هيومن فويس

شن عناصر من تنظيم الدولة ليلة الجمعة، هجوماً واسعا على أكبر قاعدة لقوات التحالف الدولي في ريف دير الزور شرقي سوريا، قبل أن تحسم طائرات التحالف الموقف.

وذكرت مصادر إعلامية أن حقل العمر، وهو أكبر حقل نفطي في سوريا، ويضم أكبر قاعدة عسكرية للتحالف في سوريا، شهد عمليات استنفار من قبل قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية.

وهاجم ما لا يقل عن 20 مسلحاً من تنظيم الدولة، ليلة الجمعة، القاعدة العسكرية التي تضم مطاراً تستخدمه قوات التحالف الدولي، ومعدات عسكرية ضخمة من منصات لإطلاق الصواريخ وبطاريات صواريخ مضادة للطيران، كما تتواجد في القاعدة قيادات بارزة من قوات سوريا الديمقراطية.

وتواصلت الاشتباكات العنيفة بين مسلحي التنظيم من جهة، وقوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، منذ بدء الهجوم ليل الجمعة حتى فجر السبت.

وقامت طائرات التحالف الدولي في قصف مواقع التنظيم وإنهاء الهجوم الذي يعد الأكبر من نوعه منذ تحويل حقل العمر النفطي إلى قاعدة عسكرية للتحالف الدولي، بعد نحو سنة من السيطرة عليه.

وتضم القاعدة قرابة 500 عنصر من قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية. وفق ما نقلته شبكة شام الإخبارية

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تنظيم الدولة يهاجم أكبر قاعدة للتحالف الدولي بسوريا

هيومن فويس شن عناصر من تنظيم الدولة ليلة الجمعة، هجوماً واسعا على أكبر قاعدة لقوات التحالف الدولي في ريف دير الزور شرقي سوريا، قبل أن تحسم طائرات التحالف الموقف. وذكرت مصادر إعلامية أن حقل العمر، وهو أكبر حقل نفطي في سوريا، ويضم أكبر قاعدة عسكرية للتحالف في سوريا، شهد عمليات استنفار من قبل قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية. وهاجم ما لا يقل عن 20 مسلحاً من تنظيم الدولة، ليلة الجمعة، القاعدة العسكرية التي تضم مطاراً تستخدمه قوات التحالف الدولي، ومعدات عسكرية ضخمة من منصات لإطلاق الصواريخ وبطاريات صواريخ مضادة للطيران، كما تتواجد في القاعدة قيادات بارزة من قوات سوريا الديمقراطية.

Send this to a friend