحينها وجهت اتهامات للنظام بالتواطؤ بالهجوم من أجل إخضاع المدينة وإجبار الشباب على الخدمة في جيش الأسد .نداء سوريا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وزير دفاع الأسد يتعرض للاستهداف في السويداء

هيومن فويس تعرض موكب وزير دفاع النظام السوري "علي عبد الله أيوب" للاستهداف المباشر بالرصاص الحي من قبل شبان من أبناء قرى ريف السويداء .   وأفادت مصادر إعلامية متطابقة أن شباناً قاموا بنصب كمين بالقرب من قرية طربا بريف السويداء الشرقي وقاموا بإطلاق الرصاص على سيارات وزير الدفاع ما أدى لحدوث بعض الأضرار، فيما تم سحب الوزير إلى خارج المنطقة وسط شتائم موجهة له ولبشار الأسد . وأوضحت المصادر أن عملية الاستهداف حدثت خلال محاولة الوزير زيارة قواته المنتشرة في النقاط المواجهة لمناطق تنظيم الدولة إلا أن الغضب الشعبي من الأهالي حال دون تلك الزيارة . وكانت احتجاجات واسعة

Send this to a friend