هيومن فويس

كشفت “إلهام أحمد”، رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، أمس الجمعة، إنها التقت “بشار الأسد” في العاصمة دمشق، خلال زيارتها الشهر الفائت.

جاء تصريحات “أحمد” خلال لقاء صحفي أجرته قناة “BBC” معها، التي قالت “إن اجتماعي مع حكومة الأسد لم تتطرق لقضايا الأمن والمناطق النفطية التي ستبقى تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، إلى أن يتم التوصل الى حل سياسي في سوريا.

وبحسب المصدر؛ قالت “أحمد” إن قوات “قسد” من الممكن أن تكون جزءا من “جيش الأسد”، في حال التوصل لاتفاق تفاوضي حول مستقبل سوريا ونظام البلاد اللامركزي.

وكانت التقت “أحمد” مع بشار الأسد في يوليو/ تموز الفائت، خلال زيارة إلى دمشق على رأس وفد مجلس سوريا الديمقراطي.

يشار إلى أنّ “قسد” تسيطر بمساندة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، على نحو 30% من مساحة سورية وفق تصريحاتٍ أدلت بها “إلهام أحمد” لصحيفة الأيام، وتتركّز هذه المناطق في شمالي وشرقي سوريا، وهي مناطق غنيّة بالماء والنفط.
المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إلهام أحمد: التقيت الأسد وقواتنا قد تكون جزء من جيشه

هيومن فويس كشفت "إلهام أحمد"، رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية "مسد"، أمس الجمعة، إنها التقت "بشار الأسد" في العاصمة دمشق، خلال زيارتها الشهر الفائت. جاء تصريحات "أحمد" خلال لقاء صحفي أجرته قناة "BBC" معها، التي قالت "إن اجتماعي مع حكومة الأسد لم تتطرق لقضايا الأمن والمناطق النفطية التي ستبقى تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إلى أن يتم التوصل الى حل سياسي في سوريا. وبحسب المصدر؛ قالت "أحمد" إن قوات "قسد" من الممكن أن تكون جزءا من "جيش الأسد"، في حال التوصل لاتفاق تفاوضي حول مستقبل سوريا ونظام البلاد اللامركزي. وكانت التقت "أحمد" مع بشار الأسد في يوليو/ تموز

Send this to a friend