هيومن فويس

أعرب رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية بشمال شرقي سوريا، السبت، عن رفضهم لممارسات تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” بحق المسيحيين وممتلكاتهم في المناطق التي يحتلها هناك.

جاء ذلك في بيان، لرؤساء وكهنة الكنائس المسيحية بمنطقتي الجزيرة والفرات، عقب اجتماع لهم اليوم، بمدينة القامشلي (شمال شرق).

وأشار البيان أن المجتمعين تداولوا قيام التنظيم بفرض التراخيص والمناهج على المدارس التابعة للكنائس، إلى جانب التعدي على حقوق وممتلكات وأراضي أتباع الكنيسة.

وأكد رؤساء وكهنة الكنائس رفضهم القاطع لأي تدخل أو تعدي على حقوق المسيحيين، داعين جميع الأطراف في المنطقة لاحترام المسيحيين.

وشددوا على أن الأراضي والممتلكات الخاصة في المنطقة تعود لأصحابها الأصليين فقط، ولا يمكن تبرير الاعتداء على أملاك خاصة، اضطر أصحابها لتركها بسبب ظروف الحرب المستمرة في البلاد.

ومنذ 3 سنوات، يعمل التنظيم الإرهابي على شحن الطلاب في المناطق التي يحتلها بأفكار ميليشياوية تعزز من الانتماء العرقي لديهم.

ويستعد التنظيم لفرض مناهجه هذا العام، على طلاب الصف العاشر والحادي عشر، بعدما فرضها على طلاب مرحلة التعليم الأساسي والصف التاسع بمدارس المنطقة.

ومؤخرا، بدأ “ي ب ك/ بي كا كا” في مداهمة المدارس الخاصة أيضا والتهديد بإغلاقها، بعد اتجاه عشرات الأسر في التسجيل لأبنائها فيها، لإبعادهم عن دعاية التنظيم الإرهابي.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أغلق “ي ب ك/ بي كا كا” المدارس السريانية في مدينة القامشلي الخاضعة لسيطرة التنظيم الانفصالي، تحت ذريعة عدم الحصول على ترخيص، وعدم الالتزام بالمناهج التي يفرضها التنظيم على مدارس المنطقة. الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

كنائس سورية ترفض ممارسات الوحدات الكردية

هيومن فويس أعرب رؤساء وكهنة الكنائس المسيحية بشمال شرقي سوريا، السبت، عن رفضهم لممارسات تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" بحق المسيحيين وممتلكاتهم في المناطق التي يحتلها هناك. جاء ذلك في بيان، لرؤساء وكهنة الكنائس المسيحية بمنطقتي الجزيرة والفرات، عقب اجتماع لهم اليوم، بمدينة القامشلي (شمال شرق). وأشار البيان أن المجتمعين تداولوا قيام التنظيم بفرض التراخيص والمناهج على المدارس التابعة للكنائس، إلى جانب التعدي على حقوق وممتلكات وأراضي أتباع الكنيسة. وأكد رؤساء وكهنة الكنائس رفضهم القاطع لأي تدخل أو تعدي على حقوق المسيحيين، داعين جميع الأطراف في المنطقة لاحترام المسيحيين. وشددوا على أن الأراضي والممتلكات الخاصة في المنطقة تعود

Send this to a friend